طريقة إعداد رشيم القمح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٤ ، ٩ مايو ٢٠١٧
طريقة إعداد رشيم القمح

رشيم القمح

يعرف رشيم القمح، أو القمح المستنبت بأنه جزيء صغير يوجد في أسفل حبة القمح، ولا يمكن رؤيته بالعين المجردة إلا بعد تعرضه لساعات طويلة من الرطوبة، ويقدر وزنه بأربعة بالمئة من وزن حبة القمح، وهو من مكونات القمح الغنية بالبروتينات، والفيتامينات، والأملاح المعدنية الضرورية لصحة الجسم، لذا، فهو مطلوب بأثمان باهظة من المصانع والشركات المصنعة للمواد الغذائية في الدول المتقدمة، لأنه يعطي نكهة مميزة، وقيمة غذائية أكبر للمنتجات الغذائية.


طريقة إعداد رشيم القمح

  • نأخذ كمية قليلة من القمح، وننقعها في الماء لمدة ثماني ساعات.
  • نصفي الماء عن القمح، ثم نضعه في طبق مسطح مغلف بقطعة من القماش القطني المبلل بالماء، بحيث نترك مسافة بين حبات القمح، ثم نغطي القمح بطبقة أخرى من القماش المبلل بالماء، ثم نتركه لمدة يومين حتى ينمو ويتبرعم، وبذلك يصبح جاهزاً للاستخدام.


فوائد رشيم القمح

  • لرشيم القمح خصائص مضادة للأكسدة، مما يجعله أحد الوسائل الناجعة في حماية الجسم من الأورام السرطانية الخبيثة، وذلك بفضل احتوائه على مادة الأورثوفينول التي تحارب الجذور الحرة المسببة للسرطان.
  • يؤخر بوادر الشيخوخة، ويقلل بروز التجاعيد.
  • يحمي من الجزيئات الضارة، والجذور الحرة المتسببة بالإصابة بالأمراض المزمنة؛ كأمراض القلب، والسكري، والشيخوخة، ويقي من الهرم، والضعف الجسماني، والساد العيني.
  • يزيد الطاقة البدنية والذهنية، ويقوي الخصوبة لدى كلا الجنسين وذلك بحسب دراسة علمية أجراها عدد من العلماء في معهد تكنولوجيا الأغذية بالقاهرة.
  • يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف المبكر، وذلك بسبب وجود فيتاميني أ، ج فيه بنسب عالية.
  • يرمم الأنسجة التالفة بسبب هرم الخلايا، كما أنه يحمي الجلد من الوهن المبكر.
  • يعالج الزيوان في البشرة، ويحمي من شيخوخة الجلد، ومرض الصدفية، والإصابة بالسرطانات الجلدية، إضافة إلى دوره الفاعل في علاج حب الشباب الشديد، وذلك بفضل محتواه على مشتقات حمضية؛ كالبيتاكاروتين التي تقي الجلد من تأثير كل تلك الأمراض.


التركيب الكيميائي لرشيم القمح

يحتوي رشيم القمح على نسب عالية من البروتين تصل إلى اثنين وخمسين بالمئة، ومواد سكرية، وألياف طبيعية، وفيتامينات، وخصوصاً فيتامين د الذي يقوم بدور مهم في حماية الأنسجة من نواتج أكسدة الدهون والجذور الضارة التي تؤدي إلى هرم الخلايا وشيخوختها، لذا ينصح بتناول ملعقة يومياً من رشيم القمح المصفر، وذلك للاستفادة من خصائصه الغذائية المفيدة؛ كإضافته لأطباق السلطة، أو الحلوى، أو السموثي، أو الكيك.


طريقة حفظ رشيم القمح

  • نسخن الفرن بدرجة حرارة مئتين وثمانين لمدة ثلاثين دقيقة، ثم نطفؤه.
  • نضع رشيم القمح في الفرن حتى يبرد الفرن.
  • نعيد تشغيل الفرن حتى يسخن من جديد، ثم نطفؤه.
  • نضع رشيم القمح في الفرن من جديد حتى يبرد للمرة الثانية.
  • نكرر العملية من خمس إلى ست مرات حتى تجف الرطوبة من حبات القمح تماماً.
  • نطحن رشيم القمح، ثم نحتفظ به في علبة معقمة، ومحكمة الإغلاق.
  • يمكننا حفظ رشيم القمح بهذه الطريقة لمدة سنة.