فقدان الوزن بعد الولادة القيصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٦
فقدان الوزن بعد الولادة القيصرية

الولادة القيصريّة

تختلف الولادة القيصريّة عن الطبيعيّة بأنّها تحتاج إلى وقت أكثر للراحة بعد الولادة، فهي عبارة عن عمليّة جراحيّة تحدث بعمل شقّ في البطن حتى يتم إخراج الطفل، وعليه فإنّ جسم الأم يحتاج إلى فترة أطول لكي يتعافى بشكل كامل، مما يؤدي إلى التأخر في عمليّة خسارة الوزن من أجل العودة إلى الوضع الطبيعي قبل الولادة.


طرق فقدان الوزن بعد الولادة القيصريّة

خلال عمليّة إنقاص الوزن، يجب على الأم مراقبة وزنها لعدم خروج السموم من الدهون إلى الجسم، لكن لا يجب خسارة أكثر من كيلوغرام أسبوعياً، ومن طرق إنقاص الوزن بعد الولادة القيصريّة ما يأتي:


الرضاعة الطبيعيّة

حيث يتم من خلالها استهلاك السعرات الحراريّة، كما أنّ النساء اللواتي يرضعن أطفالهنّ رضاعة طبيعيّة يفقدن الوزن بشكل أكير من النساء الأخريات، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها جامعة بنسلفانيا عام 2003 ميلادي.


ممارسة الرياضة الخفيفة

كالمشي وذلك بعد مرور ستة أسابيع من الولادة، كما يجب الحذر من التمارين العنيفة التي تحتاج إلى جهد جسدي؛ لأنها تُعتبر خطيرة بعد الولادة القيصريّة.


مراقبة السعرات الحراريّة

عن طريق موازنة السعرات الحراريّة وليس تقليلها، وذلك من أجل الحفاظ على معدل طبيعي للتمثيل الغذائي، حتى يساعد على إنقاص الوزن بالشكل المطلوب.


تقوية عضلات البطن

من خلال ممارسة بعض التمارين البسيطة ومنها: أخذ نفس عميق مع شد عضلات البطن لعدة ثوانٍ، ثمّ إخراج النفس بشكل بطيء، وتكرار هذا التمرين عشر مرات، وإذا سمح الطبيب بممارسة الرياضة، يمكن عمل التمرين الكامل على عضلات البطن.


تناول الطعام الصحي

يجب الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة، وتناول الأطعمة الصحيّة مثل: الحبوب الكاملة، والسمك، ولحم صدور الدجاج، والديك الرومي، وأيضاً الخضروات، والفواكه.


نصائح للتخلص من الكرش بعد الولادة القيصريّة

  • تناول الخضار السوتية: وهي الخضروات الغنية بالألياف والمطهوّة على البخار، حيث إنّها تقلّل تكوّن الغازات في البطن، وأيضاً تخلّص من الدهون في منطقة البطن.
  • الإكثار من السوائل: كالحليب خالي الدسم، وشاي الأعشاب الذي يحافظ على الرضاعة الطبيعيّة، والماء الذي يخلّص الجسم من السموم ويساهم في إنقاص الوزن.
  • تجنب الملح: يمكن استبداله بالبهارات والأعشاب الطبيعيّة، أو عصير الليمون خلال طهي الطعام، فالملح يحبس السوائل في الجسم، ويسبب حدوث أمراض الضغط بعد الحمل، وظهور الكرش.
  • تناول الكربوهيدرات المركبة أو المعقدة: حيث إنّها تأخذ وقتاً أطول في الامتصاص، فتقلّل نسبة السكر في الدم، كما أنّها تجعل الجسم يحرق المزيد من الدهون بدلاً من أن يخزنها، ومن الأمثلة عليها: الخبز الأسمر، أو الحبوب الكاملة، أو الأرز الأسمر.
  • تناول خمس وجبات يومياً: بحيث تحتوي كلّ وجبة على الفواكه، علماً بأنّ تناول خمس وجبات صغيرة خلال اليوم يساعد على الشعور بالشبع، وبالتالي ينقص الوزن.
  • تناول الزبادي قبل النوم: فتناول كوب منه قبل النوم يساعد على التخلص من عُصر الهضم، كما أنّه يريح المعدة؛ لاحتوائه على أنواع مفيدة من البكتيريا التي تخلّص من الاتنفاخ، فيخفف ظهور الكرش.
60 مشاهدة