عدد محافظات مصر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٨ فبراير ٢٠١٦
عدد محافظات مصر

مصر

تقع جمهوريّة مصر العربية في الناحية الشمالية الشرقية من إفريقيا، ويمتد جزء منها إلى قارة آسيا بشبه جزيرة سيناء التي يقع جزء منها داخل قارة آسيا وجزء في قارة إفريقيا، لذلك تُعتبر مصر دولة عابرة للقارات، وتبلغ مساحة البلاد نحو مليون وألفين وأربعمئة وخمسين كيلومتراً مربّعاً، وعاصمتها أكبر مدينة فيها هي القاهرة، وتعتبر اللغة العربية اللغة الرسمية للبلاد، ويقيم فوق أراضيها أكثر من تسعين مليون نسمة وفق إحصائيّات عام 2015م، وتخضع لنظام حكم جمهوريّ ديمقراطي.


تشترك جمهوريّة مصر العربية بحدود خارجية مع عدد من الدول، فتشترك مع البحر المتوسط بحدود مائية من الناحية الشمالية وتمتد طول هذه الحدود إلى نحو تسعمئة وخمسة وتسعين كيلومتراً، كما تشترك مع البحر الأحمر من الناحية الشرقية بحدود مائية تمتد لطول يصل إلى ألف وتسعمئة وواحد وأربعين كيلومتراً، بينما تشترك فلسطين مع مصر بحدود خارجية من الناحية الشمالية الشرقية، ومن الناحية الغربية مع ليبيا ومن الجنوب مع السودان.


محافظات مصر

تقسم مصر إلى ثمانية أقاليم، وتحتضن هذه الأقاليم سبعاً وعشرين محافظة، تتخذ كل محافظة عاصمة لها، وتتبع المراكز والأقسام للمحافظات، وكل محافظة من هذه المحافظات تضم ريفاً بداخلها وكما تصنف القرى إلى عزب وكفور ونجوع، ومن أهم هذه المحافظات المصرية:


الإسكندرية

تعتبر مدينة الإسكندرية العاصمة المصريّة الثانية التي تلي القاهرة، وكما أنها الميناء الأول للبلاد، تتخذ من مدينة الاسكندرية عاصمة لها، وتحتل موقعاً في الناحية الشمالية من البلاد وتطل على ساحل البحر المتوسط، وتمتد مساحتها إلى ألفين وثمانمئة وتسعة وسبعين كيلومتراً مربّعاً، وتحتل المرتبة السابعة عشر على مستوى مصر من حيث المساحة، وتشترك بحدود داخليّة مع المحافظات الأخرى، فتحدها محافظة البحيرة من الناحيتين الجنوبية والشرقيّة، أما من الناحية الغربية فتحدّها محافظة مطروح، ويصل عدد سكانها إلى أربعة ملايين ومئة ألف نسمة وفقاً لإحصائيّات عام 2006، ويعود الفضل بتأسيسها إلى الإسكندر الأكبر المقدوني في عام 332م.


تضم الإسكندرية مدينتين ومركزاً واحداً وسبعة أحياء، وهي: حي الجمرك، وحي الغرب، وحي العامرية، وحي المنتزه، وحي شرق، وحي وسط، وحي العجمي، والمركز هو برج العرب.


الإسماعيلية

تقع محافظة الإسماعيلية في الناحية الشرقية للبلاد، وتمتد مساحة هذه المحافظة إلى قسمين في قارتين حيث يمتد القسم الغربي في القارة الإفريقية بينما يمتد الجزء الشرقي منها في القارة الآسيوية، وتبلغ مساحتها الكليّة نحو خمسة آلاف وستة وستين كيلومتراً مربّعاً، ويقيم فيها أكثر من سبعمئة وستة وسبعين ألفاً وأربعمئة وثلاث نسمة، وتعتبر المحافظة ذات كثافة سكانية، ويعود تاريخ تأسيسها إلى عصر ما قبل الأسرات، وتقسم المحافظة إلى سبع مدن وخمسة مراكز وواحدة وثلاثين وحدة محلية قروية، والمدن هي: الإسماعيلية، والتل الكبير، وفايد، والقنطرة شرق، والقنطرة غرب، وأبو صوير، والقصاصين.


أسوان

تقع محافظة أسوان في جنوب مصر، وتتخذ من مدينة أسوان عاصمة لها، وتمتد مساحتها إلى أربعة وثلاثين ألفاً وستمئة وثمانية كيلومترات مربّعة، وتشترك بحدود داخليّة مع محافظة الأقصر من الناحية الشماليّة، ومع محافظة البحر الأحمر من الناحية الشرقيّة، أما من الجهة الغربية فتشترك مع محافظة الوادي الجديد، وتحتل موقعاً جغرافيّاً عند خط عرض 22 درجة إلى الشمال من مدار السرطان، وتحتل مركز المحافظة مدينة أسوان موقعاً على الشاطئ الشرقيّ للنيل، وتبلغ ارتفاعاً فوق مستوى سطح البحر يصل إلى خمسة وثمانين متراً، وتفصل بينها وبين العاصمة المصريّة القاهرة مسافة تُقدّر بثمانمئة وتسعة وسبعين كيلومتراً مربّعة، وتتألف محافظة أسوان من خمسة مراكز وعشر مدن.


