طريقة استعمال زيت الحلبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ١٠ مارس ٢٠١٦
طريقة استعمال زيت الحلبة

الحلبة

تعد الحلبة من أهم الأعشاب الطبية التي تستخدم وتدخل في تحضير الكثير من المستحضرات الطبية والتجميلية، حتى قيل فيها بأنها صيدلية كاملة ولهذا كله اهتم بها المختصون اهتماماً كبيراً فصنعوا منها زيتاً سمي بزيت الحلبة الذي يعد من الزيوت الأولى المستخدمة على نطاق واسع جداً، حتى أصبح من الزيوت الأولى عالمياً من حيث الشهرة والاستخدام.


كيفية تحضير زيت الحلبة

المكونات

  • كوب من بذور الحلبة.
  • وكوب زيت الزيتون.
  • كوب من الماء.


طريقة التحضير يغلى الماء مع الحلبة على النار، وعندما يصل لدرجة الغليان ويظل نصف كمية الماء الموجودة يتم إضافة زيت الزيتون حتى يغلي مع الحلبة، ويترك إلى أن يغلي وتتبخر كل كمية الماء، ويبقى الزيت مع الحلبة ثم يترك ليبرد جيداً، ويحفظ لمدة أسبوع وبعد ذلك يتم دهن البشرة به ليلاً قبل النوم، وينصح بدهن البشرة يومياً للحصول على أفضل النتائج.


صنع ماسك زيت الحلبة

يمكن أن يصنع ماسك من زيت الحلبة لما له من فائدة عظيمة، والذي يكون عن طريق خلط ملعقتين من زيت الحلبة مع ملعقة من ماء الورد وملعقة من القشطة، ثم تمزج جميعها جيداً وتترك لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك توضع على الوجه مدة ساعة كاملة حتى تتشربها البشرة، ويستمر العمل بهذه الطريقة لمدة شهر كامل، من أجل الحصول على بشرة صافية نضرة وجميلة.


فوائد زيت الحلبة للشعر

  • ذو تأثير قوي وفعال على نمو الشعر، ويقلل من فرصة حدوث الصلع وتساقط الشعر وظهور القشرة.
  • يحتوي على نسبة عالية من البروتين، الذي له قدرة كبيرة في منع تساقط الشعر.
  • وما يحتويه من كمية كبيرة من مادة "الليستين"، التي بدورها تعد مرطباً طبيعياً، إذ يمكن أيضاً دمجه مع زيت الخروع لتدليك فروة الرأس.
  • يعمل على حماية البشرة من ظهور التجاعيد على الوجه.
  • له فعالية كبيرة في إزالة السموم من البشرة، لما فيه من مواد مضادة للالتهابات.


فوائد زيت الحلبة والجسم

  • يعد زيت الحلبة من المواد التي تساعد على الهضم وتعالج مشاكل القولون، وفاتح للشهية كما أنه مفيد في حالة قرحة المعدة، حيث يمنع حدوثها وإن كانت فهو سبب كبير في علاجها، كما أنه طارد للغازات السامة، ويحمي من قرحة المعدة ويعالجها، كما يحتوي على مضادات الأكسدة ويقي الجسم من السرطان ويعمل على تخفيض ضغط الدم.
  • يعالج مشاكل المفاصل من الالتهابات وضعف وأورام.
  • يزيد من إدرار حليب الثدي عند المرأة المرضعة.
  • لها دور مهم في التقليل من أعراض سن اليأس عند النساء من عصبية وقلق وتوتر، لما له دور في مساعدة هرمون الأستروجين، كما أنه يخفف الأعراض المصاحبة للحيض من تشنجات والم.
  • يساهم في خفض نسبة الكولسترول في الدم، والتقليل من نسبة الدهون الثلاثية ذات الصلة.
  • يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والبروتينات التي تعمل على تحفيز نمو الشعر وتقليل تساقط الشعر، ومحاربة الصلع وقشرة الرأس.
  • له دور كبير مهم في التخلص من آثار الحروق والأكزيما والدمامل، والتهابات الجلد.
  • يكافح ظاهرة الشيخوخة المبكرة لما يحتوي من مضادات الأكسدة الضرورية لذلك.
  • ويساعد في زيادة الوزن لمن يعاني من نحافة مفرطة، ويكون ذلك عن طريق الشرب.


الآثار الجانبية لزيت الحلبة

إن الاعتدال في استخدام زيت الحلبة يضمن النتيجة المطلوبة، بينما الإسراف في استعماله سيتسبب ذلك بعدد من الأعراض والمشاكل والتي أهمها:

  • الإسهال واضطرابات المعدة والنفخة والغازات، كذلك رائحته المركزة التي ستظهر للجسم وإفرازاته.
  • قد يتسبب بمخاطر كبيرة أثناء فترة الحمل، إذ إنه قد يتسبب في حدوث بعض التقلصات المبكرة إن تم استخدامه بشكل كبير، وما له أيضاً من تأثير كبير قد يكون على الأطفال.
  • قد تكون سبباً في حدوث الحساسية للكثير من الناس، مما ينجم عنه احتقاناً في الأنف والسعال وانتفاخ الوجه.
  • هذا وقد جاءت بعض الدراسات لتبين تأثيرَه على عمل بعض الأدوية، كما في مضادات تخثّر الدم، وبعض أنواع أدوية مرضى السكري، ولهذا ينصح بمراجعة الطبيب قبل الشروع باستخدامه.