طريقة عمل قمر الدين في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٦ ، ١٦ يونيو ٢٠١٥
طريقة عمل قمر الدين في المنزل

قمر الدّين

يعدّ قمر الدّين من المشروبات الرّمضانيّة المشهورة في بلاد الشّام، وخاصّةً في مدينة دمشق بسوريا؛ إذ تحتوي على أفضل أنواع المشمش التي يُصنّع منها قمر الدُين، وتنتشر فيها الكثير من المصانع خصوصاً في منطقة غوطة دمشق المشهورة بزراعة الكثير من أشجار الفاكهة ومنها المشمش، ويتمّ إعداد عصير قمر الدّين من عصير المشمش المجفّف والمحلّى.


يُعصرُ المشمش بالطّريقة التّقليدية، ثم يُضاف إليه السّكّر ويُغلى على النّار، ثم يتمّ سكبه على ألواح مصنوعة من الخشب مدهونة بزيت الزّيتون، ثمّ يُعَرَّضُ لأشعّة الشّمس حتى يجفّ بشكلٍ تامّ، ثم يقطّع ويُغلّف، ولكن حديثاً توجد آلات ومصانع حديثة ومتطوّرة لصناعة قمر الدّين، ويمكن تناوله بإذابته في الماء بصورة عصير أو أكله مباشرة، كما أنّه يدخل في صناعة بعض أنواع الحلويّات.


إعداد قمر الدين في المنزل

المكوّنات

  • خمسة كيلو من المشمش.
  • لتر ماء.
  • ورق سيلوفان.
  • صواني خشبيّة.


طريقة التّحضير

  • نُحضِرُ مقدارَ خمسة كيلو من المشمش النّاضج تماماً وغير المصاب، وننزع منه النّواة بعد غسله جيّداً.
  • نقطّعُ ثمارَ المشمش، ونضعُها في مقدار لترٍ من الماء في قدر على النّار، ونتركه حتى يهرس تماماً.
  • نخلطه في الخلاّط، ثمّ نصفّيه بالمصفاة.
  • ندهن الصواني الخشبيّة باستخدام زيت الزّيتون، ونضعها في مكانٍ متجدّد الهواء.
  • نسكب الخليط في هذه الصّواني على شكل طبقات بسمك (15-20) ملم، ونتركه معرّضاً للهواء حتّى يجفّ تماماً، ونغطّيه بالبلاستيك أثناء الّليل كي لا يتعرّض للنّدى.
  • نلفّه في ورق السّلوفان المدهون بزيت الزّيتون لحين الاستخدام.


عصير قمر الدين

المكوّنات

  • قطعة من قمر الدّين الجاهز.
  • أربعة أكواب من الماء السّاخن.
  • أربع ملاعق من السّكر.
  • القليل من ماء الزّهر.


طريقة التّحضير

  • نقطّع قمر الدّين إلى قطع وشرائح صغيرة.
  • نضعه في الماء السّاخن حتّى يذوب.
  • نضيف إليه السّكّر ونحرّكه، ثمّ نضيف ماء الزّهر.
  • نضعه في أكواب بعد أن يذوب تماماً، ثم نتركه حتّى يبرد ونضعه في الثلّاجة لحين الاستخدام.
  • نقدّم عصير قمر الدّين بارداً مع التّمر أو ثمار المشمش.
  • يمكننا زيادة الماء حسب الرّغبة لنحصل على الّلزوجة التي نرغب بها.


فوائد قمر الدّين

  • يمدّ الجسم بأغلب احتياجاته من الفيتامينات خاصّة فيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين ب1.
  • يقلّل الشّعور بالجفاف والظّمأ.
  • ينظّمُ عمل الأمعاء لذلك يُنصح بتناوله ما قبل الأكل.
  • يُعالجُ غزارة الطّمث والإسهال وسوء الهضم.
  • يقي الجسم من الإرهاق والتّعب، ويعمل على تقوية الأعصاب.
  • يُنشّطُ النموّ لدى الأطفال ويُبعد عنهم الأرق، لذلك يُنصح بتناوله للأطفال المُقبِلين على الصّيام.
  • يُفيدُ مصابي فقر الدّم والرّياضيين.
  • يفتحُ الشّهيّة.