شعر عن الام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٥
شعر عن الام

شعر عن الأم

الأم، تحمل هذه الكلمة العديد من المعاني السامية، فعند التمعن بها نجد أنها تعني المسكن واتلحنان والعطاء، وفي مقالي هذا قصيدتين عن وصف الأم وخيراتها أترككم معها:


أحن إليكِ إذا جن ليل

أحنّ إليكِ إذا جن ليل
وشاركني فيكِ صبح جميل
أحنّ إليكِ صباحاً مساء
وفي كل حين إليكِ أميل
أصبر عمري امتع طرفي
بنظرة وجهك فيه أطيل
واهفو للقياك في كل حين
ومهما أقولهُ فيكِ قليل
على راحتي كم سهرت ليال
ولوعتي قلبك عند الرحيل
وفيض المشاعر منك تفيض
كما فاض دوما علينا سهيل
جمعت الشمائل يأم أنت
وحزت كمالاً علينا فضيل
إذا ما اعترتني خطوب عضام
عليها حنانكِ عندي السبيلُ
وحزني إذا سادَ بي لحظةً
عليهِ من الحبِّ منكِ أهيلُ
إذا ما افتقدتُ أبي برهةً
غدوتِ لعمريَ أنتِ المعيلُ
بفضلكِ أمي تزولُ الصعابُ
ودعواكِ أمي لقلبي سيلُ
حنانكِ أمي شفاءُ جروحي
وبلسمُ عمري وظليِ الظليلُ
لَعَمرٌكِ أميَ أنتِ الدّليلُ
إلى حضنِ أمي دواماً أحنُ
لَعَمرٌكِ أميَ أنتِ الدّليلُ
وأرنو إليك إذا حلّ خطبٌِ
وأضنى الكواهِلَ حملٌ قيلُ لأمي أحنُ ومن مثلُ أمي
رضاها عليّا نسيمٌ عليلُ
فيا أمُ أنتِ ربيعُ الحياةِ
ولونٌ الزّهورِ ونبعٌ يسيلُ
لفضلكِ أمي تذلُّ الجباهُ خضوعاً لقدركِ عرفٌ أصيلُ
وذكراكِ عطرٌ وحضنكِ دفئٌ
فيحفظكِ ربي العليُ الجليلُ
ودومي لنا بلسماً شافياً
وبهجةَ عمري وحلمي الطويلُ
ولحناً شجياً على كلِ فاهٍ فمن ذا عنِ الحق مّنا يميلُ


يواسيني وأنا الميت

وهنا بعض ممّا كتبه شاب متهور تعرض إلى حادث وكانت معه أمه فتوفيت وبقي هو على قيد الحياهة وكتب القصيدة هذه والتي أبكت من لا يبكي:

يواسيني وأنا الميت وحالي يجبر الدمعات
تسيل من الذي فيني ويبكي وهو يواسيني
وأنا أبكي وأتنهد وأرسم بالحزن لوحات
يجبروني عشان أمشي ورجلي ما تمشيني
قتلت رعايتي بيدي قتلت الحب والرحمات
حرمت النفس من حقها وأنا أبكيها وتبكيني
وكنه حلم قدامي يقيدني من الصرخات
أبي أصحى ولكني عجزت ألقى إللي يصحيني
فداك القلب يا يمه ومهما قلت من كلمات
صغيرة في كبر حقك بس أتمنى تعذريني
نهبت الفرح من بيتي صحيح إني خسيس الذات
صحيح إني ولد طايش وكل ما أسمعه فيني
تجول عيونهم فيني تفصل مني قياسات
وتشيح وجوههم عني وكني غيرت ديني
يظنوا حزنهم أكبر وهم أصحاب هالمأساة
وأنا أتحدى إذا فيهم ربع ما يحترق فيني
نقص قدري بعد موتك وغابت نشوة اللذات
وصار الهم عكازي أباكيه ويباكيني
عطيتيني بدون حساب ولا سمعتك تقولي هات
وأنا أشرب حيل من دمك ودمك ما يكفيني
يا يمه ارجعي كافي أبجلس معك لو لحظات
وأقبل إيدك ورجلك وأفرش لك رمش عيني
يا يمه ما تحملهم يقولوا فات ما قد مات
تعالي غيري هالقول وأطيعك باقي سنيني
وأترك عادة التدخين وأنفذ ما تبي بسكات
وأصلي الفجر في المسجد قبل منتي تصحيني
يا يمه ارجعي تكفين وطفي شمعة الآهات
أبيك إنتِ ولا غيرك على موتك تعزيني
وضميني وداويني مثل ما كانت الهقوات
ما أبي أحدن يواسيني أبيك إنتِ تواسيني
دخيلك بس لا تبكي إذا شفتي بي الدمعات
أنا مقوى أبكيك إذا إنتِ تبكيني
اقرأ:
4574 مشاهدة