طريقة كتابة سيناريو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
طريقة كتابة سيناريو

سيناريو

قد تحتاج في بعض الأحيان إلى كتابة سيناريو لقصّةٍ، أو لروايةٍ، أو لمسلسلٍ، أو لأيّ عملٍ تلفزيوني، سواء أكان بسبب عملك، أو لمتعتك الشّخصيّة، والسّيناريو هو طريقة سير الأحداث، والحوار، وشرح عن الشخصيّات والأماكن والأزمان، الّتي تمّت به القصّة، وهي ضروريّةٌ لتعريف النّاس القرّاء، أو المشاهدين، بالأحداث والحبكة الّتي كتبتها، وفي هذا المقال، سندلّك على طريقة كتابته، بأسهل وأضمن الخطوات.


طريقة كتابة سيناريو

لكتابة السّيناريو، اتّبع الخطوات التّالية:

  • ابدأ بصفحة العنوان، حيث تحتوي بالعادة على عنوان النّص الّذي تكتبه، واسمك، وقد تحتوي أيضاً على معلومات للاتّصال بك، وبوكيل أعمالك إن وُجد، ليسهل التّواصل معك.
  • جمّع معلومات كافية ومفيدة عن الشّخصيّات والأماكن، وشرحاً مفصّلاً عن كلٍّ منها إن أمكن، لتسهيل الكتابة عليك، واكتب المعلومات قبل كلّ مشهد.
  • استخدم الخطّ المناسب، إذا كنت تكتب السّيناريو على جهاز الحاسوب، أو جهازك الذّكي، وتأكّد من استخدامك الصّحيح لعلامات التّرقيم، والفراغات، والحركات، واكتب شرحاً بسيطاً قبل كلّ مشهد، ليتمكّن القارئ من تحديد المشهد الّذي يقرؤه، ويُفرقّه عن غيره.
  • تأكّد من عدم مبالغتك في الكتابة، واكتب عدداً مناسباً ومعقولاً فقط من الكلمات، وفي العادة تكونُ مدّة قراءة كلّ صفحةٍ في السّيناريو دقيقةً واحدة، حتّى لا يثيرُ التطويلُ مللاً من القراءة.
  • اكتب جملةً أو عبارةً عن الفكرة العامّة لسير القصّة، ومن الممكن أن تكون الرّسالة أو الفكرة وراءَ كتابتك للقصّة.
  • اعمل خطّ سيرٍ للقصّة الّتي ستكتبها، بترتيب الأحداث في جدولٍ زمني، لكي لا تنسى حدثاً أو تُخطىء في ترتيب الأحداث، ولكي تتمكّن من عمل التّعديلات اللّازمة.
  • ابدأ بكتابة النّص الكامل لقصّتك، اعتماداً على المعلومات الّتي جمعتها، وخطّ سير الأحداث الّذي كوّنته، وبدايةً، لا تلتفتْ كثيراً حيال الأسلوب، أو التّكرار، أو أيّ خطأ نحويٍّ، أو إملائيٍّ آخر، بحيث يحتوي عملك النّهائي في هذه المرحلة على المعلومات الشّارحة والشّاملة عن حبكة القصّة، والشّخصيّات، والعلاقات، وفكرةً أوضح للقصّة.
  • عدّل على قصّتك بعد الانتهاء من كتابتك للمسودّة، بحيث تتخلّص من كلّ مواضع الضّعف فيها، كمعلوماتٍ زائدة، وتفاصيلٍ مبالغة، وأحداثٍ غير متجانسة مع القصّة.
  • قسّم القصّة إلى مشاهد، مع إدراج معلوماتٍ عن الزّمن، والمكان، وأفعال الشّخصيّات، فأهميّتها تضاهي أهميّة الحوار الّذي كتبته.
  • بعد انتهائك من كتابة النّص والحوار، والتّعديل عليهما، أرِ عملك لأشخاصٍ يهمّك رأيهم، على أن يعطوكَ رأياً صريحاً وواقعيّاً.
  • راجع عملك مرّاتٍ عديدة، لكي تصحّحَ أيّ خطأ قد تجده، قبل أن تُرسل عملك إلى عميلك أو إلى شركة الطّبع.