عدد اللغات السامية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
عدد اللغات السامية

اللغات السامية

تعتبر اللغات السامية من فروع اللغات الأفروآسيويّة، وقد استقلّ هذا الفرع بشكل تدريجي ليشكّل فيما بعد ما أطلق عليه اللغويين اسم اللغة الساميّة الأم، وتنسب هذه اللغات إلى سام بن نوح الذي يعتبر أباً للشعوب التي تنطق بها بحسب المعتقدات والكتب الدينيّة (اليهوديّة، والمسيحيّة، والإسلاميّة)، لكنّ النظريّات اللغويّة الحديثة لم تتوصّل إلى صحة هذا الأمر.


عدد اللغات السامية

بلغ عدد اللغات الساميّة عبر التاريخ حوالي عشرين لغة، هي (الأكاديّة، والعموريّة، والأوغاريتيّة، والكنعانيّة، والآراميّة، والعبريّة، والفينيقيّة والبيونكيّة، والأنوميتيّة والأدموتيّة، والعربيّة، والعربيّة الشماليّة القديمة، والمالطيّة والعربيّة الجنوبيّة، والحبشيّة الأثيوبيّة، والأمهريّة والمهريّة والشحريّة، والسقطريّة والبطحريّة)، وقد بقي منها تسعة لغات هي (العربيّة، والعبريّة، والآراميّة، والسلتعيّة، وسبت بيت غوراج، والمالطيّة، والعربيّة الجنوبيّة الحديثة، والإنوريّة والسودويّة)


أقسام اللغات السامية

تقسم اللغات السامية بحسب آخر تصنيفات اللغويين وأحدثها إلى قسمين:

  • الساميّة الشرقيّة: يضم هذا التصنيف اللغة الأكاديّة.
  • الساميّة الغربيّة: ضم هذا التصنيف أغلب المجموعات الساميّة، وهي كما يأتي:


اللغات الوسطى

  • اللغات الشماليّة الغربيّة: تقسم تلك اللغات إلى ثلاث مجموعات رئيسيّة وهي:
    • الأوغاريتيّة والعموريّة: كانت العمورية متداولة بين البدو الموجودين في بادية الشام، وعرفت هذه اللغة في القرن الثاني قبل الميلاد، حيث ورد ذكرها في النصوص المصريّة والأكاديّة، أما الأوغاريتيّة فقد كانت لغة الكنعانيين المقيمين في فلسطين وفي الساحل الفينيقيين الشمالي تحديداً في بلدة (أوغاريت) الواقعة شرقي البحر المتوسط.
    • الكنعانيّة: تضم هذه اللغة مجموعة من اللغات واللهجات الفينيقيّة التي كانت تنطق بها الشعوب التي سكنت السواحل اللبنانيّة، وترجع هذه اللغات إلى 1500 عام قبل الميلاد، وقد انحدرت منها مجموعة من اللغات كالعبريّة، والبيونكيّة، والفينيقيّة، والأدموتيّة، والأنوميتيّة، وكانت الكنعانية متداولة في المستعمرات الفينيقيّة الموجودة حول حوض البحر المتوسط، واستمر تداولها حتى مطلع القرن الخامس للميلاد.
    • الآراميّة: ظهرت هذه اللغة في الألفيّة الأولى قبل الميلاد، وانتشرت في الشرق الأوسط بعد اعتبارها لغةً رسميّة بعد سقوط الإمبراطوريّة الأخمينيّة، وقد حلت هذه اللغة محل اللغتين العبرية والفينيقيّة، وقد استخدمت بها أبجدية متطورة من اللغتين الفينيقيّة والكنعانيّة.
  • اللغات العربيّة: تضم هذه اللغات اللغة العربيّة، والعربيّة القديمة الشماليّة، إضافةً إلى كافة اللهجات التي انحدرت منها، واللهجات التي اشتقّت من العربيّة الفصحى، إضافة للغة المالطيّة.


اللغات الجنوبيّة الغربية

تضمّ هذه اللغات العربيّة الجنوبيّة في عمان واليمن، والتي استمرت من سنة 2000 قبل الميلاد حتى سنة 500م، وتتكون تلك اللغات من مجموعة من اللهجات التي اندثرت في الوقت الحالي، ومن اللغات اللغة الأثيوبيّة أو الحبشية التي تشبه إلى حدٍ ما اللغة العربيّة الجنوبيّة في اليمن، وانتقلت إلى الحبشة بواسطة المهاجرين الأوائل الذين قاموا بنشر كتاباتهم وسيما باللغة الأمهرية المنتشرة اليوم في أريتيريا وإثيوبيا، والتي تعتبر اللغة الرسميّة للبلاد في عصرنا الحالي.


اللغات الجنوبية الشرقيّة

تشمل هذه اللغات الشحرية والمهريّة والبطحرية والسقطرية، وتدل حركاتها الصامتة التي لا تزال تحتفظ بها تلك اللغات على أنّه تنسب إلى أصول غير ساميّة.


اللغات السامية وعدد الناطقين بها

  • اللغات العربية: تشمل العربية والعربية الشمالية، وانتشرت هذه اللغات في نجد والحجاز وامتدت حتى وصلت إلى الهلال الخصيب، وتشتمل تلك اللغات أيضاً على اللغة المالطيّة واللهجات التي اشتقت من اللغة العربيّة الفصحى، ويتكلّم بهذه اللغات حوالي 295000000 شخص.
  • اللغة العبرية: هي من اللغات السامية التي تنتمي لمجموعة اللغات الشماليّة الغربيّة، وينطق بها ما يقارب من 8000000 شخص.
  • اللغة الآرامية: هي من اللغات السامية الشرقيّة الأوسطيّة، والتي كانت انطلاقتها الأولى مع قيام الحضارة الآرامية في أواسط سوريا، إضافة إلى أنّها اعتبرت لغةً رسميّة لعدد من دول العالم القديم، وقد كانت إضافة لهذا تعتبر لغة الحياة في الهلال الخصيب، وتعد الآراميّة أيضاً لغةً مُقدّسة، ينطق بهذه اللغة في وقتنا الحالي حوالي 1000000 شخص.
  • اللغة السلتعيّة: يتحدث هذه اللغة حوالي 830000 شخص.
  • لغات سبت بيت غوراج: يتحدث بهذه اللغة حوالي 440000 شخص.
  • اللغة المالطيّة: هي إحدى اللغات السامية، وتعتبر اللغة الوطنية في مالطا، إضافة لكونها اللغة الرسمية لها إلى جانب اللغة الإنجليزيّة، وتتميّز بأنها اللغة السامية الوحيدة بين لغات الاتحاد الأوروبي، وأيضاً اللغة الرسمية في سويسرا، ويتحدث بهذه اللغة حوالي 410000 شخص.
  • اللغة الإنورية: يتحدث بها حوالي 280000 شخص.
  • اللغة السودوية: يتحدّث بها حوالي 250000 شخص.