طريقة عمل الصلصال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٥
طريقة عمل الصلصال

الصّلصال

يُعتبر الصّلصال أو الطين الصناعيّ مادّة ليّنة الملمس وسهلة التشكيل، يُستخدم في صناعة العديد من الأشكال، ويتوفر بجميع الألوان في الأسواق، غالباً ما يستخدمه الأطفال الصغار لإظهار إبداعاتهم ومهاراتهم، وتنمية قدراتهم في عمل الأشكال الفنيّة والتماثيل، حيث تلجأ لاستخدامه الرياض والمدارس، لتعليم وتنمية عقول الأطفال، خاصّة في الصفوف الابتدائيّة، إذ يتركونهم يلعبون به، لأنّه آمن ومنمٍّ لقدرات الأطفال، يُمكن صناعة عجين الصّلصال في البيت بكلّ سهولة، ودون أيّ تكاليف باهظة، وذلك من خلال بعض المواد المتوفّرة في المنزل، لذلك سنقدّم في هذا المقال طريقة صنعه.


طريقة صنعه

المكوّنات

  • كوب واحد من الطحين.
  • ملعقة من الزيت النباتيّ.
  • كوب واحد من الماء.
  • نصف كوب من الملح.
  • القليل من ملوّنات الطّعام.
  • القليل من الخلّ، أو الليمون.
  • ملاحظة: الغاية من استخدام ملوّنات الطّعام أنّها مواد آمنة، ولو بلعها الطفل فلن تَضرّه، وهي غير سامّة، مثل باقي الملوّنات الصناعيّة الأخرى.


طريقة التحضير:

  • نُحضّر قدراً عميقاً قليلاً، ونضع فيه مقدار الطحين، ثمّ الزّيت، ثمّ نضع الماء، والملح مع التحريك المستمرّ.
  • نضع القدر ومكوّناته على نار هادئة، لمدة عشر دقائق تقريباً، ونقلّب المكوّنات باستمرار خلال هذه المدّة، حتى تُصبح خليطاً أو عجيناً متجانساً ومتماسكاً.
  • نأخذ أجزاءً من العجين، ونقسّمها حسب عدد الألوان الموجودة لدينا، بحيث يكون كلّ قسم بلون مُختلف.
  • نَخلط كلّ لون من ملوّنات الطعام مع الخلّ أو الليمون، ونتركها.
  • نأخذ كلّ جزء على حدة، ونخلطه مع إحدى الألوان، ونعجنه جيّداً، حتى يأخذ العجين اللون بالقدر المناسب، ونكرّر العمليّة مع باقي الأجزاء، كلّ لون وحده.
  • نضع عجين الصّلصال في أكياس بلاستيكيّة لتخزينها، لحين الحاجة ونضعها في الثلاجة، والغاية من ذلك الحرص على عدم تعرّض العجينة للهواء، ولكي لا تجفّ، ويصعب استعمالها.


الصّلصال الطبيعي

وهو عبارة عن مادة طينيّة مصدرها الرئيسيّ الصخور السيليكاتيّة سهلة التفتّت، وتوجد في أغلب أنواع التربة، خاصّة التربة الصخريّة الناريّة، التي تفتقر لفلزّات الحديد، ويُستخدم الصّلصال في صناعة الطوب والخزف، وقديماً كانوا يصنعون منه الأواني الفخاريّة بألوان مُختلفة، حسب درجات حرقه، كما كان المصريّون القدماء يصنعون منه الأكواب الفخاريّة، والجرار والقلل والأبرمة والبراني، بالإضافة للتماثيل التي كانوا يضعونها مع الموتى، ويتم حرق الصّلصال بأفران خاصّة، يُطلق عليها اسم الفواخير، والتي ما زال بعض القرويّين في مصر يستخدمونها إلى الآن.