عدد ركعات صلاة الضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ١٠ فبراير ٢٠١٦
عدد ركعات صلاة الضحى

النوافل

روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي فيما يرويه عن الله عز وجل أنه قال: "وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه"، إذن كلما ازددت من الله قرباً ازداد منك قرباً، ولك حباً حتى تبصر بنوره وتمشي في الأرض تحفك رعايته، وجعل خير الأعمال عنده وأحبها الصلاة بشقيها فرض وسنة، إذ كيف يخشى العابد لسيده على نفسه وهو في كنفه وحماه، والله يعطي العاصي من فضله ويغدق فما بالك بالطائع البار.


صلاة الضحى

صلاة الضحى هي سنة مؤكدة وسنة مؤكدة أي أنّ صاحبها مأجور ومثاب، غير معاقب تاركها لكنه بتركها يُحرم الخير الكثير، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليها ويحث صحابته عليها، فكما روي عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال: " أوصاني خليلي صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بثلاثٍ: بصيامِ ثلاثةِ أيامٍ من كل شهرٍ، وركعتي الضحى، وأن أوترَ قبل أن أرقدَ "، فحرص النبي على أن يتعلمها من بعده، إنّما ليدلنا ذلك على ما لها من بركة وفائدة عظيمة، فهي تدخل في باب النوافل التي بها يرضى الله.


في بعض الأحاديث عن أبي ذر عن النبي أنه قال: "يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة، فكل تسبيحة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، ويجزئ من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى" والتصدق عن عظامه بـ 350 عظمة في الجسم تجزي عنها ركعتا الضحى، كما أنها تسمى بصلاة الأوابين صلاة التائبين الذين كلما أذنبوا حتى عادوا نادمين مقرين، كما أنه في حديث آخر يقول الله عز وجل: "عن الله تبارك وتعالى أنه قال: ابن آدم، اركع لي أربع ركعات من أول النهار أكفك آخره " أي أنها تكفيه كل شيء، كما أنّها من النوافل التي تسدّ مسد النقص في الصلوات المفروضة يوم القيامة.


عدد ركعات الضحى

أما بالنسبة لعدد ركعاتها فلم يرد دليل واضح على تحديد عددها، لكن في أكثر الأحاديث بين النبي أنّ أقلها اثنتين وأكثرها اثنتا عشرة ركعة لا نزيد عن ذلك ونتقيد بما ورد لنا، فقد أُثر عنه عليه الصلاة والسلام أنه كان يصليها أربعة فأكثر، وهي تصلى مثنى مثنى كما هو مأثور في غيرها من الصلوات، والقراءة فيها ما شاء العبد أن يقرأ وإن كان ذُكر عن بعص صحابة النبي أنّه كان يوصيهم بقراءة سورتي الشمس، والضحى فيها وإن كان هذا من وجه الخصوص، فإنّه على وجه العموم يمكن أن تقرأ كما ذكرت ما شئت دون أدنى حرج، تصلى بعد وقت طلوع الشمس مقدار رمح في السماء، وينتهي وقتها قبل دخول وقت صلاة الظهر بوقت قصير حيث تصبح الشمس عمودية في السماء، فالمقيم والمسافر على السواء كما ذكر بأنّ النبي صلى الله عليه وسلم صلى الضحى ثماني ركعات يوم الفتح.


صلاة الضحى والرزق

إن أحب الأعمال إلى الله أدومها ولو قل، لذلك كن حريصاً ولا تبخل على نفسك بركعتين يحاجان عنك ويدفعان عنك كل هم، فمن أكثر من ذكر الله يوشك الله أن يفتح له أليس الله يقول: "وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ"، ثم أما علمت أنه في وقت الضحى توزع الأرزاق؟ فما أحوجنا لهذا الوقت الفضيل، أن نصلي وندعوا ونطلب من الله بهذا الدعاء: "اللهم اكفني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمّن سواك" فإن صدقنا الله سيصدقنا ويدهش في العطاء، فواظب على هذه الصلاة وتذكر بأنك ستفتح لنفسك باب رزق في الأرض موصول برزق مديد في جنة نعيمها دائم لا يزول.