طرق اثارة الرجل


إن من العوامل الأساسية للزواج الناجح هو العلاقة الزوجية بحد ذاتها ، وكيفية تعامل الطرفين مع بعضهما بأساليب حميمية ، وفي هذا السياق فإن المرأة تلعب الدور الأكبر في هذه العملية ، لأن الرجل بطبعه يحب التغيير والتجديد في العلاقة.


النظافة الشخصية هي من أكثر الأمور لفتاً لنظر الرجال ، فالروائح الزكية هي البداية فقط ، لأن الرجال بصورة عامة تجذبهم المرأة ذات الأنوثة الطبيعية ، وهناك أمور عدة على المرأة أن تحرص عليها ، مثل إخفاء عيوب الجسد وإضهار المفاتن ، والحرص الكبير على ارتداء الملابس الداخلية المثيرة.


الرجال عامة يهتمون بمنظر الشعر ، فلا تشدهم مناظر التسريحات الكبيرة أو الصبغات المبالغ في ألوانها ، بل إن ما يثيرهم أكثر من ذلك هو رؤية المرأة بشعر صحي ذو تريحة بسيطة وصبغات تبرز جماله ، لا أن تزيد من عيوبه.


إن التصرف بقوة وعدوانية هو أول منفر للرجل ! فهو يحب المرأة الرقيقة التي يملأ كلامها وتصرفاتها الأنوثة ، والرجل يعشق المرأة الرومانسية ، التي تجعل كل يوم أجمل يوم في حياته بإسلوبها الخاص.


ونظافة البيت وتزيينه تعكس ذوقك ويترك في نفس الزوج انطباعاً يدوم طويلاً ، فلا مانع من تزيين البيت بالورود والشموع المعطرة من حينٍ لآخر لعيش ليلة رومانسية بعد ساعات عمله الشاق ، فتبدأين باسقباله بإبتسامة نابعة من القلب لأنه يستطيع التمييز بينها وبين الابتسامة المصطنعة ، ورحبي به بكلام رقيق فالرجل يحب أن تتكلم المرأة في أذنه بنعومة وهمس ، فالهمس هو قوتك لامتلاك الرجل.


وأخيراً كالمقولة المعروفة (الرجل كالطفل) فإنه يتأثر بكل لمسة منك ، فاللمس يبعد الاكتئاب والتوتر والمرض ، ويعمل أيضاً على إزالة المرض ، لأن الشخص المريض يشعر بأنه غير مهم وباللمس تثبتين له أنه كل ماتملك حياتك ، فلا تنفري منه في حالة المرض ، لأن وقوفك إلى جانبه في مرضه يضاعف من حبه لك ، واحضنيه بقوة لأن الرجال يضنون أن المرأة لا تعرف كيف تحضن الرجل لأنها لا تحضنه بقوة كما يفعل هو ، وأفضل حضنة على الإطلاق هي التي تتخللها قبلة ناعمة ... بطيئة ... رطبة ... وبعدها لا تفعلي شيء واتركيه يقودك ويفعل كل شيء!