طريقة حفظ زيت الزيتون الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٥
طريقة حفظ زيت الزيتون الطبيعي

زيت الزيتون

زيت الزيتون من أفضل أنواع الزيوت النباتيّة، ويُستخرج من عصر ثمرة الزيتون بآلات خاصّة لذلك، يُستعمل زيت الزيتون في الكثير من المجالات مثل: الطب، والصيدلة، والطهي، وصناعة الصابون وغيرها، يتميّز زيت الزيتون بأنّه غذاء صحيّ، ومفيد للصحّة، وغنيّ بالدهون والفيتامينات، تُزرع أشجار الزيتون في جميع أنحاء العالم ويوجد أكثر من (750) مليون شجرة من الزيتون مزروعة حول العالم، أغلب الإنتاج العالميّ من الزيتون يأتي من المغرب العربيّ، والمناطق الجنوبيّة لأوروبا وكذلك المشرق العربيّ.


طريقة حفظه

يتأثّر زيت الزيتون بالرّطوبة والحرارة والضوء، لذلك فإنّ أفضل طريقة لحفظه هي وضعه في زجاجات غامقة اللون، ويفضّل تغطيته بقماش أيضاً، أو إبقائه في التّنك المخصّص له، مع مراعاة عدم دخول الماء إليه، حتى لا يفسد أو يتأكسد، بالإضافة إلى ذلك يجب وضع قطعة خشبيّة عازلة بين الأرض والتنك، حتى لا يتعرّض للبرودة ويتغيّر مذاقه.


طرق خاطئة في التعامل مع زيت الزيتون

  • شراء بعض الناس زيت الزيتون منخفض السّعرات الحراريّة، وذلك غير صحيح لأنّ أصحاب المصنع يكتبون هذه العبارة على علب زيت الزيتون للدعاية فقط، بينما يكون الزيت خفيفاً، وقليل الكثافة وذلك يدلّ على التلاعب في مكوّنات الزيت، فالأصل في زيت الزيتون أنّه مليء بالسّعرات الحراريّة.
  • خوف بعض الناس من الطهي بزيت الزيتون، لاعتقادهم أنّ تعريضه للنار يسبّب الأمراض مثل السرطان، وهذا غير صحيح، يمكن الطهي بزيت الزيتون ولكن على نار هادئة لأنّه يتبخر سريعاً.
  • التخلّص من زيت الزيتون المرّ لاعتقادهم بأنّه فاسد، والصحيح أنّ المرارة في زيت الزيتون دليل وجود المضادات الحيويّة في مكوّناته ولذلك يُنصح بشراء زيت الزيتون المرّ.
  • اكتشاف جودة الزيت من خلال وضع كميّة منه في الثلاجة، فإذا تجمّد دلّ ذلك على جودته العالية، وهذا الاعتقاد غير صحيح لأنّ جميع أنواع الزيت يتجمّد في الثلاجة سواءً كان ذا جودة عالية أم كان ذا جودة منخفضة.
  • يجب شراء كميّة كافية من إنتاج السنة نفسها؛ لتبقى على مدار العام فقط، وعدم تركها أكثر من ذلك، فقد يفسد الزيت، ويمكن شراء كمية أخرى من إنتاج السنة التي تليها.


بعض فوائد زيت الزيتون

  • يقويّ الجهاز المناعيّ.
  • يُعَدّ مضادّاً للفيروسات والجراثيم والطفيليّات.
  • يُعالج مشاكل الجهاز العصبيّ والحساسيّة.
  • يساعد في معالجة ألم المفاصل بالادّهان به.
  • يُفيد في معالجة الباسور.
  • يتميّز بسهولّة هضمه.
  • يُعالج مرض النقرص والربو.
  • يحتوي على المواد المضادّة للأكسدة.
  • يخفّف من السكّر في الدّم.