طائر الفلامينغو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٧
طائر الفلامينغو

طائر الفلامينغو

هو نوع من أنواع الطيور المائيّة كبيرة الحجم التي تعيش في البحيرات أو حولها، ويمكن معرفته وتمييزه من خلال لون ريشه الورديّ أو المُحمرّ، حيث تأتي هذه الألوان من الأصباغ الموجودة في الطعام الذي يتناوله، والتي تُوجد في اللافقاريّات والطحالب، إذ يجسّد طائر الفلامينغو مقولة: (أنت ما تأكله). كما يمكن تمييز طائر الفلامينغو من ساقيه اللتين تُشبهان العصا ورقبته الطويلة.[١]


أنواع طائر الفلامينغو

لطائر الفلامينغو عدّة أنواع، هي: [١]

  • فلامينغو جيمس: يسمى هذا النوع من الفلامينغو أيضاً ببونا، ويعيش في أميركا الجنوبيّة.
  • فلامينغو التشيلي: يوجد هذا النوع من الفلامينغو في أميركا الجنوبيّة.
  • فلامينغو الأنديز: يعيش هذا النوع من الفلامينغو في أميركا الجنوبيّة.
  • فلامينغو الأميركي: يُسمّى أيضاً بالفلامينغو الكاريبي، ويعيش في عدة أماكن، مثل جزر غالاباغوس وجزر الهند الغربية ويوكتان، والجزء الشماليّ من أميركا الجنوبيّة.
  • فلامينغو الأكبر: هو أطول أنواع طائر الفلامينغو، حيث يتراوح طوله من 1.2 متر إلى 1.45 متر، ويصل وزنه إلى 7.7 رطل. يعيش الفلامينغو الأكبر في أفريقيا، ويمكن أن يوجد في الشرق الأوسط والهند.
  • فلامينغو الأصغر: يُسمى أيضاً بالنحّام وهو أصغر الأنواع، حيث يبلغ طوله 80 سم، ويصل وزنه إلى 5.5 رطل. يوجد الفلامينغو الأصغر في أفريقيا.


دورة حياة الفلامينغو

يعيش طائر الفلامينغو ضمن مجموعات تُسمّى مستعمراتٍ أو أسراباً، حيث تعمل معاً لرعاية صغار الفلامينغو وحماية المستعمرة من المخاطر التي تتعرض لها مثل الحيوانات المُفترسة،[١] ويتكاثر الفلامينغو كغيره من الكائنات الحية، وفيما يلي طريقة تكاثره:[٢]

  • يبني طائر الفلامينغو الأعشاش على شكل أكوام تبدو وكأنها أكوام من الطين على امتداد الممرات المائيّة.
  • تضع إناث الفلامينغو بيضة واحدة فقط في الجزء العلويّ من الأكوام وفي حفرة عميقة منها، ثم يتناوب كلا الأبوين بالرقود عليها ليحافظا على دفء البيضة حتى موعد الولادة.
  • بعد مدة تبلغ 30 يوماً يفقس البيض.
  • يُولد صغار الفلامينغو بريش ناعم ولون أبيض وبمنقار مستقيم، ولكن ينحني المنقار تدريجياً مع نمو الفلامينغو.
  • يعتني كلا الوالدَين بطائر الفلامينغو حديث الولادة، حيث يقومان بإطعامه.
  • يغادر صغار الفلامينغو العش بعد خمسة أيام من الولادة؛ لينضموا إلى مجموعات صغيرة من صغار الفلامينغو، ولكنهم يعودون إلى آبائهم ليحصلوا على الغذاء اللازم لهم.
  • يميّز الآباء جنس صغار الفلامينغو من خلال أصواتها.
  • بعد مدة تبلغ ثلاثة أسابيع تنضم طيور الفلامنغو البالغة إلى مجموعات كبيرة تُسمّى الحضانات؛ لتعتمد على نفسها في مهمة البحث عن طعامها.


