طريقة الرسم للمبتدئين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٥
طريقة الرسم للمبتدئين

الرسم

الرّسم كتاب الطبيعة الأكبر، يقرأه كل إنسان بلغة الشعور، والوجدان؛ حيث أجمعت الدراسات العلمية، والنفسية على أن الشعور يسبق الفكر، لذلك فإن الإنسان بدأ بالشعور قبل أن يبدأ بالمرئيات وتحليلها. الفن عُرف منذ آلاف السنين، وأكبر مثال على ذلك الفن الفرعوني والسريالي.


كثيرًا ما احتاج الإنسان لإيصال شعور معين بتعبيرٍ مختلف فقام بالرَسم، وأشغل إحساس الناظر وحرّكه، وكما أنّ عقل الإنسان ليس له حدود ونهاية، فإحساسه ليس له نهاية وحدود، الرسم أوقظ روحه وجعلها في حلم وتأمل دائمين.


تعريف الرسم

هو وسيلة من وسائل التعبير عن انفعالات الإنسان وعواطفه، وهو تعبير شخصي على الأغلب، بتركيز ذهني أو بصري للرسام يكون على شكل خطوط، وتدرجات لونية يُظهرها الرسام على مواد، لتحقيق الأهداف والأشكال كما رآها في أعماق فكرة خيالية. والرسم موهبة يُمكن تعليمها وفق مفردات وممارسة، وتمرين، وتركيز، وشعور، وهذا أهمّها، والغاية من ذلك تنمية الخيال، والتفكير، والملاحظة، والابتكار.


خطوات تعليم الرسم

  • التقليد: وهو أن يضع النموذج أمامه ويرسمه، ثم يرسمه مرةً أُخرى عن بُعد آخر كي يفهم الأبعاد واختلافها ويُقارن بتركيز، وكما قال أحد الفنانين العظماء: إذا أردت الحصول على رسم صحيح، فانظر كثيرًا، وارسم قليلًا.
  • الحفظ والتطبيق: وهو أن ينظر الطالب ويدرس الشكل أو النموذج دراسة وافية، ويحفظ عناصره تمامًا، ويغيب عنه، ثم يرسمه، ويعود ليقارن النموذجين ببعضهما.وهنا يجب مراعاة بعض الأسس مثل:طريقة الإمساك بالقلم من الجهة غير المبرية، مما يجعل حركة الرسم تصدر من الكوع ،أو حتى الكتف مع تثبيت الرسغ، وتُستَخدم الأصابع كدعامة للقلم فقط.
  • الرسم من الخيال والذاكرة: وهو إعطاء الطالب الحرية في أن يرسم أي شكل تحتفظ فيه ذاكرته، بطريقته الخاصة.
  • رسم البيئة المحيطة بالطالب، كأن نطلب منه اختيار أي شيء في المحيط ونقله على الورق.


وعلينا الانتباه لطبيعة خط كل طالب، فمثلًا: إن كانت تكثر النقاط والخطوط المستقيمة المتقطعة في رسوم الطالب، فهو مبدع في رسم الطبيعة الصامتة، وإن كانت تكثر في رسوم الطالب الخطوط الحادة، فهو مبدع في رسوم الآثار والمباني، وإن كثرت الخطوط المائلة، فهو مبدع في رسم الطبيعة المتحركة، والحركة، وغالبًا ما يكون كاريكاتيريًا.


الخامات المستخدمة في الرسم

  • أوراق الرسم، ويتفرع منها:
    • الفبريانو.
    • القماش.
    • الباستيل.
  • الأقلام، ويتفرع منها:
    • الرصاص.
    • الفحم.
    • الطباشير.
    • الريشة.
    • الحبر.


ولكلٍ منها تدرج خاص في الرسم، وأفضل الأقلام لتعليم المبتدئ على الترتيب: الفحم، والرصاص، والسبب في ذلك الليونة في رسم الخطوط والسلاسة في الحركة، وإمكانية مسح الخطأ، وصنع الظلال باستخدام الأصابع، والطباشير، والشمع، والباستيل، والحبر، والريشة.


ومن أهم النقاط في تعليم الرسم، البدء بخطوط مستقيمة ومائلة وتوصيلها، حتى نستخرج شكلًا معينًا إما كائناً حيّاً أو غير حي.أما عن رسم الحركة، يجب أن يكون في المراحل الأخيرة، ولا ننسى أن الخطوط القوية، والجريئة تجعل الطالب يتخطى الكثير من المراحل بسرعة أكبر. المراحل المتقدمة تحمل الخطوات المتقدمة من طرق وأساليب الرسم، ومنها:

  • المنظور: هو تمثيل الأشياء على سطح منبسط، ليست كما تظهر في الواقع، لكنها تظهر بأبعاد معينة في أوضاع معينة.
  • اللوحة: وهي السطح الشفاف الذي تظهر من خلاله الأشياء، كالنافذة مثلا.
  • الهرم الضوئي: وهي الرسوم التي تبدو وكأنّنا نراها من أعلى نقطة.
  • تعبيرات الوجه: هي عبارة عن خطوط ودوائر، تُرسم بتناسق لتُظهر تعبير معيّن؛ كالحزن، والفرح، والبكاء، والغضب، كما أن بعض التعبيرات تُرسَم للوجه الأمامي، والجانبي نفسها.