طرق تعلم الرسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ١١ مايو ٢٠١٥
طرق تعلم الرسم

الرسم

يعتبر الرسم واحداً من أهمّ الفنون التي يُقبل البشر عليها، فهو فنّ جميل يُظهر موهبة وإبداعاً لا نظير لهما من حيث القدرة على التخيّل، والتحكّم باليدّ، وتوظيف العناصر الفنيّة بعضها مع بعض، والرسام هو شخص قادر على دمج ملكاته الفنيّة مع بعضها البعض، من أجل إخراج لوحة فنيّة تسلب الألباب، كما أنّه شخص يمتلك إحساساً كبيراً؛ نظراً إلى كونه يُنتج أعمالاً فنية جميلة.


قبل الشروع في الحديث عن طرق تعلم الرسم، يتوجب أولاً الحديث عن الأدوات التي يمكن استعمالها من أجل البدء في الرسم، والأداة الأهم من أدوات بدء الرسم قلم الرصاص، والذي يتفاوت في درجاته بين الغامق والفاتح، بالإضافة إلى ذلك هناك ما تعرف بأقلام الجرافيت بيور، وهي التي تتكون وبشكل كامل من الكربون دون إدخال الأخشاب فيها. أدوات أخرى من أدوات الرسم كالممحاة، وأدوات توزيع الظلال كقطع القماش، والأعواد القطنيّة، وأدوات بري الأقلام، والأوراق التي تستعمل للرسم، كل هذه الأدوات مهمّة جدّاً من أجل الرسم، والتعلم.


طريقة لتعلُّم الرسم

لتعلم الرسم يمكن اتّباع الخطوات التالية، على أن تكون البداية بسيطة حتى يستطيع الرسام الوصول إلى درجة يمكنه فيها الرسم من الخيال.

  • ينبغي أولاً تحديد الشكل المنويِّ رسمه، إذ ينبغي أن يكون هذا الشكل من الأشكال البسيطة غير المعقّدة التي تسهّل عمليّة بداية الرسم، حيث يفضّل أن يكون الشكل شكلاً مُجسماً مُحدَّد الأضلاع والزوايا والحدود، وذلك من أجل ضبط عمليّة الرسم بالشكل الأمثل، فالرسم من الخيال من البداية قد لا يساعد الرسّام بشكل كبير على تعلم عمليّة الرسم.
  • بداية الرسم يجب أن تكون بقلم الرصاص الخفيف، الذي يمكن محو خطوطه المرسومة بسهولة كبيرة دون أن يبقى هناك أي أثر في الورقة.
  • فهم الشكل والأبعاد بالشكل المطلوب من أجل أن تكون الرسمة متناسقة ومتقنة، ويمكن للرسام أن يقوم بتقسيم ورقته التي يرسم عليها إلى مربعات يرسمها بالقلم الخفيف أيضاً، ويمحوها بعد أن ينهي عمليّة الرسم.
  • يجب معرفة أماكن الظلّ وأماكن الضوء في الجسم المرسوم من أجل إسقاط هذا الأمر على الرسم، فأماكن الظلّ هي الأماكن الداكنة في الرسمة غير المُضاءة في الجسم، أمّا أماكن الضوء فهي الأماكن الداكنة أو المعتمة في الجسم، عند إسقاط الضوء على الرسمة يترك الجزء المضاء، أمّا عند إسقاط الظلّ، فيجب الأخذ بعين الاعتبار شدّته ودرجته.
  • بعد الانتهاء من الرسم ينبغي مراجعتها والتدقيق فيها والبحث عن الأماكن التي تحتاج إلى تعديل وتصويب من أجل أن تكون الرسمة جاهزة للعرض.