طرق انتقال فيروس سي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٢٧ مايو ٢٠١٥
طرق انتقال فيروس سي

يوجد في العالم العديد من الأمراض المختلفة التي تشغل بال الكثيرين والتي تسبّب العديد من الوفيات في مختلف أنحاء العالم، فمن هذه الأمراض ما يتوافر علاجها في الوقت الحالي في العالم ومنها -كفيروس التهاب الكبد الوبائي "سي"- ما لا يتوفر له أي نوعٍ من أنواع اللّقاح، وهذا ما يتم إجراء العديد من الدراسات عليه من أجل اكتشاف وسيلةٍ للتخلص منه. فأصبحت هذه الأمراض تسبب الأوبئة في مختلف أنحاء العالم، كما يسبّب فيروس سي أيضاً الوباء في عددٍ من الدول ومن أشهرها مصر التي يوجد فيها أكبر نسب إصابةٍ بفيروس سي في العالم.


طرق انتقال فيروس سي

التهاب الكبد الوبائي في الواقع ينقسم إلى عدد من الأنواع، حيث إنّه هنالك خمسة أنواعٍ من الفيروسات التي تسبّب التهاب الكبد الوبائي وهي فيروس A, B, C, D, E، ولكن يعتبر فيروس سي أحد أشهر هذه الأنواع وذلك لعدم توافر لقاح لهذا النوع حتى الآن.


ويعدّ السبب وراء الإصابة بفيروس سي غير معروفٍ لنصف حاملي المرض إلّا أنّ هذا الفيروس ينتقل بعددٍ من الطرق المعروفة والتي تشبه في كثيرٍ من الأحيان طرق انتقال الإيدز، حيث إنّه من الممكن لهذا المرض أن ينتقل عن طريق الدم، إمّا عن طريق نقل الدم أو التعرض لدم الشخص المصاب بأي طريقةٍ أخرى عن طريق الجروح وغيرها. كما يمكن للمرض أن ينتقل من شخصٍ إلى آخر عن طريق المعدات المتعرضة للدّم كالحقن الملوثة بهذا المرض أو كالإبر المستخدمة أثناء تعاطي المخدرات والتي يتم استخدامها عدة مرات بين عددٍ من الأشخاص..


من الممكن أيضاُ لهذا المرض أن ينتقل من شخصٍ إلى آخر عن طريق العلاقات الجنسية التي تجري مع حاملي المرض، ومع أنّ الإصابة بهذه الطريقة موجودةُ إلّا أنّها تعدّ أقل شيوعاً من غيرها من الطرق المختلفة للإصابة بالمرض.


وأمّا بعد الإصابة بهذا المرض فإنّ هذا الفيروس يدخل في فترة حضانةٍ في الجسم تتراوح ما بين خمسة عشر إلى ثمانية عشر يوماً لا تظهر خلالها أيٌّ أعراضٍ لهذا المرض، وبعد فترة الحضانة تظهر الأعراض لدى المصابين بهذا المرض والتي تتراوح ما بين أربعة إلى ستة أسابيع.


وبما أنّه لا يوجد أي لقاحٍ مكتشفٍ لفيروس سي في العالم فإنّ الوقاية من فيروس سي تعدّ الوسيلة الأكثر انتشاراً لخفض أعداد المصابين بهذا المرض، والتي منها فرز عينات الدّم قبل نقلها من شخصٍ إلى آخر عن طريق فحص الدّم إن كان مصاباً أم لا، كما أنّ تعقيم الأدوات التي يتم استخدامها بين أكثر من شخص والتي قد يتم من خلالها نقل هذا الفيروس عن طريق الدّم هو أحد الامور المهمة والتي لا تقتصر فقط على المعدات الطبية، بل تتعدى ذلك إلى أماكن أخرى كالشفرات المستخدمة للحلاقة على سبيل المثال في صالونات الحلاقة، وعلى المستوى الشخصي بعدم استخدامها لأكثر من شخص وتعقيمها بشكلٍ كامل، كما أنّه من المهم إجراء العلاقات الجنسية بطريقةٍ آمنة عن طريق إجراء الفحوصات الكاملة قبل الزواج.

341 مشاهدة