طريقة خفض الكولسترول

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٠ ، ٢ يوليو ٢٠١٥
طريقة خفض الكولسترول

ارتفاع الكولسترول

تعتبر ارتفاع نسبة الكولسترول في الدمّ، من المشاكل الجسيمة التي يعاني منها الإنسان، وما تتركه من آثار ضارّة تؤدّي في أغلب الأحيان إلى التعرّض للإصابة بالجلطات، أو انسداد الأوعية الدمويّة، التي تؤدّي حتماً إلى الموت.


لقد وجد الأطبّاء بأنّ خفض نسبة الكولسترول يساعد الإنسان على العيش حياة طبيعيّة، مصاناً من المرض ومن آفات تصيبه، ووجدوا بأنّ إضافة إلى الأدويّة التي يمكن تعاطيه من قِبَل المصابين، هنالك عدّة أغذية تساعد في خفض الكولسترول في الدم والوقاية منه، كما أنّ الحمية الغذائيّة ومعرفة أنواع الأطعمة الضّارة، تفيد في خفض نسبته.


عادات غذائية تخفض الكولسترول

يجب الانتباه إلى العادات الغذائية من أجل خفض الكوليسترول:

  • التقليل قدر الإمكان من الدهون المشبعة والتي تتمثّل بشكل كبير في السمن والزبدة، واستبدالها بزيوت سائلة خفيفة .
  • استبدال الحليب والألبان والأجبان كاملة الدسم، بمثيلة لها تكون قليلة الدسم، أو مسحوبة القشدة منها .
  • استبدال أكل الحلويات والتي هي غنيّة بالدسم أو المواد السكرية كالمربّيات، بعناصر طبيعيّة طازجة كالفواكة، وأيضاً يجب استبدال الأكلات التي تعرف بـ (النقرشة) والتي تتمثّل في أغلب الأحيان برقائق البطاطا، والاستعاضة عنها بالبوشار لكونه غني بالألياف وقليل السعرات والدُسم .
  • الإقلال قدر الإمكان من أكل اللحوم، وخاصّة يجيب انتزاع الجلد والدهون عنها، ويمكن الاستعاضة عن اللحوم الحيوانيّة باللّحوم البحريّة والمتمثّلة بالسمك.
  • يجب الانتباه في استعمال الزيوت، فهنالك بعض الزيوت غنيّة بالمادّة الدهنيّة المشبعة وإن كانت نباتيّة كما في زيت جوز الهند أو زيت النخيل، فيجب الاستعاضة عنها بزيوت غير مشبعة كزيت الذرة وزيت الصويا وزيت عبّاد الشمس وأيضاً زيت الزيتون النقيّ.
  • تجنّب أكل صفار البيض لأكثر من ثلاثة أو اربع مرات اسبوعياً، فمعروف عن صفار البيض غناه الكبير بمادة الكولسترول.
  • تناول المكسرات بكميّات معقولة، نظراً لأنّها تقوي القلب وتقي من الإصابة بأمراضه، إلاّ أنّ الإسراف بأكلها يؤدّي لزيادة في الوزن، وهذه الزيادة ينجم عنها ارتفاع في الكوليسترول.
  • الاعتماد قدر الإمكان على الخضار الطازجة والغنيّة بالألياف، وكذلك الفواكة الطبيعيّة الخالية من إضافات السكّريّات كما حال المربيات.
  • إنّ الكبد والكلاوي والنخاع، هي أكثر المناطق الغنيّة بالكوليتسرول، ولذلك ينصح الابتعاد قدر الإمكان عن تناولها.
  • هنالك ألياف قابلة للذوبان في الماء، يجب الاعتماد عليها إذ تساعد في التقليل من مستوى الكولسترول، ومنها نجد الشوفان والذي يوجد على شكل نخالة، إذ أنّه يؤثّر كثيراً في خفض الكوليسترول إذا اتّبع معه نظاماً غذائيّاً.
  • الاعتماد أيضاً على البقوليات كالفاصوليا أو البازلاء والتي تحوي على نسب عالية من الألياف، وتساعد في تشكيل الكربوهيدرات المركّبة.