طرق جديدة لعمل اللحمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ١٧ مايو ٢٠١٥
طرق جديدة لعمل اللحمة

مقدمة

ذَكر القرآن الكريم العديد من أنواع الأطعمة كجزءٍ من متاع الدنيا وضروريات الحياة؛ ومن هذه الأطعمة اللحوم سواءً كان لحم طيرٍ أو لحم حيوان ثديٍّ أو لحم سمكٍ، وسنتطرق إلى لحم الحيوان؛ ويُشترط لتناول هذا اللحم أن يكون حلالاً مذبوحاً بالطريقة الشّرعية ليس بذي حافٍر أو ذي نابٍ ومن أنواع اللحوم الحيوانية المذكورة في القرآن الكريم لحم الماعز والغنم والبقر والضأن.


يجب تناول اللحوم الحمراء ذات المصدر الحيواني باعتدال بحيث لا تتعدى حصة الفرد اليومية منها 100 جرام فقط على الأكثر؛ حيث إنّ الإفراط في تناول اللحوم الحمراء خاصة الغنية بالدهون كلحم الضأن يؤدي إلى زيادة معدل الكولسترول وبالتالي يُسبب تصلب الشرايين وأمراض القلب المزمنة، كما أنّه يؤدي إلى الإصابة بمرض النقرس.


طرق إعداد اللحمة

قبل أن نذكر طرقاً مختلفةً لإعداد اللحمة يجب الإشارة إلى أنّ أفضل الطرق لطهو اللحمة عن طريق الشواء أو السلق للتخلص من أكبر قدر ممكن من الدهون:


اللحمة المشوية بالفرن

تقطع اللحمة (ضأن أو ماعز أو بقر) إلى قطع متوسطة الحجم، وتغسل جيداً بالماء ثم تترك حتى تجف قليلاً ومن ثم تضاف لها التوابل من ملحٍ وفلفلٍ أبيضٍ وأسودٍ وثومٍ مطحونٍ وبصلٍ مطحونٍ وبهاراتٍ مشكلةٍ للشواء وأوريجانو وقليلٍ من زيت الزيتون، تقلب اللحمة مع التتبيلة وتترك على الأقل مدة ساعة. توضع في صينية طبقة من القصدير وتوضع اللحمة وتغمر بالماء ثم تُغطى وتُوضع داخل الفرن على نارٍ هادئةٍ إلى أن تنضج اللحمة وتقدم ساخنةً مع الخبز والسلطات والمخللات والمقبلات الأخرى.


اللحمة بالبيض والثوم

نُحضر رأسين أو ثلاثة من الثوم تُقشر فصوص الثوم وتقطع بشكلٍ طوليّ، نضع في مقلاة قليلاً من زيت الزيتون ونضيف عليه الثوم إلى أن يَحمر، نُضيف اللحمة المفرومة فرماً ناعماً على الثوم المقلي ونستمر في تقليبه مع إضافة الملح والفلفل الأسود حتى تنضج اللحمة، بعد ذلك نضيف البيض المخفوق (عدد البيضات حسب الرغبة) إلى اللحمة ونقلبها حتى ينضج؛ تقدم ساخنةً مع الخبز.


اللحمة المسلوقة

تقطع اللحمة إلى قطعٍ صغيرةٍ ثم تغسل جيداً وتوضع على النار ويضاف إليها الماء ويفضل أن يُستخدم قدر الضغط للحفاظ على القيمة الغذائية للحمة ،وبعد أن تنضج اللحمة تصفى من مَرَقِها ويمكن أن تؤكل هكذا مع الخبز والمقبلات أو توضع في الفرن للتحمير وتتخلص من معظم دهونها، كما أن مرق اللحمة يُستفاد منه في طهو الأرز كما في الكبسة والمقلوبة وغيرها أو في طهو شوربة الفاصولياء الحمراء أو شوربة البازلاء الحمراء.