فوائد الرز الأبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٠ ، ٧ مارس ٢٠١٦
فوائد الرز الأبيض

الأرز الأبيض هو واحد من أشهر الأصناف التي تدخل في عديدٍ من الأطباق العربيّة المختلفة، كما ويعدّ مصدر الغذاء الرئيسي للبلدان الآسيويّة، إضافةً إلى كونه الغذاء الأساسي لأكثر من نصف سكّان العالم. إنّ الأرز الأبيض أقل بقيمته الغذائيّة من الأرز البني، لكن هذا لا يعني أنّه بلا قيمة تذكر، لذلك سنعرض لكم ضمن مقالنا بعض المعلومات التي تتعلّق به، بما في ذلك محتواه الغذائي، وفوائده الغذائيّة والصحيّة، إضافةً إلى بعض المقارنات البسيطة مع النوع الآخر منه وهو الأرز البني.


الأرز الأبيض

هو عبارة عن الأرز البني – وهو عبارة عن بذور سميكة تمّت إزالة قشرتها غير الصالحة للأكل – لكن بعد أن تتمّ إزالة النخالة والجراثيم منه، وذلك عن طريق الطحن.


المحتوى الغذائي

إنّ كوباً واحداً من الأرز الأبيض المطبوخ يحتوي على ما يقارب 165 سعرةً حراريّة، بينما تحتوي الكميّة نفسها من الأرز الأبيض المسلوق على ما يقارب 205 سعرةً حراريّة، أما الكوب الواحد من الأرز البني يحتوي على 216 سعرة حرارية. يحتوي الأرز الأبيض على كميّة جيّدة من الفيتامينات والمعادن، لكن محتوى الأرز البنّي يعد أفضل بمحتواه منهما، فالأخير يحتوي على الفسفور، والمغنيسيوم، والسيلينيوم، والمنجنيز.


الفوائد التغذويّة والصحيّة

  • يعدّ الأرز الأبيض ذا محتوىً جيّد من الحديد مقارنةً بالأرز البني، كما أنّه يحتوي على النياسين والثيامين الّذي يدعم عمليّة التمثيل الغذائي، وكذلك على حمض الفوليك الّذي يعزّز من وظائف خلايا الدم الحمراء، إضافة إلى محتواه من المنغنيز الّذي يساعد على تعزيز الجهاز المناعي.
  • يحتوي الأرز الأبيض على كميّات قليلة من الألياف التي تساعد في التقليل من التعرّض للإسهال، وتساعد في علاجه إن وجد، كما وينصح بتناوله لمن يعاني من التهاب القولون وكذلك من غثيان الصباح.
  • يحتوي الأرز الأبيض على خصائص مدرّة للبول، كما أنّ محتواه المنخفض من الصوديوم يجعله مفيداً لمن يعاني ارتفاعاً في ضغط الدم ومشاكل في الكلى.
  • يوفّر الأرز الأبيض لنا الطاقة اللازمة لأداء النشاطات المختلفة اليومية، التي تستمدّ بمعظمها من الكربوهيدرات، كما يعمل الأرز على تعزيز نموّ العضلات؛ فهو يحتوي على الأحماض الأمينية الهامة التي تعتمد عضلات أجسادنا في بنائها عليها.


معلومات مهمة

  • يعتبر الأرز الأبيض من الأطعمة الّتي تؤدّي إلى ارتفاع نسبة السكّر في الدم، وهذا يعني أنه يشكّل خطراً عند من يعاني من مرض السكّري وتحديداً من النوع الثاني، لذلك ينصح بتناوله بشكل معتدل وتحت إشراف الطبيب المختص.
  • يمكن الاحتفاظ بالأرز الأبيض لفترةٍ طويلة مقارنةً بالأنواع الأخرى، كما أنّه لا يأخذ وقتاً طويلاً عند الطهي كبعض أنواع الأرز الأخرى.