طرق تعليم الطفل القراءة والكتابة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ١٢ يوليو ٢٠١٥
طرق تعليم الطفل القراءة والكتابة

تعليم الطفل

تهتمّ الأم دائماً بكلّ ما يخص طفلها من نظافته وتغذيته وغيرها الكثير من الأمور، وعندما يصل الطفل إلى مرحلةٍ معيّنة يصبح شغلها الشاغل هو تعليم طفلها، فتبدأ بتعليمه القراءة والكتابة لأنّ الطفل يجب أن يتعلّم منذ صغره؛ لأن هذه الأمور ترسخ في عقل الطفل منذ هذه المرحلة وحتى بقية حياته، فكما قيل: "العلم في الصغر كالنقش في الحجر"، لكن تعليم الأطفال القراءة والكتابة ليس بالأمر السهل؛ إذ يتطلّب ذلك اتّباع طرقٍ معينة تناسب الطفل وقدراته ومدى استيعابه، وفي مقالنا هذا سنقدّم بعض الوسائل المتّبعة لتعليم الأطفال القراءة والكتابة.


طرق تعليم الطفل القراءة والكتابة

هنالك العديد من الوسائل المتّبعة لتعليم الطفل القراءة والكتابة؛ بحيث يجب على الأمّ أن تختار الوسيلة المناسبة لابنها؛ لأنّ لكل طفل قدرات واستيعاب مختلفة عن الآخرين، وفي ما يلي أبرز الوسائل لتعليم الأطفال القراءة والكتابة:

  • من الممكن أن تُخصّص الأم روتين يوميّ للقراءة؛ بحيث تقوم بقراءة القصص المختلفة له وخاصةً قبل النوم، وحتّى إذا كان الطفل صغيراً فإنه سيستفيد من ذلك في سماع نطق الأحرف والكلمات وتمييزها عن بعضها البعض.
  • لتعليم الطفل الأبجديّة من الممكن القيام بالغناء له؛ بحيث يتم تأليف أغاني خاصّة وتكرارها له يومياً حتى يستطيع حفظها.
  • شراء الكتب الملونة والقصص وكتب الرسم المحتوية على حروف وأرقام؛ فعندما تقوم الأم بإحاطة طفلها بهذه الكتب سيسهل عليها ذلك تعليم طفلها بشكلٍ كبير.
  • يُنصح بتعويد الطفل على زيارة المكتبة باستمرار حتى يمارس الأنشطة اليدويّة والقراءة، كما يُفضّل أن يتمّ أخذ الطفل لعمل جولة بين الكتب، وجعل الطفل يختار الكتاب أو القصة التي يحبها، لتقوم الأم بقرائتها له قبل النوم؛ لأنّ ذلك سيخلق علاقةً فريدة من نوعها بين الطفل والكتب.
  • تعليم الطفل عن طريق الورق الملوّن والمكعبات التي كتبت عليها الحروف والأرقام؛ لأنّ هذه الأمور تجذب الطفل وتزيد من رغبته في التعلم.
  • في كل يوم يتعلّم فيه الطفل شيئاً جديداً يجب مكافأته بأيّ شيء يحبه، فذلك سيحفّز الطفل بشكلٍ أكبر ويزيد من رغبته في التعلم.
  • القيام بلعب الأحاجي والألغاز الخاصّة بالأحرف، كأن يقوم الطفل بالبحث عن الأحرف الناقصة في كلماتٍ معينة؛ فهي من الطرق الفعّالة في تعليم الطفل.
  • القيام بتكرار قراءة كتاب معيّن يحبه الطفل أمامه، ومن ثم الطلب من الطفل أن يقرأ الكتاب بنفسه، فهذا سيرسّخ الأحرف والكلمات في ذهنه بشكل أكبر.
  • في حال رغبت الأم في القراءة يجب عليها القراءة أمام أطفالها؛ فهم سيتخذّونها قدوةً لهم، وبالتالي سيحفّزهم لتعلّم القراءة بشكلٍ أفضل.
  • يُستحسن دائماً أن تبدأ الأم بتعليم أطفالها القراءة والكتابة في سنٍّ مبكّرة وقبل دخولهم المدرسة.
  • يجب على الأم أن تقوم بنطق الأحرف بالطريقة الصحيحة وبصوتٍ عالٍ حتى يتعلّمها الأطفال وترسخ في أذهانهم.
  • القيام بعمل الحروف الأبجديّة على شكل رسومات، وجعل الطفل يقوم بإعادة رسمها بنفسه، فمن خلال ذلك سيتعلّم طريقة كتابة كل حرف.