فوائد البكتيريا وأضرارها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٦ ، ٧ يوليو ٢٠١٥
فوائد البكتيريا وأضرارها

فوائد البكتيريا واضرارها

البكتيريا: هي عبارة عن كائنات حية دقيقة عرفت منذ آلاف السنين، وتنتشر في الأماكن العامة والتربة والينابيع والمخلفات الإشعاعية وغيرها، وتعيش في فرو، وشعر، وجلد، ووبر، الحيوانات وفي جذور النباتات، وتتغذّى على الفضلات والجثث، وتنمو وتتكاثر بسرعة في بيئة رطبة، وهي ذات أنواع مختلفة من حيث التفاعلات والخصائص، كما أنّها ذات فوائد عديدة على الجسم بالرغم من مضارها، وسيتم ذكر فوائد البكتيريا ومضارها كل على حدا في هذا المقال.


أضرار البكتيريا

  • تُحدِث التهابات جلدية، والتهاب رئوي، والتهاب السحايا، وبذلك تسبب أمراض للإنسان.
  • تُفسد الأطعمة المكشوفة.
  • تؤدّي إلى تسوس في الأسنان.


فوائد البكتيريا

  • تنتشر البكتيريا في معظم مناطق جسم الإنسان بشكل دائم كالجهاز التنفسي العلوي، والفم، والجلد، والأمعاء دون التسبب بأيّ أمراض أو مخاطر على الصحة.
  • تُسهم في عمليات التدوير للمواد الغذائية بحيث تعتمد عمليات التدوير عليها بشكل شبه كامل.
  • تُنتج العفن الذي يعمل على إنتاج بعض أنواع الأجبان،و اللبن الزبادي، والخل، وتدخل في صناعة بعض المواد الغذائية.
  • تثبت النيتروجين في الغلاف الجوي.
  • تحلل الجثث الميتة للمخلوقات، فهي تتغذى عليها، وتحوّل المركبات العضوية المعقدة لمركبات بسيطة وبالتالي تستفيد منها النباتات.
  • تدخل في إنتاج مركبات طبية (كالفيتامينات، ومادة الإنترفيرون).
  • تلتهم بقع الزيوت.
  • تدخل في صناعة الجلود والكثير من الصناعات.


أماكن تواجد البكتيريا

  • تنتشر بكثرة في دورات المياه على وجه الخصوص، لذا ينصح الأطباء بغسل الأيدي جيداً بالماء والصابون المعقِم ولمدة لا تقل عن خمس عشرة ثانية للوقاية من الأمراض، عند استخدام دورات المياه لأنها تعتبر الأكثر تلوثاً.
  • تتواجد في بطاقات الائتمان والنقود لأنها تتنقل بين الأشخاص وتتعرّض للهواء.
  • تحتوي فرشاة الأسنان على العديد من البكتيريا مما يسبب التهابات في اللثة، لذا ينصح أطباء الأسنان باستبدال فرشاة الأسنان مرة كل شهر على الأقل، مع تجنب وضعها في دورات المياه.
  • تتواجد في مفاتيح المصابيح، مفاتيح المصاعد، قوائم الطعام، إسفنجة المطبخ، والسجاد، والملابس التي لا تتعرّض للتهوية وللشمس بشكل مباشر.


طرق الوقاية من البكتيريا

  • غسل وتعقيم اليدين جيداً قبل وبعد تناول الطعام، عند استخدام الحقيبة للسيدات، عند استعمال مفاتيح المصابيح والأصعدة.
  • تهوية المنزل بفتح النوافذ أثناء فترة الظهيرة فالشمس كفيلة بالتخلص من البكتيريا.
  • غسل الملابس وتعقيمها بالمعقمات الطبية الخاصة حتى لا تتسبب في انتشار الأمراض الجلدية.
  • تنظيف المكاتب والأثاث المنزلي باستمرار، وذلك بمسحهم بقطعة قماش وماء ومعقم، كما يجب تنظيف السجاد والمفارش باستمرار لمنع نمو البكتيريا وتكاثرها.
  • غسل الأطباق بالماء الدافئ، وذلك بنقعها ثم تنظيفها جيداً.
  • التخلص من النفايات داخل المنازل باستمرار.
  • غسل الخضار والفواكه جيداً.
  • تجنب استخدام الأدوات الشخصية، كالمنشفة، والمحافظ، والملابس، وموس الحلاقة، وغيرها.
  • عدم تناول الطعام بنفس الأدوات المستخدمة من قِبل شخص آخر.