فوائد الثوم مع زيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٣ يونيو ٢٠١٨
فوائد الثوم مع زيت الزيتون

الثوم وزيت الزيتون

يُعتقد أنّ الموطن الأصليّ للثوم يعود إلى سيبيريا، كما استخدم سابقاً في الحضارات القديمة، بهدف التقليل من التعب، وتعزيز قدرة العمال على العمل، وقد تمّ استخدامه في الرياضات الأولمبية في اليونان القديمة، ويتميز برائحته المميزة، والتي تعود إلى احتوائه على مركب كبريتيّ يُدعى الأليسين (بالإنجليزية: Allicin)، والذي يضيف له فوائد صحيّة،[١][٢] أمّا زيت الزيتون، فيتمّ الحصول عليه من ثمار شجرة الزيتون (بالإنجليزية: Olea europaea)، التي تنمو في مناطق البحر الأبيض المتوسط، ويدخل هذا النوع من الزيوت في العديد من الأطباق، إضافةً إلى مستحضرات التجميل، والأدوية، كما أنّه يحتوي على الدهون الصحيّة التي تُعرف بالدهون الأحادية غير المشبعة (بالإنجليزية: Monounsaturated fatty acids).[٣]


فوائد الثوم مع زيت الزيتون

يمكن إدخال الثوم بسهولة في العديد من الأطباق مثل إعداد الصلصة، والشوربات، كما يتمّ تناوله كمكمّلاتٍ غذائية على شكل خلاصة الثوم، أو زيت الثوم، وقد تُستخدم عن طريق الضغط عليها بمكبس الثوم (بالإنجليزية: Garlic press)، ثم إضافة زيت الزيتون البكر، والملح إليها.[١] كما يمكن تخزين الثوم مع زيت الزيتون بطريقةٍ بسيطة، وذلك بتقشير فصوص الثوم، وهرسها، ومن ثم إضافة الثوم المهروس إلى ضعفي كميته من زيت الزيتون، بهدف الحصول على خليطٍ من الثوم، وزيت الزيتون، ثم وضعه في قالب مكعبات الثلج، ووضعه في المجمدة، وبعد أن تجمد جيداً، تُفرّغ المكعبات في علبةٍ محكمة الإغلاق، ومن ثمّ تُستخدم عند الحاجة.[٤] ويدخل الثوم إلى جانب زيت الزيتون، وعصير الليمون في بعض الحميات الغذائية الشائعة التي يُطلق عليها (بالإنجليزية: Detox) بهدف التخلص من سموم الكبد، والتحسين من وظائفه، لكنّ ذلك قد يحمل بعض المخاطر للجسم، كالإصابة بعدم توازن الكهارل (بالإنجليزية: Electrolyte imbalance)، وزيادة خطر الإصابة بالجفاف، وغيرها.[٥]


فوائد الثوم

يوفر الثوم العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، ونذكر منها:[١]

