فوائد الحليب للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٥
فوائد الحليب للحامل

الحليب

عُرفَ الحليب مُنذُ فتراتٍ طويلة؛ حيث يتم إنتاجهُ مِن ثدي الحيوانات مِن عائلةِ الثدييات، وهو معروف بفوائدهِ الصحيّة والغذائيّة للإنسان، والحليب يُعتبر المكوّن الأساسي فِي إنتاج مُنتجات الألبان مِثلَ الزبادي، ولبن الرايب، والقشطة، والحليب المجفّف، ولبن المخيض، والجبنة، وغيرها الكثيرُ مِنَ المُنتجاتِ التي تُنتَج مِن الحليب، فالمرأةُ الحامِل يجب أن تشرب كميّات كافية مِن الحليب بنسبةِ لا تتجاوز (2000) سعرةً حراريّة يَوميّاً، والحليب بمقدار كوب (245 كغ) يحتوي على (146) سعرةً حراريّة؛ أي بمقدار (3-7) أكواب يَوميّاً، وذلك لأنّه يحتوي على عناصر مُهمّة مِثلَ:

  • الماء الذي تقدّر نسبتهُ بـ 88.82% .
  • سكّر الحليب (اللاكتوز) بنسبةِ 5-3%.
  • البروتينات، والمعادن، والفيتامينات، والأملاح، والكالسيوم، وفيتامين (د، ب2، ب12)، والفسفور، والكولسترول، والدهون، واليود، والنشويات.


فوائد الحليب للحامل

شربِ الحليب مُرتبط دائماً بالصحّة، ويزداد استهلاكُ الحليب خصوصاً فِي أوروبا وأمريكا، وذلك لما فيه مِن فوائدٍ عَديدة للمرأةِ الحامل؛ حيث أكّدت وزارَةُ الزراعة الأمريكيّة بضرورةِ شربِ ثلاثة أكواب يوميّاً من الحليب على الأقل للمرأةِ الحامل، وهذا يعود لعدّة أسباب، منها:

  • يعتبر الحليب مِن أهمّ المصادِر للكالسيوم الذي يُفيدُ فِي بناءِ عظامِ وأسنانِ الجنين، فإذا لم يَتِم تَوفّرِ كَميّاتٍ كافية مِن الكالسيوم فِي جسمِ المرأةِ الحامل يقومُ الجسم باستهلاكِ الكالسيوم المَوجودِ فِي عظامِ المرأةِ لتلبيةِ حاجاتِ الجنين، فالمرأةُ الحامِل تحتاج إلى (1000)ملغ يومياً مِنَ الكالسيوم، ويمكن توفير هذه الكميّة من خلال شرب ثلاثة أكواب من الحليب يوميّاً، وكلّ كوب يحتوي على (350) ملغ مِنَ الكالسيوم.
  • يحتوي الحليب على البروتين، وهو ثاني أهم عُنصر مَوجود في الحليب بَعدَ الكالسيوم المُفيد للجنين، لأنّ البروتين يساعد على زيادةِ امتداداتِ الدم فِي الجسم، وأيضاً هو ضروري في أنسجةِ الطفل؛ فعندما يكون الطفل بعدَ الولادة وزنهُ قليل فَذلكَ يَدلّ على وجودِ نَقصٍ بِكميّاتِ البروتين، وعدَم حِرصِ المرأةِ على توفير هذِهِ الكَميّة للجنين.
  • يحتوي على فيتامين د، وَهُوَ عنصرٌ مُهِم للجنين خِلالَ فترةِ الحمل؛ فَهُوَ يُساعِدُ على وِقايَةِ الجنين مِنَ الكساح، فَمِنَ المُمكِن أن يتمّ أخذُ جَميعِ عناصر الحليب مِن مصادرٍ أخرى إلّاً أنّ الحليب هُوَ أهم مَصدرٌ لفيتامين د، وَهُوَ فيتامين وجودهُ فِي مصادر الغذاء الأخرى نادر جدّاً.
  • إنّ النساءَ اللواتي يَشربنَ الحليب بِكميّاتٍ كبيرة خِلالَ فترةِ الحمل يَنجِبنَ أطفالاً أكثرَ ذكاءً وأكثرَ قُدرةً على التحصيلِ الدراسي وفهمِ الأمور، وذلكَ بِسبب وجودِ عنصُر اليود المَوجودِ فِي الحليب.
  • أثبتَت الدراساتُ الحديثة أنّ النساءَ الحوامل اللواتي يحافظن على شربِ الحليب خِلالَ فَترةِ الحَمِل يُنجِبُنَ أطفالاً أكثر طولاً وأقلّ عُرضة للإصابَةِ بمَرَضِ السُكّري عِندَ الأطفالِ، وخصوصاً خلال فترةِ المراهقة ونُمُو الطِفِل.


ملاحظة مهمّة

ينُصح المَرأة الحامل بالإكثارِ مِن شُربِ الحليب المُبستر أو المُعَقّم والابتعاد عن الحليب الخام؛ وذلك لاحتماليّة الإصابة بِتَسمّم البكتيريا الملوّثة.

565 مشاهدة