طريقة عجينة الكنافة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٥ ، ٢٠ مايو ٢٠١٥
طريقة عجينة الكنافة

الكنافة

هي من الحلويّات الدارجة في جميع الفصول والمواسم، ويكثر تحضيرها على وجه الخصوص في شهر رمضان؛ فهي تُنشّط الصائم بعد الإفطار، وتمدّه بالطاقة والسعرات الحراريّة اللازمة له؛ فهي غنيّة بكميات كبيرة من السكر والفيتامينات كفيتامين (أ، ب، د)، وتحتوي على كميّات كبيرة من البروتينات واليود والحديد والفسفور.


تُحضّر الكنافة في جميع الحفلات والمناسبات؛ لأنّ مذاقها رائع، ولكن يجب الاعتدال في تناولها حتى لا تُسبّب الضرر والسمنة، وتشتهر كلّ من بلاد الشام ومصر والعراق بصنع الكنافة، وفلسطين تشتهر على وجه الخصوص بالكنافة النابلسيّة، وهناك أنواع عديدة للكنافة مثل: الكنافة الناعمة التي تكون عجينتها ناعمة جداً، والكنافة الخشنة والّتي تكون الشعيريّة المستخدمة في تحضيرها طويلة، والكنافة المحيّرة والتي تُحضّر من الناعمة والخشنة معاً، والكنافة المبرومة، وتكون الشعيريّة المستعملة في تحضيرها أيضاً طويلة وهي مبرومة الشكل.


الجميع معتادون على شراء الكنافة جاهزةً من الأسواق، ولكن من الممكن صنعها في المنزل بسهولة دون الحاجة إلى شراء العجينة الخاصّة بها، وللحصول على عجينة كنافة ممتازة ومشابهة لتلك الجاهزة يجب اتّباع عدّة خطوات.


إعداد عجينة الكنافة

المكوّنات

  • ثلاثة أكواب من الدقيق.
  • كوبان من السميد الناعم.
  • ثلاثة أكواب من الحليب السائل.
  • ملعقتان كبيرتان من ماء الورد.


طريقة التحضير

  • نضع السميد والدقيق في وعاء، ونمزجهم مع بعضهم البعض.
  • نضيف ماء الورد إلى الحليب ونحرّكه.
  • نسكب الحليب فوق الدقيق والسميد، ونعجن المكوّنات لنحصل على عجينة.
  • نقوم بإشعال الفرن، وننتظر حتى يسخن جيّداً، ثم نقوم بإطفائه.
  • نضع العجينة ونفردها في صينيّة مناسبة، ونضع الصينية في الفرن المُشعل من قبل، وذلك حتى تتخلّص العجينة من رطوبتها وطراوتها.
  • بعد مرور نصف ساعة على العجينة في الفرن نخرجها ونفكّكها عن بعضها ونغربلها.
  • نُحوّل العجينة إلى عجينة ناعمة، وذلك بوضعها في مُحضّرة الطعام، بعد ذلك تصبح جاهزةً للاستخدام مع أنواع مختلفة من الحلويات.


إذا تمّ الإكثار من تناول الكنافة سيؤدّي ذلك إلى تضرّر الجسم، وللتقليل من هذا الضرر يجب:

  • استخدام جبنة قليلة الدسم, كجبنة الماعز.
  • الاستعاضة عن القطر بالعسل؛ لأنّه مفيد ومغذّي.
  • استخدام قشطة تكون نسبة الدسم فيها قليلة.
  • عدم الإكثار من تناولها؛ حيث إنّه يجب تناول قطعتين كأقصى حد في اليوم.
  • هناك أشخاص يدخلون السمنة في صنع عجينة الكنافة، والسمنة تزيد من نسبة الكولسترول، وتُسبّب مشاكل في القلب، فيجب التقليل منها خاصّةً للذين يعانون من السمنة، والأفضل استخدام سمن نباتي بدل السمن الحيواني؛ فهو أقل دسماً.