طريقة غسل اللحمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠١ ، ٤ يوليو ٢٠١٥
طريقة غسل اللحمة

الّلحوم الحمراء

تعتبر الّلحوم الحمراء من أنواع الّلحوم التي تلقى إقبالاً واسعاً عند النّاس في جميع أنحاء العالم، ولكن يجب الانتباه إلى لون الّلحم عند شرائه فلون الّلحم هو الذي يحدّد مدى جودته، لأنّ الّلحوم سرعان ما تفسد إن لم يتمّ حفظها بالطّريقة المناسبة والصّحيحة ممّا يؤدّي إلى الإصابة بالأمراض، ويجب حفظ الّلحوم وتخزينها عند شرائها في الفريزر داخل أكياس بلاستيكيّة محكمة الإغلاق وبذلك تبقى لعدّة أشهر دون أن تفسد. وسوف نتعرّف في هذا المقال الطّريقة الصّحيحة لغسل الّلحم.


طريقة غسل الّلحم

عند القيام بإخراج الّلحم من الثّلّاجة أو حتّى استخدامه مباشرةً عند شرائه فإنّه يكون مليئاً بالدّم، لذلك يجب علينا غسله جيّداً قبل استخدامه، وذلك عن طريق وضع قطع الّلحم تحت الحنفيّة؛ أي تنظيفه تحت الماء الجاري على أن يكون الماء بارداً، لأنّه إذا ما تمّ غسله بالماء السّاخن فسيتغيّر لونه ليصبح بنيّاً، كما يمكن غسل الّلحم بالماء البارد والقليل من الملح مع القليل من الخلّ للتّخلّص من رائحة الزّفر والتّأكّد من تنظيفه بشكل تامّ.


طريقة سلق الّلحم

  • نضع قطع الّلحم في طنجرة الضّغط، ونغمرها تماماً بالماء، ثمّ نضعها على النّار حتّى تغلي قليلاً.
  • نتخلّص من ماء الّلحم بسبب تكوُّن طبقة سميكة من الرّغوة، ثمّ نعيد غسل الّلحم مرّةً أخرى للتّخلّص من الرّغوة الملتصقة به.
  • نغمر الّلحم بالماء النّظيف، ونضيف إليه عوداً من القرفة، والقليل من الملح، والفلفل الأسود، والهيل المطحون، وحبّة من البصل المقطّع قطعاً خشنةً، وورقة غار، والقليل من القرنفل، ثمّ نضع الّلحم على النّار لمدّة ساعة تقريباً أو حتى ينضج تماماً.


فوائد الّلحوم

  • غنيّة بالأحماض الأمينيّة.
  • تحتوي على نسبة عالية من الحديد والزّنك والكالسيوم والبوتاسيوم.
  • تحتوي على البروتينات التي تنقّي الدّم، وتقوّي الذّاكرة.
  • تزوّد الجسم بالطّاقة الّلازمة لقيامه بالعمليّات الحيويّة المختلفة.
  • تحتوي على مواد تحمي الجسم من العدوى التي قد يتعرّض لها، ممّا يعزّز قدرة وعمل الجهاز المناعيّ في الجسم.
  • تحافظ على صحّة الجلد، وتعزّز صحّة العقل والدّماغ.
  • تقي من الإصابة بالأورام السّرطانيّة.


أضرار الإفراط في تناول الّلحوم

على الرّغم من الفوائد المتعدّدة للّحوم، إلّأ أنّها تحتوي على مواد دهنيّة مشبعة تؤدّي إلى تراكم الكولسترول في الدّم، وبالتّالي تسبّب الإصابة بأمراض القلب والشّرايين والأوعية الدّمويّة، كما أنّ الإفراط في تناول الّلحوم يؤدّي إلى الإصابة بمرض النّقرس؛ الذي يسبّبه ارتفاع نسبة البروتين في الّلحم، لذلك يجب الاعتدال في تناول الّلحوم.