عمل الداطلي النجفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
عمل الداطلي النجفي

طريقة عمل الداطلي النجفي

يعتبر الداطلي النجفي من أشهى أنواع الحلويّات العراقيّة التي يفضّلها العديد من الأشخاص وخاصة في فصل الشتاء، وذلك بسبب طعمه الحلو الشهي، وقوامه الهش من الخارج والطريّ من الداخل، ويعرف الداطلي في العالم العربيّ بشكل عام باسم بلح الشام، وسنوضّح لكم في هذا المقال طريقة إعداده.


المكوّنات

  • كوب واحد من الماء.
  • كوب من الطحين الأبيض متعدّد الاستخدامات، والمنخول مسبقاً.
  • ثمانون غراماً من الزبدة الطرية غير المملّحة.
  • خمس حبات متوسطة الحجم من البيض، وعلى درجة حرارة الغرفة.
  • ملعقة كبيرة من بودرة الفانيليا.
  • أربعة أكواب من الزيت النباتيّ.


مكوّنات القطر

  • كوبان من السكر الأبيض الخشن.
  • كوب ونصف من الماء.
  • ملعقة صغيرة من عصير الليمون الحامض.


طريقة التحضير

  • تحضير القطر، وذلك من خلال إضافة كمية السكر والماء في قدر عميق على نار متوسّطة الحرارة، وذلك حتي يبدأ السكر بالذوبان.
  • الاستمرار في غلي القطر على النار لمدّة لا تقلّ عن خمس دقائق، ومن ثم إضافة عصير الليمون الحامض.
  • إزالة القدر عن النار، ووضعه جانباً إلى حين الحاجة لاستخدامه، مع الحرص على أن يكون بارداً.
  • تحضير عجينة الداطلي النجفي، وذلك من خلال مزج كمية الزبدة غير المملحة مع الماء في قدر مناسب الحجم، ووضعها على النار حتي يبدأ المزيج بالغليان، وتذوب الزبدة في الماء بشكل كامل.
  • إضافة الطحين الأبيض إلى الماء المغليّ، وتحريك المزيج بشكل سريع، وذلك باستخدام ملعقة خشبيّة كبيرة، وذلك حتى تتكوّن عجينة متماسكة وطرية.
  • سكب العجينة الناتجة في وعاء، وتركها فيه حتى تبرد، وقد تحتاج هذه العملية ربع ساعة.
  • إضافة البيض إلى العجينة بالتدريج، بحيث لا تضاف البيضة الثانية إلا بعد اختفاء البيضة الأولى وهكذا، لغاية الانتهاء من كمّية البيض بشكل كامل.
  • إضافة الفانيليا إلى العجينة، وخلطها جيداً.
  • تسخين كمية من الزيت في مقلاة عميقة على نار متوسّطة الحرارة.
  • وضع عجينة الداطلي في كيس التشكيل الخاصّ بالكريمة، ومن ثم الضغط عليها لليدء بتشكيل العجينة، والتي يتمّ وضعها في الزيت بشكل مباشر، وقطعها بالطول المرغوب فيه.
  • تقليب قطع العجين في الزيت الساخن لمدة ثلاث دقائق، وذلك حتى تتحوّل إلى اللون الذهبيّ.
  • إزالة العجين الناضج من الزيت، ووضعه في القطر البارد، مع الحرص على تركه لمدّة دقيقة كاملة حتى يتشربه بشكل كامل.
  • هكذا يكون الداطلي النجفي قد أصبح جاهزاً، حيث إنّه يقدّم إما بارداً أو فاتراً، وذلك حسب الذوق والرغبة.
  • يشار إلى أنّه من الممكن استبدال القطر بالسكر الأبيض الناعم، للحصول على طعم معتدل.