طريقة كتابة المقال الصحفي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٧ يوليو ٢٠١٥
طريقة كتابة المقال الصحفي

المقال الصحفيّ

يعرف بأنّه مجموهة من الآراء والتحاليل، والمعلومات، والأدلة، والأسانيد، التي يكتبها الكاتب أو الباحث حول قضيّة معينة، أو ظاهرة في المجتمع من حوله، ويهدف الكاتب في مقاله إلى إرشاد أفراد المجتمع، وإعلامهم، وتثقيفهم، حول المعلومات المخفيّة التي لا يعلمون بها، حتى تكتمل الصورة لأبعاد هذه القضيّة من خلال هذا المقال، وتعدّ هذه المقالات أحد أشكال المواد الإعلاميّة التي تزيد من الوعيّ في المجتمع.


طرق كتابة المقال الصحفيّ

يتكون المقال الصحفي من ثلاثة أجزاء رئيسيّة وهي المقدّمة، والموضوع أو الجسم، والخاتمة، ويتمّ استخدام أسلوب الهرم المعتدل، أي أنّه يختلف تماماً عن الخبر الصحفي الذي يعتمد على أسلوب الهرم المقلوب، وهذا يعني بأن الهرم المعتدل لا يستغني عن أيّة معلومة عن موضوع الكتابة مهما كانت صغيرة أو كبيرة، وفي حالة تمّ إهمال أي جزء منه يؤدّي إلى وجود ركاكة في الحديث أو أنّه منقوص، أو أنّه غير مدعم بالكثير من الحقائق التي يحتاجها الجمهور والقراء.

  • المقدّمة: تعتبر المقدّمة أساس كلّ عمل صحفي، حيث يجب على الكاتب أن يجذب انتباه القرّاء في هذه المقدّمة كي يجعلهم يتسائلون عما يدور في هذا الموضوع من أحداث، كما أنّها يجب أن تكون متوافقة مع الأحداث التي ستذكر لاحقاً، ويجب على الكاتب أن يجيب عن الأسئلة الخمسة الرئيسيّة في المقدّمة، وهذه الأسئلة هي متى، وأين، ولماذا، وكيف، ومن أو ما.
  • ويوجد العديد من المقدّمات المتنوّعة التي تكتب فقاً لنوع الموضوع، وفكر الكاتب، ومن أشهر هذه المقدّمات المقدّمة ذات الجدل المثير، والمقدّمة ذات الكلامات القليلة والمعني الكبير وتُعرف بالمقتضبة، والمقدّمة الأدبيّة، ومقدّمة التساؤلات.
  • الجسم: يأتي الجسم في وسط المقال، وهي عبارة عن المادّة التي يبحر فيها الكاتب، ويخط بقلمه المعلومات، والأحداث تجاه قضيّة شائكة تهم مجموعة من الناس، وعادةّ ما يتمّ ذكر معلومة من قبل الكاتب في المقال يتحدث فيها عن وجهة نظرة تجاه القضيّة ثم يقوم بتدعيمها بتصريح، أو دليل يؤكّد روايته.
  • الخاتمة:تتمحور الخاتمة حول رأي الكاتب بشكلٍ مختصر حول القضيّة، حيث إنّه يلخّص الصواب الذي يجب أن يعمل به، والخاطئ الذي يجب أن يترك، وتُعتبر هذه الخلاصة أيضاً بمثابة حلول لهذه القضيّة.


هناك الكثير من الأشخاص يريدون كتابة المقالات الصحفيّة، لكن في البداية لا يعرفون كيف يقومون بذلك، وفي هذه الحالة يجب عليه عند الكتابة تحديد موضوع للكتابة، ثم قراءة تقارير، وأبحاث، وكتب تتعلق بالموضوع، ثمّ تمحيص المشكلة من جميع جوانبها، وتفريغ كل الأمور المهمة على ورق، ثم اختيار الأفضل منها وترتيبها بحيث يجعل الأدلة والأسانيد القويّة في البداية، ويستمر بالسرد حتى النهاية.