  • يحتوي على العديد من المعادن، مثل الكالسيوم، والنحاس، والبوتاسيوم، والفوسفور، والحديد، وكذلك على بعض الفيتامينات مثل فيتامين ج، وفيتامين ب6.
  • يعزز تناول الثوم وظائف الجهاز المناعي، حيث أشارت دراسةٌ استمرت 12 يوماً، إلى أنّ تناول مكمّلات الثوم الغذائيّة يومياً قد يقلل من خطر الإصابة بالزكام، بنسبة تصل إلى 63٪ مقارنة مع الأشخاص الذين لم يتناولونه.
  • يُخفض من ضغط الدم بالنسبة للذين يعانون من ارتفاعه؛ حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول مستخلص الثوم بجرعةٍ تصل إلى 600-1500 ميليغرام وعلى مدار 24 أسبوعاً كان فعّالاً في تقليل ضغط الدم، كما لوحظ أنّه يمتلك تأثيراً شبيهاً بتأثير دواء أتينولول (بالإنجليزية: Atenolol)، وللحصول على هذه الفائدة يُفضّل تناول الثوم بجرعاتٍ عالية، أي بكميّات تصل إلى أربعة فصوص من الثوم يومياً.
  • يُحسّن من مستويات الكولسترول في الدم، وتقليل مستويات الكولسترول الضار، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنّ استهلاك الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكولسترول لمكملات الثوم يساهم في تقليل الكولسترول الضار منه بنسبة تبلغ 10-15%.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة التي قد تساعد على التقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وذلك من خلال حماية الخلايا من التلف، والتقليل من آثار الجذور الحرة عليها.
  • يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، كما أنّه يساهم في مكافحة العدوى.
  • يعتبر من الأصناف القليلة بمحتواها من السعرات الحرارية.
  • يعمل على التحسين من الأداء البدني.
  • يساعد على التخلص من سموم المعادن الثقيلة في الجسم، فقد وجدت دراسةٌ استمرت أربعة أسابيع، أنّ الثوم يخفض من مستويات الرصاص في الدم بنسبة تصل إلى 19% بين العاملين في مصانع بطاريات السيارات، وذلك لاحتوائه على بعض المركبات الكبريتية، والتي تحمي أعضاء الجسم من التلف.


فوائد زيت الزيتون

يوفر زيت الزيتون مجموعة من الفوائد الصحية للإنسان، ونذكر منها:[٣]

  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، كما أشارت نتائج بعض الدراسات.
  • يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب، وذلك لاحتوائه على كميات قليلةٍ جداً من الدهون المهدرجة (بالإنجليزية: Trans fat).
  • يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer).
  • يقلل من الأخطار الناجمة عن حدوث الإجهاد التأكسدي للكبد، والذي قد يحدث كنتيجة لارتفاع مستويات الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicas)، وبعض المركبات الأخرى، والتي قد تسبّب ضرراً في الخلايا
  • يقلل من خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative colitis).
  • يعمل زيت الزيتون كمضادّ للالتهابات (بالإنجليزية: Anti-inflammatory)، وخاصة للبشرة، وذلك لاحتوائه على الأحماض الدهنية، كما يمكن استخدامه لتخفيف أعراض الصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis)، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يُستخدم في علاج الجروح، والحروق، والتخلص من الجلد الميت.[٦]


القيمة الغذائية للثوم

يحتوي فص الثوم الواحد على العناصر الغذائية التالية:[٧]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 4 سعرات حرارية
الكربوهدرات 1 غرام
الكالسيوم 5 ميليغرام
البوتاسيوم 12 ميليغرام
الصوديوم 1 ميليغرام
المغنيسيوم 1 ميليغرام
الفسفور 5 ميليغرام
فيتامين ج 1 ميليغرام


القيمة الغذائية لزيت الزيتون

تحتوي ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على العناصر الغذائية التالية:[٨]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 119 سعرة حرارية
الدهون 14 غرام
فيتامين هـ 2 ملغرام
فيتامين ك 8 ميكروغرام


المراجع

  1. ^ أ ب ت Joe Leech (19-12-2017), "11 Proven Health Benefits of Garlic"، www.healthline.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  2. "GARLIC", www.webmd.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Christian Nordqvist (11-12-2017), "What are the health benefits of olive oil?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  4. SANDRA KETCHAM (3-10-2017), "How to Freeze Garlic With Olive Oil"، www.livestrong.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  5. JESSICA TAYLOR (3-10-2017), "What Are the Benefits of Garlic, Lemon Water & Olive Oil?"، www.livestrong.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  6. Mikel Theobald (14-9-2016), "9 Best Natural Ingredients for Psoriasis"، www.everydayhealth.com, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  7. "Garlic, raw", www.supertracker.usda.gov, Retrieved 30-4-2018. Edited.
  8. "Oil, olive", www.supertracker.usda.gov, Retrieved 30-4-2018. Edited.