طريقة العزف على العود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
طريقة العزف على العود

العود

العود هو آلة موسيقيّة عربيّة تُصنّف من الآلات الوترية ويُنبَر على أوتارها بواسطة ريشة، ولغويّاً كلمة العود عند العرب تعني العصا أو الخشب، ويعدّ العود من أهمّ الآلات الموسيقية العربيّة وهو مُرافق دائم للمطربين والمُلحنين على خشبة المسرح، ومن العلماء والفلاسفة الذين اهتمّوا بآلة العود وتطويرها من ناحية الشكل والمقاييس وعدد الأوتار والمواد المستخدمة في صناعتها الكندي وابن سينا والفارابي وزرياب، والعود يتميّز بفخامة صنعه، حيث يتمّ استخدام مواد ثمينة كالصدف والعاج واختيار أخشاب بطريقة مدروسة من حيث اللون والكثافة، والعود من الآلات السهلة والممتعة في التعلّم لأنّه بإمكانك عزف أغلبية الأغاني باستخدام العود.


طريقة العزف على العود

وحتى تتعلّم العزف على آلة العود لا بدّ من التمرين المستمر واليومي والبدء بإتقان أساسيات العزف على العود، في البداية عليك الانتباه أن تمسك العود بالطريقة الصحيحة لضمان التحكم بالعود والوصول إلى الأماكن القريبة من بطن العود بسهولة.


عندما تبدأ بالعزف تعلّم النّغمات الموسيقيّة الأساسيّة السبعة، والتي هي أساس لعزف لجميع المقطوعات الموسيقيّة والأغاني، وهذه النّغمات هي دو ري مي فا صول لا سي.
ومن المهمّ أن تعرف وتُميّز مواقع النغمات على العود، فالوتر الأول من الأسفل هو دو، وبالضغط عليه بالإصبع الأوسط نكوّن نغمة ري، أما بالضغط عليه بالإصبع الرابع البنصر نكوّن نغمة مي، أمّا الوتر الثّاني هو وتر صول، وإذا ضغطت عليه بالإصبع الأوسط تتكوّن نغمة لا، وإذا ضغطت عليه بإصبع البنصر تتكوّن نغمة سي، والوتر الثالث يُسمّى ري وعند الضغط عليه بالإصبع الأوسط تتكوّن نغمة مي، وعند الضغط عليه بالإصبع البنصر تتكوَن نغمة فا، والوتر الرابع هو لا وعند الضغط عليه بالإصبع الأوسط تتكوّن نغمة سي، وإذا ضغطنا بالإصبع البنصر تتكوّن نغمة دو، والوتر الخامس هو وتر فا وعند الضغط بالإصبع الأوسط تتكوّن نغمة صول، هكذا أصبحت تعرف ما يخرجه كل وتر من نغمات متنوّعة وهذه هي النّغمات الأساسيّة.


وللتمرّن كمبتدئ حاول اتّباع السلم الموسيقي وإطلاق أصابعك وريشتك، وتكرار عزف النغمات بالسلم الموسيقي نزولاً ثمّ العودة بشكل عكسي صعوداً، ومع التمارين تصبح الحركة والتنقل والسرعة أمراً هيّناً، كنْ صبوراً ومرتاحاً بالعزف واستمع جيّداً لضربات أصابعك على الأوتار حتّى تضمن وصولك إلى العزف الصحيح المُتّزن، والعزف على آلة العود كهواية لا يحتاج لصرف مبالغ ماليّة في المعاهد والمراكز الموسيقيّة، فهناك العديد من دروس الفيديو المقدّمة مجّاناً على الإنترنت تساعدك من البداية حتّى الاحتراف، وبعدها سيصبح العود رفيقك المُفضّل لقضاء وقت مُمتع بصحبة الأصدقاء أو العائلة.