علاج السمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٣ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٧
علاج السمنة

علاج السمنة

يمكن البدء في علاج السمنة من خلال إدارة نمط الحياة بشكلٍ كامل؛ أي النظام الغذائيّ، والنشاط البدنيّ، وتعديل السلوك، وهناك العديد من الطرق لتحقيق ذلك تشمل ما يأتي:[١]


النظام الغذائيّ

يجب اختيار النظام الغذائيّ الذي يحتوي على الأغذية الصحيّة المناسبة، بحيث يشمل ما يأتي:[٢]
  • تقليل السعرات الحرارية: إنّ الخطوة الرئيسيّة لإنقاص الوزن هي التقليل من عدد السعرات الحرارية المستهلكة، حيث يمكن تحديد عدد السعرات الواجب استهلاكها باليوم الواحد عن طريق الطبيب، علماً أنّ الكميّة النموذجيّة هي 1200-1500 سعرة حرارية للنساء، و1500-1800 للرجال.
  • الشعور بالشبع بعد استهلاك كمية قليلة من الطعام؛ وذلك بحسب مبدأ الكثافة الغذائيّة حيث يوجد أنواع من الأطعمة لديها كثافة غذائيّة أقلّ، كالفواكه والخضراوات؛ وبالتالي يمكن استهلاك كميّة أكبر بعدد سعرات أقل.
  • تناول الطعام الصحيّ؛ حيث ينبغي تناول الأطعمة النباتيّة، واللحوم الخالية من الدهون، والألبان غير الدسمة، أو قليلة الدسم.


التمارين الرياضيّة

يحتاج الأشخاص المصابون بالسمنة للجمع بين النظام الغذائيّ، والتمارين الرياضيّة، والنشاط البدنيّ؛ لإنقاص بعض من الوزن، حيث يُنصح بممارسة التمارين الرياضيّة معتدلة الشدّة لمدّة 30-60 دقيقة في معظم أيام الأسبوع؛ ويعبّر النشاط البدنيّ المعتدل عن النشاط الذي يزيد نشاط القلب ومعدّل التنفّس مع الحفاظ على إمكانيّة التحدّث أثناء ممارسته كالمشي، ومن الممكن إتمام الوقت اللازم من التمارين الرياضيّة في جلسةٍ واحدة، أو يمكن تقسيمه إلى عدّة جلسات على مدار اليوم الواحد بحيث تكون مدّة كلّ جلسة 15-20 دقيقة، أمّا في حالة الرغبة بخسارة وزن أكبر باستخدام التمارين الرياضيّة، فينبغي إتمام 45-60 دقيقة من النشاط البدنيّ معتدل الشدّة في معظم أيام الأسبوع.[٣]


العمليات الجراحيّة

تساعد العمليات الجراحيّة في إنقاص الوزن الزائد، حيث إنّ فكرتها الأساسيّة هي تغيير طريقة هضم وامتصاص الطعام في الجسم، حيث يُحدّد الطبيب الأشخاص المؤهلين؛ لإجراء هذه العمليّة الجراحيّة نسبةً لمؤشّر كتلة الجسم العالية، وعدم القدرة على إنقاص الوزن بطرق العلاج الأخرى، بالإضافة إلى عدم قدرة الشخص على ممارسة المهام اليوميّة بسبب السمنة.[٤]


الأدوية الطبيّة

يوجد مجموعة من الأدوية الطبيّة التي تساعد على فقدان الوزن من خلال قدرتها على تقليل الشهية، وقد أشارت الدراسات إلى أنّ استخدام هذه الأدوية ساهم في إنقاص 10% من وزن المصابين بالسمنة، ولكن عادةً ما يبدأ الأشخاص باكتساب الوزن مجدداً بعد التوقّف عن تناول الأدوية.[٥]


المراجع

  1. Osama Hamdy, (2-3-2017), "Obesity Treatment & Management"، WWW.EMEDICINE.MEDSCAPE.COM, Retrieved 21-8-2017. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (10-6-2015), "Obesity Treatment and drugs"، WWW.MAYOCLINIC.ORG, Retrieved 28-8-2017. Edited.
  3. "Obesity and exercise", WWW.HEALTHDIRECT.GOV.AU,8-2016، Retrieved 28-8-2017. Edited.
  4. "Obesity treatments", WWW.HEALTHDIRECT.GOV.AU,8-2016، Retrieved 28-8-2017. Edited.
  5. "Obesity Treatment", WWW.UCSFHEALTH.ORG, Retrieved 28-8-2017. Edited.