طرق تقشير الوجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ١٣ أبريل ٢٠١٥
طرق تقشير الوجه

مقدمة

إنَّ مِن أهمِ ما يَدُلُ على صِحَةِ الإنسانِ في أي مجتَمَعٍ كان هو مَظهَرُهُ الخارجي فلا بُدَّ مِن الاهتمام ِ بالمَظهَرِ الخارجي من حَيثُ النظافة ِوالترتيبِ والرائحةِ الطيبةِ، وهذا في كَثيرٍ مِنَ الأحيانِ يَنعَكِسُ إيجاباً على صاحِبِهِ مِنَ احترامِ وتَقدير ِالمُجتَمَعِ لَه، وقَد أوصانا الرسولُ الكَريمُ في رسالَتِهِ على النظافةِ والتَرتيبِ.


عَلى ذَلِكَ فلا بُدَّ مِن زِيٍ مُناسِبٍ ولا بُدَّ من َ النظافَةِ والتَعَطُر ِ لأن ذَلِكَ يَعكِسُ صورَةَ الشخصِ لَدى الآخَرينَ ويُكَوِنُ لَديهم موجزاً بسيطاً عن شَخصيَتِهِ للوهلَةِ الاولى، وكما أنّ الإنسانَ دائماً يَهتَمُ بمظهَرِه ِالخَارجي من عِطر ٍ وهندامٍ نَضيفٍ فلا بُدَّ أولاً مِن الاهتمامِ ببشَرَةِ الوَجهِ فَهيَ مِرآةُ الشَخصِ وهو الأكثَرُ عُرضَةً للضروفِ الخارجيَةِ مِن حَرٍ وبَردٍ وأغبِرَةٍ وغيرُها من تقلباتِ الطَقسِ فهوَ إذاً بحاجَةٍ إلى اهتمامٍ خاص جداً ورعايةٍ غيرَ مُنقَطِعَةٍ للتخَلُصِ من الجفافِ الناتِجِ من قلَةِ الترطيبِ، ومن تراكُمٍ للدُهونِ الناتيجَةِ من التَعَرُقِ وما تُخفيهِ مساماتُ الوجهِ من أغبرَةٍ عالِقَةٍ، فلا بُدَّ إذاً من اهتمامٍ خاصٍ بهذا الجزءِ الحساسِ من الجسمِ، ومن أبرَزِ الطُرقِ التي تُستخدَمُ للحِفاظِ على نظارَةِ البَشَرَةِ هي " تقشيرِ البَشَرَةِ ".


أنواع البشرة

لَكن قَبلَ الحَديثِ عَن مَوضُوعِ كَيفيَةِ تَقشيرِ بَشَرَةِ الوجهِ يَجِبُ النَظَر إلى أن البَشَرَةَ ليسَت جَميعُها مُتشابِهه من حَيثُ النوع ومن حَيث الحساسية أيضاً وهنالِكَ ثلاثة أنواع للبشرة ومنها:

  • البَشَرَة الدُهنية.
  • البشَرَة الجافة.
  • البشرة المُختَلَطَة.


بشرة الوجه

تُعتَبَر بَشَرَةُ الوَجهِ مِن المَناطِقِ الجلديَةِ الرَقيقَةِ الأكثَر ِعُرضَةِ للتَلَفِ والإصابَةِ فهي تُعَدُ مَنطِقَةً دائمَة الانكِشافِ وهذا يؤدّي إلى فُقدانِها الكَثيرَ مِن العَناصِرِ بشكلٍ يومي الذي قَد يؤدي عَدم الاهتمامِ اليومي بِها لحُدوثِ نتائجٍ غير مَرغُوبٍ فيها، ومن أهم الطُرُق القَديمَةِ للحِفاظِ على البَشَرَةِ واستعادَةِ نظارَتِها هي طَريقة التقشير، ومن المُتعارَف عَليهِ في عَصرنا الحَاضر بَعض المُنتجاتِ الكيميائيةِ الخاصة بالتَقشيرِ وهي مَادة كريمية تَحتوَي على حُبيباتٍ تُساعِدُ في تَقشيرِ البَشَرَةِ والتَخَلُصِ من الجلدِ الميتِ ولكن من الأفضَلِ استبدالها بموادٍ طبيعيةِ كي لا تُسبب تَهيُجاً للبَشَرَةِ أو أضرارٍ جانبيةٍ.


طرق تقشير الوجه

سوف أذكُرُ لكم بعضَ الطُرُقِ الطبيعيَةِ في تقشيِر بَشَرَةِ الوجهِ:

  • اللوز والشوفان، يُطحن جيداً حتى يُصبح متقبَل الخشونَةِ ويُمزَج مع قليل من لوشن الوَجه ويفرَك به الوَجه جيداًَ وهو يساعد في تضييق مسام البشرةِ.
  • السُكَر، وتُعَدُ هًذِهِ الطريقَةِ من أقدَمِ الطُرُقِ، تُخلَطُ مقدار ملعقتينِ كبيرَتينِ من السكرِ مع عَصيرِ نصفِ ليمونَةٍ صَغيرَةِ الحجم ِ وَنصفِ ملعَقَةِ زيت الزيتون وَيُدهَنُ بها الوجهُ جيداً، السكر يُستخدم لشَدِ البَشَرَةِ واليمون يُستخدَمُ لتضييقِ المساماتِ المفتوحةِ والزيتُ للترطيبِ.
  • الأرز المطحون، ليسَ فقط للطعامِ بل لَهُ خاصيةً جماليةً فنسبَة النشا فيهِ مُرتَفِعًة وهي تُساعِدُ على شَدِ البَشَرَةِ واستعادَةِ نظارَتِها وهذه الطريقَة تُناسِبُ جميعَ أنواعِ البَشَرَةِ.
  • البيض، يعدُ البيض من أهم ِالموادِ التي تَحتوي على بروتينات وكاليسيوم بكمياتٍ كبيرةٍ، وينصَحُ بِهِ أيضاً كمادَةٍ علاجيَةٍ للبَشَرَةِ الفَاقِدَةِ للحَيويَةِ واللمعانِ وذَلِكَ بأخذِ بياضِ بيضَةٍ في وِعاءٍ وإضافَةِ ملعَقَةِ عَسَلٍ عليهِ ومن ثُم غسل قشرَةِ البيضةِ جيداًً لإزالةِ الغشاءِ الداخلي لها ومن ثم طحنها جيداً وإضافتها إلى الوعاء السابقِ وخلطها جيداَ ووضعها على الوَجهِ لمدَةِ ثلاثَةِ أيامٍ مُتفرقة وهذه الطريقة ذات نتائج فوريةٍ.