طرق تساعد على الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٥ ، ٢٧ يناير ٢٠١٥
طرق تساعد على الحمل

يهدف الزّواج بشكلٍ عام إلى إنجاب الأطفال لاستمرار الحياة البشريّة، ولكن قد تحدث أحياناً بعض المشاكل الّتي تواجه الزوجين وتعيق الإنجاب ممّا يؤدّي إلى حزنهما وقلقهما الدائم من عدم القدرة على الإنجاب.


وبيّن الطبّ القديم أفضل الطرق الّتي على المرأة اتّباعها كي يحدث لها الحمل سريعاً، وأكّدت الدّراسات الحديثة النتائج الّتي وصل إليها الطبّ قديماً، وسنذكر لكم في هذا المقال أفضل الطرق الّتي يُفضّل اتّباعها كي يحدث الحمل.


طرق تساعد على الحمل

  • ممارسة أفضل طريقةٍ في الجماع، وهي نوم المرأة على ظهرها، وأن يكون الرّجل فوقها.
  • بقاء المرأة على سريرها ممدّدةً بعد الجماع مدّة ساعة، ويُفضّل أن ترفع ركبتيها قليلاً وأن تضمّ رجليها، وأن لا تغتسل بسرعة.
  • ممارسة الجماع في أيّام الإباضة المعروفة، وتكون الإباضة عند أغلب النّساء في اليوم الرّابع عشر من الدورة الشهريّة، ويُفضّل ممارسة الجماع خلال خمسة أيّامٍ بعد مرور أربعة عشر يوماً.
  • تناول بعض الحبوب المنشّطة للإباضة مثل: الفوليك أسيد، والكلوميد.
  • شرب بعض الأعشاب الّتي تُنظّم الهرمونات في الجسم بشكلٍ يوميّ، مثل: البردقوش، والمرميّة، والحلبة المغليّة؛ فهذه الأعشاب تقوّي الجهاز التناسلي عند الزوجين.
  • تناوُل حبوب طلع النّخيل، والعسل، والحليب، والزّنجبيل؛ فهي مفيدةٌ جداً في علاج المشاكل الجنسيّة.
  • تناوُل القرفة ثلاث مرّاتٍ يوميّاً؛ فهي تزيد من حجم البويضة.
  • تناول ثلاث ملاعق من السمسم المطحون يوميّاً.
  • التّغذية الجيّدة لكلا الزّوجين، وذلك عن طريق تناول المكسّرات، والعسل، والفيتامينات، وبذور الفجل المطحون، وبذور الكتان المخلوطة بالعسل؛ حيث إنّ الرّجال تزداد الخصوبة لديهم عند تناول هذه الأطعمة.
  • ممارسة الرّياضة بشكلٍ منتظم؛ فهي تساهم بشكلٍ كبير في تنظيم عمليّات الجسم، وتنشيطها بشكلٍ عام، ويُنصح بممارسة رياضة المشي على الأقل ثلاث مرّاتٍ في الأسبوع.
  • علاج الأمراض الّتي تستدعي الذّهاب إلى الطّبيب، والفحص المستمر لأعضاء الزوجين خاصّةً بعد السنة الأولى من الزّواج.


أسباب تأخّر الحمل

عند المرأة

  • ضعف المبايض.
  • عدم انتظام الدّورة.
  • تكيّس المبايض.
  • ضعف المبايض.
  • انسداد قنوات الرّحم.
  • وجود أليافٍ داخل الرّحم.


عند الرجل

ويمكن كشف الأسباب عند الرّجل بعد فحص السائل المنوي، ومن هذه الأسباب:

  • وجود بعض الأمراض الجنسيّة.
  • قلّة الحيوانات المنويّة، أو عدم وجودها، أو قلّة حركتها؛ أي (لزوجتها في السائل المنوي)
  • دوالي الخصيتين.
  • شرب الكحول.
  • تعرّض الخصيتين إلى درجة حرارة مرتفعة.


وينصح الأطبّاء الأزواج الّذين تأخّر الحمل عندهم باللجوء إلى عمليّات التلقيح الصناعي، وأطفال الأنابيب، وخاصّةً إن كان العلاج صعباً أو إن كان أحد الزوجين أو كلاهما كبيران في العمر.

40212 مشاهدة