علاج ديدان البطن بالثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٥
علاج ديدان البطن بالثوم

ديدان البطن

هي عبارة عن مجموعة من الديدان التي تصيب أمعاء الإنسان، وتسبب له العديد من المشاكل، بحيث أن بعض أنواع الديدان تستطيع أن تتكاثر وتنمو داخل جسم الإنسان، وديدان البطن معدية وتنتقل من شخص لآخر، في حال التعرض لبراز الشخص المصاب، ويمكن أن يصاب الإنسان بديدان البطن من خلال تناوله لطعام ملوث بها، ومن الأمثلة على ديدان البطن: الديدان الدبوسية، والديدان الشريطية، وديدان الإسكارس.


أعراض وجود ديدان البطن

تختلف أعراض الإصابة بالديدان باختلاف نوع هذه الديدان، ويمكننا شمل الأعراض المصاحبة للإصابة بالنقاط الآتية:

  • الشعور بألم شديد في منطقة البطن.
  • الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي كالإسهال، والقيء، والانتفاخ، ويمكن أن يحتوي براز الشخص المصاب على الدم والمخاط.
  • الشعور بألم وحكة في منطقة فتحة الشرج أو بالفرج.
  • الشعور الدائم بعدم الراحة والإرهاق.
  • رؤية الدود في البراز (في حال الإصابة بالديدان الدبوسية).
  • خسارة الوزن.


العلاج الطبيعيّ لديدان البطن

في حال التعرض للإصابة بديدان البطن يجب على المصاب أن يذهب إلى الطبيب، لكي يقوم ببعض الفحوصات اللازمة لمعرفة نوع هذه الديدان، وأخذ الدواء اللازم للقضاء عليها، والتخلص منها بشكل نهائي، لأن استمرار تواجدها في بطن المصاب سيسبب له مشاكل خطيرة وقد يؤدي إلى هلاكه، ويمكن للمصاب أن يلجأ لبعض العلاجات الطبيعية بالأعشاب وغيرها، والتي تحتاج أيضاً إلى استشارة الطبيب، ومن أهم العلاجات الطبيعية القاضية على ديدان البطن هي العلاج بالثوم.


يعتبر الثوم من أكثر المواد الغذائية القاتلة لديدان البطن، وهنالك العدد من الوصفات التي يمكن استخدامها لهذا الغرض ومنها:

  • الثوم مع الحليب المغلي: ويمكن استخدام هذه الوصفة بعدة طرق، فيمكن شرب الحليب المضاف إليه الثوم بعد غليهما في كل صباح، ويمكن أن تستخدم هذه الوصفة كحقنة شرجية ساخنة.
  • الثوم مع زيت الزيتون: وهي تستخدم للأطفال بشكل أكبر، حيث إنها توضع كالتحاميل الشرجية، من خلال دهنها بالزيت ووضعها على النار حتى تحترق الطبقة الخارجية، ومن ثم يتم تقشيرها وإعادة دهنها بالزيت، ووضعها كتحميلة شرجية.


طرق الوقاية من الإصابة بديدان البطن

  • المحافظة على نظافة المراحيض وتعقيمها أولاً بأول.
  • قص الأظافر بشكل دوري حتى لا تتواجد بيوض الديدان تحتها وتنتقل إلى داخل جسم الإنسان عن طريق الفم.
  • عدم استعمال الأدوات الشخصية للأشخاص الآخرين.
  • تجنب تناول الطعام مجهول المصدر، والاهتمام بغسل الخضراوات والفواكه بشكل جيد قبل أكلها.
  • طهي اللحوم بشكل جيد.
  • المحافظة على النظافة الشخصية وغسل اليدين دائماً.