فوائد البصل للأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ٨ يناير ٢٠١٧
فوائد البصل للأذن

البصل

يعتبر من أقدم وأشهر النباتات في العالم، إذ عُرف منذ القدم واستُخدم في العديد من المجالات، وتعدّ الصين أولى الدول المنتجة للبصل، وللبصل أوراقٌ أنبوبية غضة وله قواعد متشحمة تحت سطح التربة لتخزين المواد الغذائية، وله رائحةٌ قويةٌ نفاذة ومميزة؛ لاحتوائه على الكثير من المواد الكبريتية، وهناك نوعان من البصل، هما: الأحمر والأبيض، ويمكن صنع بودرة البصل المتوفر في جميع المحلات التجارية، وللبصل الكثير من الفوائد لجسم الغنسان، فهو يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، مثل: البروتينات، والألياف، والمعادن كالصوديوم والمغنيسيوم والفسفور والكربرهيدرات، وفي هذا المقال سوف سنذكر فوائد واستعمالات البصل للأذن.


فوائد البصل للأذن

  • يسكن آلام الأذنين وأوجاعهما.
  • يعالج التهاب الأذن وطنين الأذن.
  • يحسن السمع ويعالج التهابات الأذن الداخلية ويلين أي تراكمٍ شمعي فيها.
  • يقلل الالتهابات الداخلية للأذن بفعالية، ويمكن استخدامه عن طريق وضع قطعةٍ مناسبة الحجم من البصل داخل فتحة الأذن وتركها طوال الليل، كما يمكن تقطير عصير البصل في الأذن بعد تدفئته.


فوائد البصل العامة

  • يقوي الجهاز المناعي في الجسم؛ لاحتوائه على بعض المواد القلوية بالإضافة إلى فيتامين ج.
  • يقي من الإصابة بختلف أنواع السرطان.
  • يعالج الأعراض المرافقة للإنلفونزا والبرد، كما أنّه يعالج انسداد الأنف عن طريق استنشاقه.
  • يخلص الجسم من السموم.
  • يحافظ على صحة القلب؛ لاحتوائه على الكروم وفيتامين ب، ومركبات الكبريت، كما يقيه من الإصابة بالأمراض الصدرية ويقوي عضلة القلب بفعالية.
  • يساعد الجهاز الهضمي على أداء عمله بفعالية، حيث يعمل كملينٍ طبيعي للمعدة، وبالتالي فهو يقي من الإصابة بالإمساك، وحموضة المعدة.
  • يعتبر مدراً طبيعياً للبول؛ لاحتوائه على نسبةٍ مرتفعةٍ من الماء.
  • يقي من الإصابة بالحصوات الكلوية.
  • يحافظ على مستوى السكر في الدم ويحول دون ارتفاعه، فهو يزيد إفراز الإنسولين، كما يساعد الخلايا على الاستجابة للإنسولين بشكلٍ جيد.
  • يقي من الإصابة بقرحة المعدة، ويعالج سوء الهضم.
  • يخفض نسبة الكولسترول في الدم وبالتالي يخفض نسبة الإصابة بتصلب الشرايين والجلطات.
  • يعتبر علاجاً فعالاً للسعال والكحة، وخاصة إذا تمّ مزج عصير البصل مع العسل، كما أنّه يخفف التهاب الحلق.
  • يمنع تليف الدماغ، ويحسن الصحة العقلية للإنسان.
  • يطهر الأمعاء والقولون من البكتيريا والجراثيم والمسؤولة عن الإصابة بالبواسير.
  • ينقي العين ويطهرها من الأتربة والشوائب العالقة بها، كما يحسن مستوى الرؤية ويقي من الإصابة بالعمى الليلي.
  • يحافظ على صحة العظام ويقيها من الإصابة بالهشاشة.
  • يدخل في تحضير الكثير من الأطباق والوصفات بحيث لا يكاد مطبخٌ يخلو من وجوده.