طرق الإجهاض المنزلي

طرق الإجهاض المنزلي

تعريف الإجهاض

الإجهاض هو عبارة عن فقدان الحمل قبل أن يتم الجنين الأسبوع الرابع والعشرين في بطن أمه .

معظم الإجهاضات تحدث خلال الثلث الأول من الحمل، أي عند بداية الحمل إلى الأسبوع الثاني عشر منه، ويعتبر الإجهاض شائع الحدوث، وغالبا يحدث مرة من بين كل ثمان مرات حمل. تعاني معظم النساء من تجربة إجهاض واحدة على الأقل خلال حياتهن .

أسباب الإجهاض

لا يوجد هناك تفسير واضح لمعرفة أسباب الإجهاض الرئيسية، ولكن الدراسات أوضحت أن نصف عمليات الإجهاضات التي تحدث هي بسبب عدم التكوين السوي للجنين، وأسباب ذلك حدوث اختلال في الجينات الوراثية، أو بعض الأمراض الموجودة عند الأم؛ كمرض السكر ، والتكوين التركيبي للجنين في بطن أمه .

من المهم أن نعلم أن النشاطات اليومية العادية و التي تمارسها الأم يوميا؛ كالقيام بالتمارين الرياضية، والقيام إلى العمل، والسقوط الخفيف، و استعمال حبوب منع الحمل قبل الحمل لا تؤثر في حدوث الإجهاض.

أعراض الإجهاض

يعتبر النزيف المهبلي من أبرز الأعراض و أكثرها شيوعا خلال الإجهاض، ومن الأعراض الأخرى للإجهاض حدوث آلام بأسفل البطن والظهر . الكثير من النساء لا تظهر عليهن أعراض الإجهاض، وإنما يكتشف الإجهاض لديهن عن طريق إ جراء الأشعة الصوتية في العيادات النسائية .


عند حدوث الإجهاض ، إذا حدث لديك اجهاض فما عليك القيام به هو مراجعة الطبيب أو المستشفى فورا

أفضل طرق الاجهاض المنزلي

تعد أدوية الإجهاض من أفضل الوسائل و أسهلها لإنهاء الحمل غير المرغوب فيه، و تعتبر تلك الأدوية وسيلة فعالة للمرأة الحامل بحمل غير مرغوب فيه، وأفضل أنواع أدوية الإجهاض :

* mifepristone 
*  methotrexate  

يمكن للحامل أخذ الأدوية في المنزل طالما تتمتع بصحة جيدة، وما دامت مدة الحمل لديها لم تتجاوز تسعة أسابيع، و المسافة عن مركز المساعدة الطبية ليست كبيرة جدا .


الحكم الشرعي للإجهاض

  1. يمنع إسقاط الحمل في مختلف مراحله إلا عند وجود مبرر شرعي وفي حدود ضيقة جداَ.
  2. إن كان الحمل في المرحلة الأولى، وفي مدة الأربعين يوما، وكان هناك مصلحة شرعية من أجل إسقاطه أو دفع ضرر محتمل وقوعه. ويعتبر إسقاط الجنين في تلك المرحلة خشية المشقة في تربية الأولاد، أو الخوف من عدم القدرة على تحمل تكاليف معيشتهم، وتعليمهم، و مستقبلهم، أو الاكتفاء من الزوجين بما لديهم من الأولاد غير مبرر و لا يجوز .
  3. يعتبر إسقاط الحمل عندما يكون علقة أو مضغة غير جائز إلى أن تقرر لجنة طبية موثوقة شرعا أن استمرار بقاء الجنين يشكل خطراً على سلامة الأم، عندها يجوز إسقاط الجنين بعد استعمال كافة الوسائل لتلافي أي من الأخطار الناتجة .
  4. لا يجوز إسقاط الجنين بعد الطور الثالث؛ أي بعد أربعة أشهر للحمل إلى حين صدور قرار من الأطباء المختصين يفيد بأن بقاء الجنين يسبب موت الأم، وذلك بعد استخدام جميع الوسائل الكفيلة بإنقاذ حياته .