عدد سكان يافع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٦
عدد سكان يافع

مدينة يافع

مدينة يافع هي مدينة يمنية تقع في الجهة الشماليّة الشرقيّة من عدن عاصمة الجمهوريّة اليمنيّة إلى الجنوب من البلاد، وهي إحدى المديريات التي تتبع لمحافظة لحج والتي تحدّها من الشمال الشرقيّ، وتحدّها محافظة البيضاء من جهة الشمال، في حين تحدّها مديرية مكيراس أو لودر من الشرق، وتحدّها من الغرب كلّ من مدينة ضالع، ومديريتي بني ضبيان وحالمين، بينما يحدّها ساحل البحر الأحمر من جهة الجنوب.


عدد سكان مدينة يافع

يبلغ عدد السكان في مدينة يافع اليمنيّة خمسة وسبعين ألفاً وأربع عشرة نسمة؛ بينما تُقدر الكثافة السكانيّة فيها بمئتين وأربع وخمسين ونصف في الكيلومتر المربّع.


أصول سكان مدينة يافع

ينحدر اليافعيون من قبائل حمير من بطن ذي رعين، وتمّت تسميتهم باليافعيين نسبة إلى جدهم يافع بن قاول بن يزيد بن ناعته بن شراحبيل بن الحارث بن زيد بن ذي رعين، ويعرف عنهم بأنّهم من أنجد أهل اليمن.


أهم معالم مدينة يافع

يعدّ جبل قارة من أهمّ المعالم الجغرافية والتاريخية والأثرية في مدينة يافع، حيث يرتفع عن سطح البحر ما يقارب من ألفين وخمسمئة متر، وتتميز قصوره بأنّها تحمل طابع أهل حمير، كما تتميز بأنّها ذات أسقف مصنوعة من الرخام الأبيض، ونجدُ جميع الطرق المؤدية إليها مرصوفة، تسندها أسوار شاهقة؛ لتسهيل عبور السكان على ظهر الدواب، كما يتميّز جبل القارة بجمال طبيعته التي تسحر الألباب، بالإضافة إلى تميّز موقعه الذي أدركته مشايخ قبائل المكاتب اليافعية، فنزلت فيه واتخذته مقراً لها.


مدينة يافع في العهد العثماني

في عهد السلاطين العثمانيين سُميّت كل ّمديريّة بالسلطنة، وعُرفت مديريّة يافع الواقعة على جبل القارة بإقليم السلطنة العفيفية، كما يتصل بها العديد من الطرق التابعة لقبائل كثيرة، وشغلت ما كان يعرف بيافع السفلى والعليا، ووُجدت أكثر من سلطنة تابعة ليافع واعتُبرت امتداداً لها، كالتي قامت في حضرموت وسُميّت بالسلطنة القعيطية، والتي قامت في لحج وسُميّت بسلطنة العيدروس، كما قامت سلطنة عزبة رابنز، وغيرها من السلطنات.


الهجرة الداخليّة والخارجيّة لليافعيين

شهدت يافع هجرة العديد من أبنائها إلى مناطق أخرى في الداخل اليمني؛ كحضرموت، وإب، والمهرة، والشعر، وبعدان، حيث سكنت العديد من الأسر ذات النسب اليافعيّ في محافظة إب بعد غزو يافع لهذه المدينة، كآل الحدي ومشايخ مخلاف عمار وشيخ ذي السفال محمد أحمد منصور اليحيويّ اليافعيّ، كما هاجر العديد من أهل يافع إلى خارج الحدود اليمنيّة، كالولايات المتحدة الأمريكيّة، والصين، ودول الخليج العربيّ ومنها الإمارات العربية المتحدة، والسعودية، وقطر، وعُمان.