طريقة تحضير كعب الغزال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ١٢ مايو ٢٠١٥
طريقة تحضير كعب الغزال

كعب الغزال

يعتبر كعب الغزال واحداً من أكثر وصفات الحلويّات شهرةً، حيث يرغب الكثير من الناس بتناول هذه الوصفة بسبب مذاقها الشهيّ، بالإضافة لكونها من الوصفات التي يسهل تحضيرها في المنزل، كما وتمثّل صنفاً غذائياً غنيّاً بالمكونات التي تعود على الجسم بالكثير من الفوائد، وحتى يتمّ تحضير هذه الوصفة في المنزل لا بدّ من اتّباع مجموعة من الخطوات.


إعداد كعب الغزال

المكوّنات

  • نصف كوب من السكّر المطحون.
  • نصف كيلو من الدقيق.
  • نصف كوب من السمن.
  • بيضتان ذات حجم متوسّط .
  • ملعقة كبيرة من الفانيليا.
  • كوب من الحليب السائل.
  • كوبان من الماء.


طريقة تحضير الحشوة

  • نقوم في البداية بوضع كلٍّ من ( السكّر، والقرفة المطحونة، واللوز، وملعقتان كبيرتان من ماء الزهر، وملعقة صغيرة من الزبدة)، ونخلطها مع بعضها البعض في وعاء مناسب بصورةٍ جيّدة حتى يصبح الخليط فيها متجانساً.
  • نشكّل الخليط على هيئة أصابع ذات حجم صغير، حتى تكون مناسبةً في الشكل لوضعها في العجين .


طريقة تحضير العجين

  • نقوم في البداية بتنخيل الدقيق بشكل جيّد حتى نتأكّد من خلوه من الشوائب، ثمّ نضيف إليه الزبدة، وماء الزهر، والملح، مع استمرار التحريك حتى يتجانس الخليط مع بعضه البعض بصورةٍ جيدة .
  • نبدأ بإضافة الماء بصورةٍ تدريجيّة، مع استمرار العجن حتى نحصل على عجينةٍ طريّة ومتماسكة وناعمة؛ بحيث يسهل تشكيلها.
  • نترك العجينة مدّة من الزمن تصل لربع ساعة حتى ترتاح، ثمّ نقوم بتقطيع العجينة على شكل دوائر بحجم متساوٍ ومنتظم.
  • نقوم بوضع دوائر العجين التي قمنا بتقطيعها على سطح مستوٍ مرشوش بالطحين، ثمّ نقوم بفرد العجين بصورةٍ جيّدة.
  • نقوم بوضع الحشوة في العجين، ونبدأ بتشكيل العجين على هيئة هلال، ونستمرّ في تشكيل العجين حتى تنتهي الكميّة.
  • بعد الانتهاء من الكميّة كاملةً نقوم برشّها في السمسم والفستق الحلبي حتى تتغطّى بشكلٍ كامل.
  • نقوم بتحضير صينيّة الفرن من خلال دهنها بكميّة بسيطة من الزيت، ثمّ نقوم بترتيب العجينة داخل الصينية.
  • نقوم بتسخين الفرن على درجة حرارة تصل لثلاثمئة درجةٍ مئويّة، وبعد أن يسخن الفرن ندخل الصينيّة للفرن، ونتركها حتى تنضج ويصبح لونها مائلاً للذهبي وتصبح جاهزةً للتقديم.


ومن الجدير بالذكر أنّ هناك طريقة أخرى لتحضير كعب الغزال؛ حيث يدخل في هذه الوصفة التّمر كإضافة رئيسيّة، ولكن تشترك مع الطريقة السابقة في الخطوات وطريقة التحضير؛ حيث يزيد التمر من القيمة الغذائيّة لهذه الوصفة ناهيك عن المذاق الشهيّ الّذي يتمتّع به.