فوائد الترمس المر المطحون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٣ يناير ٢٠١٧
فوائد الترمس المر المطحون

التّرمس

الترمس (بالإنجليزية: Lupine‏ أو Lupin‏)، من الأعشاب الحولية التي تنتمي لفصيلة البقوليات، عرف الإنسان الترمس وزرعه في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وجبال الإنديز، ​​منذ العصور القديمة لتخصيب التربة، واستخدم بذوره المغليّة والمحمّصة كغذاء، أما الأوراق فقد استُخدمت كعلف للحيوانات.[١]

يوجد نوعان من الترمس: الترمس الأبيض، وهو الترمس الحلو، ويعرف علمياً باسم Lupinus albus، والترمس الأصفر، وهو الترمس المر، ويُعرف علميّاً باسم Lupinus luteus.[٢] يتشابه الترمس المر والحلو من حيث نسبة الألياف والعناصر الغذائيّة الأساسيّة كالكربوهيدرات والبروتينات والدهون، إلا أنّ الترمس المر يفقد بعض العناصر الغذائيّة والمعادن ومضادات الأكسدة خلال فترة النقع.[٣]

القيمة الغذائية للترمس

يوضح الجدول الآتي التركيب الغذائي لكل 100 غم من بذور الترمس الناضجة منزوعة القشور.[٤]

العنصر الغذائي القيمة
الماء 10.44غم
الطاقة 371 سعر حراري
البروتين 36.17 غم
الدهون 9.74 غم
الكربوهيدرات 40.37غم
الكالسيوم 176 ملغم
الحديد 4.36 ملغم
المغنيسيوم 198 ملغم
الفسفور 440 ملغم
البوتاسيوم 1013ملغم
الصوديوم 15ملغم
الزنك 4.75 ملغم
فيتامين ج 4.8 ملغم
الثيامين 0.640 ملغم
الرايبوفلافين 0.220 ملغم
النياسين 2.190 ملغم
فيتامين ب6 0.357 ملغم
الفولات 355 مايكروغرام
فيتامين ب12 0 مايكروغرام
فيتامين أ 0 مايكروغرام
فيتامين د 0 مايكروغرام
الحموض الدهنية المشبعة 1.156 غم
الحموض الدهنية غير المشبعة الأحادية 3.940 غم
الحموض الدهنية غير المشبعة المتعددة 2.439 غم
الكولسترول 0 ملغم
الكافيين 0 ملغم


فوائد التّرمس

  • يعزز جهاز المناعة، ويحمي الخلايا من التلف؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة، مثل: السلينيوم والمنغنيز، بالإضافة إلى الزنك، والفيتامينات التي تقي الجسم من الأمراض.[٣]
  • يعزز كثافة العظام، لاحتوائه على العناصر اللازمة لصحة العظام وزيادة كثافتها، مثل: الكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والمنغنيز.[٣]
  • يقي من الإمساك والقولون العصبي، بفضل غناه بالمعادن والألياف الغذائيّة، كما أنّه يعزز نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء.[٣]
  • تناول الترمس يعزز التمثيل الغذائيّ للدهون والبروتينات والكربوهيدرات.[٣]
  • يساعد على خسارة الوزن الزائد بفضل غناه بالألياف قليلة السعرات الحراريّة، التي تملأ المعدة وتعطي الإنسان الشعور بالشبع.[٣]
  • تناول الحامل للترمس كوجبة خفيفة، خاصة في الشهور الثلاثة الأولى يزوّد الجسم بكميات كافية من حمض الفوليك اللازم لوقاية الجنين من تشوّهات الأنبوب العصبي.[٣]
  • غذاء مثالي لمرضى السكري، إذ يحتوي الترمس على الحمض الأمينيّ أرجنين الذي يساهم في خفض مستويات السكر والكولسترول في الدم.[٣][٥]
  • يقي من تصلّب الشرايين، وأمراض القلب، والسكتات الدماغيّة، ويساعد الجسم على ضبط ضغط الدم. [٣]
  • يُستخدم مغلي الترمس كحقنة شرجيّة للقضاء على ديدان البطن.[٦]
  • يعالج سلس البول.[٦]
  • يقوي ويعزز وظائف الأعصاب.[٦]
  • يحمي من الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة.[٦]
  • يُستخدم مغلي الترمس لعلاج الجرب والأكزيما والحزاز الجلديّ.[٦]
  • يعالج دهن الترمس الأكزيما المستعصية، ويمكن الحصول على دهن الترمس عن طريق تحميص بذور الترمس وحرقها في وعاء مغلق على نار هادئة، ثم يؤخذ ما علق على جوانب الوعاء من زيت وكربون أسود ويُدهن به الجلد. [٦]
  • يُستخدم مستحلب الترمس لإدرار البول وخفض مستوى السكر، والكولسترول، وطرد الديدان، وتحسين الهضم، ويتم تحضير المستحلب عن طريق غلي مقدار عشرين غراماً من بذور الترمس في لتر ماء لمدة أربعين دقيقة، ثم يُعطى المريض مقدار فنجان ثلاث مرات في اليوم.[٦]
  • يستخدم الترمس كبديل للبروتين الحيواني الذي يمكن الحصول عليه من اللحوم والبيض، كما يدخل في تصنيع المنتجات الخالية من الغلوتين.[٧]