مصير طائر الفلامينغو

بحسب القائمة الحمراء للأصناف المُهددة بالانقراض التي تتبع للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة، فإنه لا يوجد نوع من أنواع الفلامينغو مهدد بالانقراض أو معرّض للخطر في الوقت الحالي. ولكن تُعتبر الفلامينغو الشيلية وجيمس فلامينغو معرّضة للتهديد قليلاً؛ وذلك بسبب أعدادها القليلة والمتناقصة مع مرور الزمن بحسب الاتحاد الدولي لحفظ للطبيعة.[١]


طعام الفلامينغو

يُعد الجمبريّ، والقواقع، والطحالب الطعام المفضل لطائر الفلامينغو. إذ يدخل رأسه في الماء ثم يُقلّب الماء باحثاً عن السمك، وعندما يجده يجرفه باستخدام منقاره العلويّ الذي يستخدمه كمجرفة.[٢]


حقائق أُخرى عن طائر الفلامينغو

هُناك الكثير من الحقائق المُتعلّقة بطائر الفلامينغو، ومنها:

  • تشير الدلائل الأحفوريّة إلى قدم عمر الفلامينغو، حيث تطوّر طائر الفلامينغو من مجموعةٍ قديمةٍ من الطيور كانت موجودة قبل 30 مليون سنة، أي قبل تطوّر الكثير من أنواع الطيور الأخرى.[١]
  • يقف طائر الفلامينغو على قدم واحدة بدلاً من قدمين، ولم يُعرف حتى الآن سببُ هذه الوِقفة. لكن العُلماء افترضوا أنّ حفاظ طائر الفلامينغو على قدم واحدة خارج المياه الباردة يساعده على الحفاظ على حرارة جسده، كما يبدو أيضاً أنّ أقدام طيور الفلامينغو تجعل الوقفة مريحة لها.[١]
  • يُعتقد أن طيور الفلامينغو هي طيور استوائيّة، وبالرغم من ذلك فإنها تستطيع أن تعيش في البيئات الباردة طالما كان بمقدورها الحصول على الكثير من الماء والغذاء.[١]
  • يوجد في شرق أفريقيا أكبر قطيع لطائر الفلامينغو، حيث يصل عدّدها إلى مليون طائر.[١]
  • يتراوح طول طائر الفلامينغو الكبير من 4 إلى 5 أقدام، بينما يزنّ من 4 إلى 8 أرطال. هذه الخصائص المذهلة هي التي تمكّن طائر الفلامينغو من الطيران.[٣]
  • يميل طائر الفلامينغو إلى العيش في السهول الطينيّة أو البحيرات، حيث يمكنه العثور على فريسته في المياه المالحة الضحلة، إذ يصعب على الحيوانات المفترسة التغلّب على هذه البيئة السكنيّة لطائر الفلامينغو، إذ تعدّ هذه البيئة وسيلة حماية له من الحيوانات المفترسة.[٣]
  • يتحوّل لون طائر الفلامينغو من اللون الوردي إلى اللون الأبيض إذا لم يستكمل طعامه بالروبيان الحيّ أو الطعام الذي يحتوي على أصباغ الكاروتينويد.[٣]
  • يمتلك طائر الفلامينغو ريشاً أسود اللون تحت أجنحته يُرى فقط عندما يطير.[٣]
  • تسرق بعض طيور الفلامينغو أعشاشاً جاهزة للقيام بعملية التزاوج والرقود على البيض، لذا يجب عليها حراسة الأعشاش من الطيور الأخرى والحيوانات المُفترسة.[٣]
  • يتناوب كلا الأبوين على إطعام صغيرهما، ويكون الطعام عبارةً عن سائل خاص يُنتج في حلوق الأبوين يُسمى لبن العصافير.[٣]
  • تُولد فراخ الفلامينغو بريش أبيض ورمادي، ولا يتحوّل إلى اللون الورديّ قبل مدة تتراوح من سنة إلى سنتين.[٣]
  • تتغذى العديد من الحيوانات المفترسة البريّة على طيور الفلامينغو وبيضها، ولكن عندما تبني طيور الفلامينغو أعشاشها تُصبح فريسةً للطيور الأخرى فقط.[٣]
  • تُعد طيور الفلامينغو رمزاً ثقافياً أميركياً، إذ شكّل الفنان دون فيذرستون طيور الفلامينغو البلاستيكيّة عام 1957، ووُضعت في الحديقة البلاستيكية هناك.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Alina Bradford (9/18/2014), "Flamingo Facts : Food Turns Feathers Pink"، live science, Retrieved 13/4/2017.
  2. ^ أ ب "FLAMINGO ", national geographic, Retrieved 13/4/2017.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Miss Cellania (24/2/2015), "15 Fascinating Flamingo Facts"، mental floss, Retrieved 13/4/2017.