طرق التعليم في اليابان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ٨ يونيو ٢٠١٦
طرق التعليم في اليابان

التعليم

مما لا شكّ فيه أنّ التعليم يحظى بالكثير من الاهتمام من قِبل جميع الدول في العالم، فهو تحت إشرافٍ مباشرٍ من الحكومات وقادة الدول نظراً لأهميّته، فبالعِلم تنهض الأمم وبالجهل تسقط وتندثر، ولكن لكل دولةٍ طريقة في التعامل مع مسألة التعليم وتعتبر اليابان من الدول الأكثر ريادةً في هذا المجال، فعند الدخول إلى مدارسهم وجامعاتهم يُلاحظ هذا الفرق بينها وبين غيرها من الجامعات والمدارس من حيث النظام والنظافة ونوعية العلوم التي يتلقونها.


التعليم في اليابان

لا يشبه التعليم في اليابان غيره من التعليم في مناطق العالم المختلفة، فلكلمة التعليم لديهم معنىً مميزاً، فهي "كيو-إكو" (教育) حيث تتكون من حرفين "كيو" (教) والذي يعني "التشجيع على التقليد" وحرف "إكو" (育) يعني "تربية الطفل"، ويتضح هنا معنى التعليم لديهم بتربية الأبناء وهم أطفال صغار، لأن التعليم في الصغر يَرسَخ في العقل بشكلٍ أكبر من التعليم كلّما تقدّم العمر.


ومن أساليب التعليم في اليابان تعويد الطلاب في المرحلة الابتدائيّة الاعتماد على أنفسهم في إدارة عمليّة تلقّيهم للمعلومات، وتعويدهم على العمل والمشاركة في المدرسة، حتى إنّهم يعلّمونهم تنظيف دورات المياه التي يستخدمونها، وترسيخ أفكار الاستفادة من كل ما هو موجود لخدمتهم وخدمة بلدهم، فاستطاع أصحاب القرار التوصّل إلى أنه لبناء جيل متعلم ومتفوق ينهض ببلده لا بد من تنشئة الأطفال في المرحلة الابتدائيّة، وتحويلهم إلى قادةٍ منذ الصغر وغرس السلوكيات القيادية والمفاهيم السليمة للتطور والتعلّم، فهم لا يهدفون إلى تخريج أجيال أذكياء وبارعين في المجالات الأكاديميّة فقط، وإنما يطمحون أيضاً لتخريج أجيال يتسمون بالنظام والنظافة وتحمّل المسؤولية للنهوض بالمجتمع كاملاً.


كما اهتمت الحكومة اليابانيّة بتزويد مدارسها بوسائل التطوّر التكنولوجي في العالم، لذلك تم إدخال الحاسب الآلي إلى جميع المدارس الابتدائية بنسبة (24.4%) حاسب آلي لكل مدرسةٍ، حيث كانت أعداد الطلبة لكل جهازٍ (12.6)، بينما بلغت عملية تغطية المدارس بوسائل الاتصال بالإنترنت 99.4%، وقد بلغت نسبة الحاسب الآلي الموجودة في المدارس الثانوية (61.6%)، وأعداد الطلبة لكل حاسبٍ (8.4%)، بينما وصلت نسبة تغطية المدارس بخدمة الاتصال بالإنترنت 99.8%، وقد بلغت أعداد الحاسب الآلي في مرحلة التعليم العالي (94.7%) وكانت أعداد الطلبة بالنسبة لكل جهاز حوالي (7.4) ونسبة المدارس التي تصلها خدمة الاتصال بالإنترنت (99.9) من مجموع المدارس كاملاً.


كما أنّ المناهج التي تُدرّس في مدارس اليابان وجامعاتها تتسم بالمرونة والقابلية للقياس والاستيعاب للمفاهيم والديمقراطية من خلال المركزيّة في التخطيط واللامركزية في التنفيذ.