عدد أقمار المجموعة الشمسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٣١ يوليو ٢٠١٦
عدد أقمار المجموعة الشمسية

المجموعة الشمسيّة

هي عبارة عن النظام الشمسيّ الذي يَتألّف من النجم المتوسط الذي يسمى الشمس، ومجموعة من الكواكب والأجرام السماويّة التي تدور في فلكها مثل: النيازك، والكُويكبات، والمُذنبات، بالإضافة إلى الطبقةٍ الرقيقةٍ الموجودة حولها من الغازات والغبار، -التي تسمى الوسط بَيْن الكوكبي-، وتعدّ الشمس أكبرَ جرم سماويّ في النِظام الشمسيّ، وهي مركز النظام كلّه، تجذب الكواكب والأجرام جميعها نحو مركزها، ومن الجدير بالذكر أن الشمس تعتبر من النجوم المتوسطة وهناك الكثير من النجوم خارج النظام الشمسيّ والتي تفوق الشمس في الحجم والحرارة.


كواكب المجموعة الشمسيّة

يوجد في المجموعة الشمسيّة مجموعةٌ من الكواكب، وهي عبارة عن قسمين الأول: الكواكب الصخريّة، وسميت بهذا الاسم لأنّها تتألف في الغالب من مادة السيليكا وبعض المعادن، وهذه الكواكب قريبةٌ جداً من بعضها ومن الشمس، وهي على الترتيب حسب بعدها عن الشمس: عطارد، والزهرة، والمريخ، والأرض. أما القسم الثاني من الكواكب فهي تسمى بالكواكب الغازيّة؛ وسمّيت بذلك الاسم لأنّها تَتألف من الغازات، وتحتوي على نوىً مكونةً من المعادن الثقيلة ،والتي تكون في الحالة السائلة، وهذه الكواكب بعيدةً عن بعضها البعض وعن الشمس، ويوجد حولها حلقاتٌ غازيّة، ويدور حولها الكثير من الأقمار، وهذه الكواكب على الترتيب هي: المشتري، وزحل، وأورانوس، وونبتون.


عدد أقمار المجموعة الشمسيّة

القمر الطبيعيّ هو عبارة عن جسمٍ فلكيٍّ يدور حولَ واحدٍ من الأجرام السماويّة، وفي أغلب الأحيان يدور القمر الطبيعيّ حول أحدِ الكواكب، ويبلغ عدد الأقمار في المجموعة الشمسيّة ثلاثمئة وستة وثلاثين قمراً، منها مئة وسبعة وثلاثين قمراً موجودةً حول الكواكب الثمانية وهي: عطارد، والزهرة، والأرض، والمريخ، والمشتري، وزحل، وأورانوس، ونبتون، ويوجد سبعة أقمارٍ موجودةٍ حول الكواكب القزمة، أمّا باقي الأقمار فهي تدور حول أجرامٍ متنوعةٍ داخل النظام الشمسيّ.


عدد أقمار الكواكب الثمانية

  • قمر الأرض: هو خامس قمرٍ في المجموعة الشمسيّة من حيث الحجم، وهو القمر الوحيد الذي يدور حول كوكب الأرض، ويعتبر ألمعَ جسم في السماء بعد الشمس، وهو يعكس ضوءها.
  • أقمار المشتري: يدور حول المشتري ثلاثة وستون قمراً، وبهذا يُعتبر أكثر الكواكب من حيث عددِ الأقمار في النّظام الشمسيّ، وله أربعة أقمار سميت باسم العالم الذي اكتشفها وهو جاليليو، وهي الأكثر شهرة بين أقمار المشتري؛ بسبب قربها من الأرض والشمس.
  • أقمار زُحل: يدور حول كوكب زُحل واحد وستون قمراً، وتمتاز بصغر حجمها، وهي مكونة من الصخور والجليد؛ لذلك فهي تلمع بشكلٍ كبيرٍ، وتعكس ضوء الشمس الساقط عليها، ولقد أطلق العلماء أسماءً لاثنين وخمسين منها، كما يوجد حول زحل مئات الأقمار الصغيرة الموجودة في حلقاته، وبهذا يكون زحل وحلقاته من أكثر الكواكب تنوعاً.
  • أقمار أورانوس: يدور حوله سبعة وعشرون قمراً، وهي تحمل أسماءَ شخصياتٍ معروفةٍ مستوحاة من كتب وليام شكسبير، وألكسندر بوب.
  • أقمار نبتون: وهي ثلاثة عشر قمراً.
  • أقمار بلوتو: وهي أربعة أقمار، وأكبر هذه الأقمار يسمى (شارون)، كما يُعتقد بوجود قمرين أقلّ وضوحاً، لكنّ العلماء لا زالوا يبحثون في هذا الأمر للتأكد منه.