طريقة كريمة الطبخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٨ مارس ٢٠١٦
طريقة كريمة الطبخ

كريمة الطبخ

لا بدّ وأنّ الغالبية العظمى من رباّت البيوت تعرف ماهيّة الكريمة التي تستخدم في تحضير الحلويات والطعم اللذيذ الذي تمنحها إياه، وفي توجه جديد لاستخدام الكريمة ظهرت الكريمة الخاصّة بالطبخ مع مجموعة خاصة من الطبخات والأكلات العالمية المختصة بها، والتي لاقت استحساناً كبيرة من قبل العديد من الناس بسبب الطعم الكريمي والخفيف الذي تقدمه للطعام على الرغم من قوامها الكثيف.


طريقة عمل كريمة الطبخ

المكوّنات

  • كأسين من الحليب الدسم.
  • ملعقتان من الطحين الأبيض.
  • ملعقتان من الزبدة المحفوظة بحرارة الغرفة.
  • ملعقة من دقيق الذرة.
  • علبة من القشطة.
  • رشّة من الملح.


طريقة التحضير

  • توضع كل من ملعقتي الطحين وملعقة دقيق الذرة في وعاء صغير، وتمزج مع بعضها البعض حتّى تتجانس.
  • توضع كل من ملعقتي الزبدة ورشّة الملح في وعاء الخفق ويضاف إليها مزيج الطحين والدقيق الأبيض.
  • تخلط المكوّنات الثلاث معاً في الخفاق الكهربائي لدقيقتين، حتّى يتمّ الحصول على رغوة بكثافة عالية.
  • تنقل الرغوة الناتجة إلى قدر معدنيّ، وتترك على حرارة منخفضة مع التقليب المستمر دون توقف.
  • متابعة التقليب لحين الحصول على مزيج سميك، وعند حدوث ذلك يرفع القدر عن مصدر الحرارة في الحال.
  • تضاف علبة القشطة إلى المزيج السميك، مع مزجهما مع بعضهما البعض حتّى يتجنسا وذلك من خلال الضرب باستخدام المضرب اليدوي.
  • يسكب المزيج الناتج في وعاء الخفق، ثم البدء بخفق المزيج بسرعة متوسطة لبضع دقائق.
بهذا تكون الكريمة جاهزة للاستخدام في أي وصفة مناسبة، مع ضرورة حفظها بالبراد إلى حين الاستعمال.


نصائح

  • في حال كانت الكريمة الناتجة سميكة أكثر من اللازم، فينصح بإضافة القليل من الحليب السائل إليها والتقليب.
  • في حال عدم الرغبة بالحصول على كريمة بطعم مركز، فيمكن استبدال القليل من الحليب بالماء مع التقليب.
  • في حال عدم توفر دقيق الذرة في البيت فيمكن استبداله بمعلقة ونصف من الطحين، والتي تعطي نفس النتيجة من حيث الكثافة والحجم والطعم.


استعمال كريمة الطبخ

يراعى عند استخدام كريمة الخفق سواء على المعكرون أو الخضار أو الدجاج إضافتها في لمرحلة الأخيرة من الطبخ، وذلك بعد أن تكون جميع مكونات الطبخة قد نضجت بحيث يقتصر وجود الكريمة على مصدر الحرارة من عشر دقائق إلى ربع ساعة فقط، منعاً لتغيّر طعم الكريمة أو كثافتها، مع الحرص على عدم احتراق الكريمة في قاع القدر أو على جوانبه، لأنّ أي حرق صغير في الكريمة سيتسبّب في فقدان الأكلة لنكهتها وانتقال طعم الحرق لها..