طريقة طبخ لحم الغنم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٥
طريقة طبخ لحم الغنم

فوائد لحم الغنم

اللحوم الحمراء من أكثر أنواع اللحوم استهلاكاً، لما تتميّز به من طعمٍ لذيذٍ وفوائد كثيرة، وتدخل اللحوم الحمراء في صنع الكثير من الموائد والولائم والأكلات الشهية، ومن أجود أنواع اللحوم الحمراء لحم الغنم، فهو يمدّ الجسم بالعناصر الغذائيّة الرئيسة، التي يحتاجها لأجل النمو، فهو يمدّ الجسم بالفيتامينات، والبروتينات، والأحماض الأمينيّة، والدهون، والمعادن الضروريّة.


  • لحم الغنم قليل الدهون ومنخفض السعرات الحراريّة، مقارنة مع غيره من اللحوم الحمراء، ممّا يجعل تناول لحم الغنم يصبّ في مصلحة الرجيم، خصوصاً إذا تخلصنا من الدهون قبل عملية الطبخ.
  • حساء لحم الغنم مفيدٌ جداً لنمو الشّعر وصحة البشرة؛ لاحتوائه على الكولاجين الذي يمنع حدوث التجاعيد بالبشرة ويعطيها المرونة، واحتوائه على حمض الهيالويورنيك الذي يزيد من نضارة البشرة وإشراقها، كما يدخل الكولاجين في تركيب الشعر والأظافر.
  • يمنع فقر الدم "الأنيميا" لاحتوائه على فيتامين "B12"، المهمّ لتكوين كريات الدم الحمراء.
  • يحتوي على عنصري الحديد والنحاس، فالحديد مهم جداً لقوة الدم، والنحاس مهم جداً للكثير من العمليات الحيوية وخصوصاً نشاطات الغدد والوقاية من الالتهابات.
  • يحتوي على البروتينات والأحماض الأمينيّة اللازمة لبناء العضلات ونموّ الجسم.
  • يحتوي على عنصر الزنك المهمّ في تكوين هرمون التوستوستيرون "هرمون الذكورة".
  • يحتوي على أوميغا 3 الذي يقي الجسم من الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية، ويخفض ضغط الدم، ويقلّل الكولسترول.


رغم فوائد تناول اللحوم بشكلٍ عام، ولحم الغنم بشكلٍ خاص، إلا أنّه لا يجوز الإسراف في تناولها، ويجب طبخها جيّداً وبعنايةٍ، كي نضمن الحصول على الفوائد دون الإصابة بأيّ مرض، وخصوصاً فيما يتعلق بطريقة طبخ اللحوم، إذ إنّ الطبخ غير الجيّد والطهو غير المكتمل، يفقد اللحم الكثير من النكهة والفائدة والطعم، وقد يتسبّب في حصول الأمراض.


طريقة طبخ لحم الغنم

يجب أوّلاً غسل اللحم بالماء جيداً، ويفضل أن لا يطبخ اللحم فوراً بعد الذبح، بل تركه يوماً واحداً على الأقل، ثم يوضع في قدر عميق فيه ماء ويرفع على النار للسّلق، ويفضل أن تكون طنجرة ضغط، ونضيف بضعة ورقات غار وحبات من الهال وبضع قطرات من زيت الزيتون كي تعجل بالنضج، ونتركه على النار حتى يغلي، وقبل أن يغلي لا نضع عليه أيّ نوع من التوابل، ونكشط الرغوة التي تظهر على السطح، وبعد ساعة على الأقلّ يكون اللحم قد قارب على النضج فنضع عليه كمية الملح المناسبة، ورشة فلفل أسود، ورشة بهارات حسب الرغبة، بعد أن ينضج اللحم تماماً، بإمكاننا الآن إضافته إلى أيّة صلصة، مثل صلصات البندورة، واللبن المطبوخ وغيرها.


يمكن أيضاً طبخ لحم الغنم بالفرن، حيث نسخّن الفرن إلى درجة حرارة مئتين مئويّة، ونحضر صينية شواء للفرن ونضع فيها قطع اللحم ونتبلها بالفلفل والملح والبهارات وقليل من زيت الزيتون، ثمّ ندخل الصينية إلى الفرن لمدة ساعة ونصف مع التقليب المستمر كل ربع ساعة، حتى ينضج، ثم نحمّرها.