فوائد الحمص المحمص

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٢١ مارس ٢٠١٦
فوائد الحمص المحمص

الحمّص المحمّص

تعرف نبتة الحمّص بكونها حولية، وهي من النباتات المعروفة في كلّ أنحاء العالم، وتعتبر مناطق حوض البحر المتوسّط هي الموطن الأصلي للحمّص الذي يصنّف من ضمن الفصيلة البقوليّة، ويتكوّن الحمّص من العديد من المواد الغدائيّة المفيدة للجسم كالبروتينات، والسكريات، والألياف الغذائيّة، وحمض الفوليك، ومجموعة فيتامينات مثل: (B،B1،B6) بنسب جيّدة، كما أنّه يحتوي على الكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والزنك، والسيلينيوم، والمنغنيز، والنحاس، والفسفور، والكبريت، والكلور بكميات جيدة.


فوائد الحمّص المحمّص

الحمّص نبات مغذٍ ومدر للبول ويعتبر منشّطاً للأعصاب، والمخ، ومزيل للصداع، ويعمل الحمّص على تصفية الصوت والحلق والصدر، ويساعد على زيادة الوزن، كما أنّه عرف بأنّه يزيد من رغبة الإنسان بتناول الطعام، ويعمل على قتل الديدان في البطن، ومن المعروف أنّ الإكثار من تناول الحمّص يسبّب النفخة لذلك لا يفضل الإكثار من تناوله للأطفال خاصّةً، ويعرف بكونه علاجاً للكلف عند استخدامه على الوجه كما أنّه يفيد بعلاج الحزاز والعديد من مشاكل الأسنان واللثة.


وصفات باستخدام الحمّص

  • الحمّص المحمّص للتسمين: يتمّ تحميص كيلو من الحمّص، ويضاف إليه ما يقارب الأوقية من اللوز الحلو مع بعض العسل أو السكر، ويؤكل مقدار ثلاث ملاعق من تلك الوصفة يومياً، فهي تزيد الوزن بشكل واضح.
  • الحمّص لتخفيف الصداع والشقيقة: يؤخد مقدار قبضة من الحمّص المحمّص وتطحن، وبعد ذلك يضاف لها السكر الفضي، ويؤخذ مقدار ملعقة صغيرة من هذه الوصفة لثلاث مرات يومياً، وتعتبر هذه الوصفة علاجاً فعالاً لتصفية الصوت والتخلّص من حشرجته، كما أنه من الممكن غلي الحمض وإضافة السكر الفضي لمائه قبل شربه للتخلص من الصداع.
  • الحمّص لإدرار البول وتفتيت الحصى: يتم غلي الحمّص جيداً ويشرب مائه لثلاث مرات يومياً مع أكل الحمّص، وتلك الطريقة مفيدةً جداً لإزالة عسر الهضم وإدرار البول.
  • الحمّص لتخفيف الكلف و الحزاز: من المفيد أن يتمّ فرك الوجه بماء الحمّص، أو عند استخدام مسحوق الحمّص المحمّص مع ماء الحمّص ليكون على شكل كريم للوجه للتخلّص من الكلف والحزاز.
  • الحمّص لتسكين أوجاع الأسنان: يستخدم زيت الحمّص لتسكن أوجاع اللثة والأسنان، ويتم صنع زيت الحمّص عبر غلي كمية كافيةً من الحمّص المحمّص في زيت الصويا أو زيت الذرة حتّى ينعقد.
  • ينصح من يعاني من تقرحات بالمثانة أن يتجنّب أكل الحمّص، وفي حالة أكله يجب الحرص على تناول الكمون لمنع انتفاخ البطن.
  • تناول الحمّص المحمّص (القضامة)، يساهم في تنشيط الأعصاب الدماغ عندما يؤكل مع السكر أو الحلويات.
  • تناول القضامة (الحمّص المحمّص)، يساعد على التخلّص من الإمساك وزيادة الحركة الدودية للقولون.