فوائد الأرز المسلوق

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
فوائد الأرز المسلوق

الأرز

يُعتبر الأرز من النباتات ومحاصيل الحبوب الغذائية التي تتبع فصيلة الأرزيات، كما أنّه غذاءٌ رئيسيّ لأغلب سكان العالم خاصّةً القارة الآسيوية، ويزرع في أغلب دول العالم والذي يحتاج لزراعته إلى كثرة المياه الراكدة. يحتوي الأرز على الكربوهيدرات والألياف والمواد الأزوتيّة والمواد الدهنية والأحماض الأمينية والنشا، ويُزرع في التربة المغمورة بالماء، ولنجاح زراعة الأرز يجب توفر ثلاثة عوامل هي كالتالي:

  • كثرة الماء المتجدّد لغمر التربة طول فترة نموه.
  • درجات حرارة لا تقل عن (21) درجة طول فترة النمو ( 4-6) أشهر.
  • تربة خصبة وغنيّة بمواد عضوية.


فوائد الأرز المسلوق

  • يستخدم كعلِاج للإسهال خاصّةً لدى الأطفال الرضّع وحديثي الولادة والذين كثيراً ما يتعرّضون للإسهال نتيجة تناولهم الحليب والذي يكون دسماً لدى بعض المرضعات كونه يحتوي على أحماض نباتية وبوتاسيوم.
  • يرطّب وينعّم طبقات الجلد، ويمتص رائحة العرق من خلال سلقه بالماء ثم طحنه ووضعه على البشرة.
  • يُعالج حصر البول وأمراض الكلى خاصّةً في حالات وجود نقص في نشاط الكلى أو في حالات ارتفاع الزلال بالبول.
  • يساهم في علاج ارتفاع حرارة الجسم من خلال قدرته على كسر الحرارة والتبريد على الجسم من خلال مزج الأرز المسلوق بالقليل من السكر والحامض.
  • يعالج الالتهابات بشكل عام.
  • تناول الأرز المسلوق أفضل من الأرز المطبوخ كون عمليّة السلق تقلّل من النشا في الأرز.


أضرار الأرز

توجد العديد من الدراسات التي تؤكد تواجد مادة الزرنيخ في الأرز وهي مادة سامة موجودة بالأرض والماء بحيث يمتصها الأرز، ولكن تتواجد هذه المادة بكميّاتٍ قليلة نسبياً في الأرز وليست لها أضرار خطيرة على المدى القصير إلا في حالات كثرة تناول الأرز المسلوق بشكل كبير، كما يُعرف أنّ مرض السكري هو ارتفاع مُعدّل السكر بالدم عن المعدل الطبيعي والناتج عن رفض خلايا الجسم للأنسولين أو بسبب انخفاض إنتاج الأنسولين من البنكرياس وذلك عندما يكون غذاء الشخص غير متوازن أو بمعنى آخر تكون الطاقة المستهلكة أكبر من حاجة الجسم فسيؤدّي لتخزين الفائض لدهون وزيادة بالوزن والإصابة بالسكري.


ممّا تقدّم يُمكننا أن نقول إنّ الإكثار من تناول الأرز يزيد من معدّل الإصابة بالسكري والبول السكري، بالإضافة إلى أن نشويات الأرز من الممكن أن تؤدي للإصابة بأمراض القلب وظهور الكرش والسمنة. لذلك يُنصح بالاعتدال بتناول الأرز واتباع نظامٍ غذائيّ متوازن، كما يُفضّل عدم تناول أيّ مصادر أخرى للكربوهيدرات مثل: البطاطا، والخبز، بالتزامن مع تناول الأرز.