طرق لتنويم الطفل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٧
طرق لتنويم الطفل

نوم الطفل

يُلاحظ بعض الآباء والأمهات بأنّ طفلهم لديه مشكلة وصعوبة كبيرة في النوم بشكلٍ خاص خلال ساعات الليل، وهذا الأمر لا يؤثر فقط على الطفل بل على والديه أيضاً، لأنّه طالما كان مستيقظاً في الليل سيشعر والديه بالتعب والأرق نتيجة السهر معه وتقليل ساعات النوم المخصصة لهما، ولتفادي هذه المشاكل يُمكن اتباع بعض النصائح والطرق الخاصة بتنويم الأطفال، والتي سنذكر بعضها في هذا المقال.


طرق لتنويم الطفل

الضوضاء البيضاء

هي عبارة عن مجموعة من الأصوات تُشبه إلى حدٍ كبير ما كان يسمعه الطفل وهو في رحم والدته من حركة الأمعاء والمعدة والدم ونبضات القلب و، وقد تم استحداث تطبيق إلكتروني لهذه الغاية، وبشكلٍ عام فإنّ الصوت يقترب إلى صوت المكنسة الكهربائية، أو الخلاط، أو مجفف الشعر، أو الغسالة، أو المروحة الكهربائية، وباستماع الطفل لهذه الأصوات فإنه سيشعر بالاسترخاء والراحة والألفة مما يؤدي إلى نومه سريعاً، وللحصول على التطبيق يُمكن تحميله من مواقع الإنترنت المختلفة على جهاز الهاتف وتشغيله في غرفة الطفل أو القيام بالأعمال المنزلية أو تسريح الشعر بمجفف الشعر.


صوت الشارع وتحرك السيارة

تُلاحظ غالبية الأمهات أن أطفالهنَّ ينامون بشكلٍ سريع بمجرد الذهاب في نزهة بالسيارة أو التمشية في الشارع، والسبب مرتبط أيضاً بالضوضاء البيضاء، لأنّ صوت الشارع يُشعر الطفل بالراحة والاتزان والاطمئان، لذلك سرعان ما تهدأ أعصابه ونفسه ويخلد إلى النوم بسرعة كبيرة.


المناديل الورقية

يخلد الطفل إلى النوم في أقل من نصف دقيقة عندما تقوم والدته بتمرير منديل ورقي نظيف على وجهه بكلّ لطف ورفق، مع العلم أنَّ عليه تكرار هذه الحركة على وجهه أكثر من مرة حتى ينام.


استحمام الطفل

عندما يستحم الطفل في الليل يجب عدم استخدام الألعاب التي تُصدر أصوات عالية وضجيج عالٍ، بل يجب توفير الجو الهادئ والمريح له حتى تسترخي أعصابه، ففي هذه الحالة سيشعر الطفل بالراحة والهدوء بعد الانتهاء من الاستحمام على الفور، ويُنصح أن يتم تدليك جسمه بلوشن أو كريم أو أي نوع من أنواع الزيوت العطرية المحتوية على اللافندر لأنّه يؤثر بدرجة كبيرة على هدوء الطفل واسترخائه.


اختيار ملابس النوم المناسبة

قبل نوم الطفل يجب أن يرتدي الملابس المريحة والخاصة بالنوم، لأنّه إذا لم يشعر براحة الملابس التي يرتديها أثناء نومه سيستيقظ مجدداً خلال ساعات الليل وهو يبكي بسبب شعوره بالضيق والضجر، لذلك من الطبيعي أن تختار الأم لطفلها الثياب القطنية الجيدة خاصة عند نومه لتجنب احمرار جلده.