طرق قياس الدخل القومي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
طرق قياس الدخل القومي

الدخل القومي

يعتبر الدخل القومي من المواضيع الهامة التي يهتم بها علماء الاقتصاد والسياسية والتخطيط، سبب ذلك أنّه مؤشرٌ مهمٌ ونموذجيٌ لقياس مدى التطور والنمو والتقدم الاقتصادي في مجتمع معين، بالإضافة إلى دوره المهم في تكوين صورة عن مستوى الرفاهية والمعيشة لأفراد وجماعات المجتمع.


من أهم التعريفات الخاصة بمصطلح الدخل القومي تعريف ألفريد مارشال، حيث يقول: إنّ الدخل القومي عبارة عن كمية ما ينتجه المجتمع من السلع المختلفة سنوياً نتيحة تفاعل عنصري رأس المال والعمل مع العناصر الإنتاجية الأخرى، كما يُعرَّف الدخل القومي بأنّه مجموع قيمة السلع والخدمات الإنتاجية من قِبَل سكان المجتمع خلال سنة واحدة، بينما عرَّف مركز الإحصاء الدخل القومي بأنّه مجموع الإنتاج الصافي للسلع والخدمات القطرية المختلفة خلال عام من مساهمة العوامل الإنتاجية البشرية والمادية.


مصادر الدخل القومي

  • الخدمات التي يقدمها الأشخاص للعملية الإنتاجية مثل : الخبراء، والموظفين، والعمال.
  • ملكية عناصر الإنتاج والخدمات التي يتم تقديمها من خلال عناصر العملية الإنتاجية.


أساليب قياس الدخل القومي

الهدف الأساسي من حساب الدخل القومي هو معرفة مقدار الخدمات والبضائع التي تمَّ إنتاجها للاقتصاد الكلي خلال فترة مقدارها عام، ويوجد ثلاث طرائق لقياس الدخل القومي هي:

  • حساب الدخل القومي بوصفه مقبوضات: تقدم عناصر الإنتاج مجموعة من الخدمات ومقابل ذلك فإنّها تحصل على مقبوضات على شكل الأجور، والفوائد، والريع، أو الأرباح، والإيجارات، ولو أحصى وجمع المركز الإحصائي جميع ما تم قبضه خلال سنة واحد فإنّ حاصل حجمها يكون مساوياً لدخل سكان المنطقة كلها، أي أنَّ مجموع المقبوضات يُساوي الدخل القومي.
  • حساب الدخل القومي بوصفه نفقات: عندما يستهلك الأفراد أو الحكومة البضائع والخدمات المختلفة من الوحدات الإنتاجية، ويقوم كل من المستهلكين بدفع مبالغ نقدية مقابل حصولهم على البضائع والخدمات، فإنّه من السهل حساب الوحدات الاستهلاكية التي قامت بشراء ما أنتجته الوحدات الإنتاجية خلال سنة واحدة لمعرفة مجموع النفقات، وبالتالي معرفة الإنتاج القومي السنوي؛ لأنّ مجموع النفقات يُساوي الدخل القومي.
  • حساب الدخل القومي بطريقة القيمة المضافة: لمعرفة معنى القيمة المضافة يجب ذكر مثال بسيط هو الملابس القطنية، فالفلاح يبيع القطن في الأسواق على هيئة قطن غير محلوج، والذي يشتري القطن يحلجه في مصنع خاص ثمّ يبيعه لمصنع الغزل، وبعد ذلك يتمّ بيع القطن المغزول إلى مصنع النسيج، ثمّ يتم تحويله إلى قماش وبيعه إلى المستهلكين. وهذه العمليات تحول البضاعة من مادة خام إلى مادة مصنعة وكلما تحولت المادة من حالة إلى أخرى تزداد قيمتها بمقدار يُسمى القيمة المضافة، وبذلك فإنّ حساب الدخل القومي يعتمد بشكلٍ كبير على القيمة المضافة، أي من خلال ضرب مقدار كمية البضاعة النهائية في معدل سعرها في السوق.