فوائد الترمس المطحون

  • يُستخدم مطحون بذور الترمس كغسول للرأس لعلاج الصلع.[٦]
  • تناول مطحون حبة واحدة من الترمس غير المنقوع، ممزوجاً مع الماء ينشّط الجسم، ويشدّ الأعصاب المرتخية.[٦]
  • أشارت الأبحاث الحديثة إلى أنّ تأثير تناول مطحون الترمس المر على مدى أسبوعين مشابه لتأثير مركب السبارتئين المنبّه لعضلة القلب.[٦]
  • تُستعمل بذور الترمس المر في تحضير مستحضرات التجميل التي تمنع تساقط الرموش وتشجّع نموها.[٨]
  • يضاف الترمس المطحون إلى المخبوزات والمعكرونة لزيادة نسبة الألياف والبروتين فيها.[٧]
  • يُصنع من الترمس الدقيق الخالي من الغلوتين، الذي تُصنع منه المخبوزات والمنتجات الغذائيّة الخاصّة بمن يعانون من حساسيّة القمح.[٧]
  • يُستخدم معجون الترمس المطحون لصنع أقنعة طبيعيّة لعلاج مشاكل البشرة، مثل البقع والنمش.[٣]
  • يُستخدم معجون الترمس المطحون على تفتيح البشرة، وتخليصها من الجلد الميّت.[٣]
  • يساعد على علاج التجاعيد وشيخوخة البشرة.[٣]


طريقة تحضير الترمس للأكل

يتم تحضير الترمس الحلو للأكل باتباع الخطوات الآتية:[٦]

  • يُغلى الترمس مع الماء لمدة ثلاث أو أربع ساعات.
  • بعد تصفيته من ماء الغلي، يُنقع بالماء لمدة يوم أو يومين، ويُبدَّل ماء النقع يوميّاً.
  • يُصفَّى ويُرَشّ عليه الملح ويُصبح جاهزاً للأكل.


يتم تحضير الترمس المر للأكل باتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • يُنقع الترمس المر في محلول ملحي ليوم، مع تغيير الماء مرتين على الأقل خلال مدة النقع، للتخلّص من القلويدات السامة.
  • يُصفى الترمس، ثم يُغلى بماء جديد على نار هادئة لمدة عشرين دقيقة.
  • يُصفّى ويُرَشّ عليه الملح ويُصبح جاهزاً للأكل.


المخاطر والآثار الجانبيّة

تناول الترمس المر بدون نقع لفترة كافية للتخلّص من القلويدات السامة يؤدّي إلى ظهور بعض الأعراض الخطيرة ومنها:[٩]
  • التقيؤ.
  • زيادة إفراز اللعاب.
  • صعوبة في البلع.
  • مشاكل في القلب.
  • الشلل.
  • مشاكل في التنفس يمكن أن تكون شديدة بما يكفي للتسبب الموت.
  • تسمم الماشية عند تناولها أوراق الترمس في بعض الأحيان، ويرجع ذلك إلى وجود السموم الفطريّة التي ينتجها نوع من الفطريات التي تعيش في بعض الأحيان في نباتات الترمس.


حساسية الترمس

يحتوي الترمس على مادة كُونْغلُوتين، وهي نوع من أنواع البروتين الذي يسبب الحساسيّة لكثير من الناس، تنتج الحساسيّة من تناول الترمس أو استشنشاق دقيق الترمس، ومن أهم أعراض حساسيّة الترمس ما يلي:[١٠]

  • الشرى ( خلايا النحل).
  • تورّم الشفاه.
  • التقيؤ.
  • التهاب الأغشية المخاطية في الأنف.
  • الربو.
  • تهيج ملتحمة العين.


تشخيص حساسية الترمس

يمكن تشخيص حساسية الترمس من خلال:

  • دراسة التاريخ الطبي للمريض.
  • اختبارات الجلد لتحديد رد فعل الجهاز المناعيّ.
  • فحص مستوى الأجسام المضادة من نوع (IgE).


علاج حساسية الترمس

يتم علاج أعراض حساسية الترمس باستخدام


المراجع

  1. "Lupines", Encyclopedia.com, Retrieved 9-12-2016. Edited.
  2. Mustafa Yorgancilar, Nermin Bilgiçli (7-2014), "Chemical and nutritional changes in bitter and sweet lupin seeds (Lupinus albus L.) during bulgur production"، US National Library of Medicine. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش شروق المالكي (10-302016), "فوائد الترمس تجعله من أفضل البقوليات للصحة"، ويب طب, Retrieved 9-12-2016. Edited.
  4. "Lupins", United States Department of Agriculture, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  5. Knecht KT, Nguyen H, Auker AD (2006), "Effects of extracts of lupine seed on blood glucose levels in glucose resistant mice: antihyperglycemic effects of Lupinus albus (white lupine, Egypt) and Lupinus caudatus (tailcup lupine, Mesa Verde National Park)."، US National Library of Medicine, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "الترمس"، الطبي، 24-1-2012، اطّلع عليه بتاريخ 9-12-2016. بتصرّف.
  7. ^ أ ب ت "Lupin food allergy", ASCIA,12-2015، Retrieved 10-12-2016. Edited.
  8. Andrea Moore, "Eyelash Enhancing Treatments"، ConsumerHealth Digest, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  9. "YELLOW LUPIN", Web Md, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  10. Liji Thomas, "Lupin Allergy"، News-Medical.Net, Retrieved 10-12-2016. Edited.