أسيوط

تُعتبر محافظة أسيوط ضمن محافظات الصعيد المصريّ، وتتخذ من مدينة أسيوط عاصمة لها، وتتوسط المحافظة موقعاً بين جبلين، وتتأثر المنطقة بالمناخ القاريّ، وتمتاز بكثرة الأحياء القديمة والأضرحة، وتضم اثنتي عشرة مدينة، وأحد عشر مركزاً واثنتين وخمسين وحدة محلية والتي بدورها تصنف إلى مئتين وخمس وثلاثين قرية وتسعمئة وواحدة وسبعين عزبة ونجعاً، وتبلغ مساحتها الاجماليّة خمسة وعشرين ألفاً وتسعمئة وستة وعشرين كيلومتراً مربّعاً، ويصل عدد سكانها إلى ستة ملايين.


الأقصر

أُنشئت محافظة الأقصر بقرار جمهوريّ في التاسع من شهر تشرين الثاني عام 2009م، وتمتزج الحضارة في الأقصر ما بين الماضي والحاضر، وتصل مساحتها إلى تسعة وعشرين ألفاً وخمسمئة وستة وتسعين كيلومتراً، ويصل عدد سكانها إلى مليون وثلاثمئة ألف نسمة، وتضم المدينة عدداً من المعالم السياحيّة ومن أهمها معبد الكرنك ومعبد الأقصر وتمثال ممنون والمقابر الفرعونية.


البحر الأحمر

تحظى محافظة البحر الأحمر بالأهميّة البالغة؛ نظراً لاعتماد البلاد عليها بإنتاج ما نسبته 75% من البترول والغاز الطبيعيّ، كما أنها من المناطق الغنيّة بالثروات المعدنية، ومن أهمها الزمرد والمنجنيز والذهب والفضة والفوسفات، ويصل طول سواحلها إلى أكثر من ألف وثمانين كيلومتراً ابتداءً من خليج السويس وصولاً إلى حدود السودان، وتبلغ مساحتها الإجماليّة مئتين وثلاثة آلاف وستمئة وخمسة وثمانين كيلومتراً مربّعاً، ويصل عدد سكانها إلى مئتين وثمانية وثمانين ألفاً ومئتين وثلاث وثلاثين نسمة.


البحيرة

تُعتبر مدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة، تحتل موقعاً إلى الناحية الغربيّة من الدلتا، وتشترك بحدود مع البحر الأبيض المتوسط من الناحية الشماليّة، ومع فرع رشيد من الناحية الشرقيّة، أما الناحية الغربية فتحدّها محافظتا الإسكندرية ومطروح، ومحافظة الجيزة من الجنوب، يصل عدد سكانها إلى خمسة ملايين وثلاثمئة وستة وأربعين ألفاً ومئتين وثلاث وخمسين نسمة، ومساحتها تصل إلى تسعمئة وأحد عشر ألفاً وتسعمئة وسبعة عشر كيلومتراً، وتحتفل المحافظة في التاسع عشر من شهر سبتمبر بذكرى انتصار شعب رشيد على الجيوش البريطانيّة عام 1807م.


القاهرة

تقع العاصمة المصريّة القاهرة شرق نهر النيل، وتمتد مساحتها إلى ثلاثمئة وثمانية آلاف وخمسمئة واثني عشر كيلومتراً مربّعاً، ويبلغ عدد سكانها تسعة ملايين تقريباً، وتحتفل القاهرة بذكرى تأسيسها في السادس من شهر يوليو من كل عام.


الفيوم

تقع محافظة الفيوم إلى الشمال من منطقة الصعيد، وتسمى بمصر الصغرى، تصل مساحتها إلى ستة آلاف وثمانية وستين كيلومتراً، ويصل عدد سكانها إلى مليونين وخمسمئة واثني عشر ألفاً وسبعمئة واثنتين وتسعين نسمة، وتحتفل بالعيد القوميّ الخاص بها في السادس عشر من شهر مارس من كل عام.


السويس

تمتد سواحل محافظة السويس طوال الناحية الشماليّة لخليج السويس، وتصل مساحتها إلى عشرة آلاف كيلومتر مربّع، وتتخذ من مدينة السويس عاصمة لها، وتحدّها من الناحية الشمالية محافظة الإسماعيليّة، وتحدها محافظة البحر الأحمر من الناحية الجنوبيّة، أما من الناحية الشرقية فتشترك بحدود داخليّة مع محافظة جنوب سيناء، وتحدها محافظتا القاهرة والجيزة من الناحية الغربيّة.


دمياط

تبلغ مساحة محافظة دمياط خمسمئة وتسعة وثمانين كيلومتراً مربّعاً، وعدد سكانها مليون ومئتان وثمانية وثمانون ألفاً وأربعمئة وست نسمات وفقاً لإحصائيّات عام 2015، وتحتفل المحافظة بعيدها القومي بالثامن من شهر مايو، ويسود مناخ البحر الأبيض المتوسط المحافظة.


بورسعيد

تطل محافظة بورسعيد على البحر المتوسّط عبر الساحل الشماليّ للبلاد، ويعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1859م، وتضم مدينتين وستة أحياء، ويصل عدد سكانها إلى ستمئة وثمانية وثلاثين ألفاً ومئتي نسمة، وتبلغ مساحتها الإجمالية مئة وخمسة وثلاثين ألفاً ومئة وأربعة عشر كيلومتراً مربّعاً، ويسودها المناخ المعتدل طيلة أيام السنة.