فوائد الزبيب للحامل في الشهور الأولى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٢ ، ١٤ أبريل ٢٠١٦
فوائد الزبيب للحامل في الشهور الأولى

الزبيب

هو عبارة عن عنب مجفّف، يتم إنتاجُه في دول ومناطق مختلفة من العالم، مثل الولايات المتحدة، وأستراليا، والأرجنتين، وتركيا وغيرها من الدول، ويُختار للزبيب العنب خالي البذور، والعنب ذوالسكر العالي واللبّ المتماسك، ويتم تجفيف العنب في الشمس أو في الظّل بطرق خاصة فيصح زبيباً.


يعتبر العنب الأبيض من أفضل انواع العنب لصنع الزبيب؛ لكونه يمتاز بقشرته الرقيقة ونكهته الطيبة، كما توجد أنواع مختلفة ومنوعة من الزبيب، حيث إنّ للزبيب الكثير من الفوائد الصحية، وهنا سوف نعرض فوائد الزبيب للحامل بشكل خاص، وفوائد الزبيب الصحيّة بشكل عام.


فوائد الزبيب للمرأة للحامل في الشهور الأولى

يعتبر الزبيب من أهمّ الأطعمة للحامل، ليس فقط في الشهور الأولى من الحمل وإنّما طيلة فترة الحمل، وذلك لما يحتويه من عناصر أساسية لصحّة الأم وجنينها، حيث يحتوي على السعرات الحرارية والسكريات الطبيعية المفيدة للجسم، ومن فوائد الزبيب للحامل ما يلي:

  • يحمي الحامل من الإصابة بفقر الدم.
  • يقلل من حدة الإمساك الذي تصاب به الحامل، ويلين المعدة، وذلك لاحتوائه على الألياف.
  • يساعد في تثبيت الحمل، ويخفّف من الشعور بالقلق والتوتر، ويزوّد الحامل بالطاقة العالية؛ وذلك لاحتوائه على السكريات الطبيعيّة الفنية بالسعرات الحرارية.
  • يساعد تناول الزبيب خلال فترة الحمل في تقليل احتمالات تعرّض الجنين لعيوب خلقية، كما يساعد في تقوية نظره.


فوائد الزبيب الصحيّة

للزبيب الكثيرُ من الفوائد الصحية للجسم؛ وذلك لاحتوائه على العناصر الغذائية الأساسية كالكربوهيدرات، والكالسيوم، والفيتامينات، والنحاس، والألياف، والمضادات المؤكسدة، والحديد، ومن هذه الفوائد:

  • يكافح جميعَ الميكروبات والفيروسات، ويتخلّص من البكتيريا الضارّة التي تسبّب التهابَ اللثة وتسوّس الأسنان؛ وذلك لاحتوائه على المضادات المؤكسدة.
  • يساهم في علاج أمراض الكبد والمرارة، ويخفّف من حدة التهابات الجهاز التنفسيّ والسعال.
  • يخلّص الجسم من السموم؛ لاحتوائه على المضادات المؤكسدة.
  • يشكّل مصدراً هاماً للنشاط والطاقة العالية في الجسم، ويساعد على امتصاص الغلوكوز في الجسم بشكل مباشر دون مساعدة العصارة الهضمية.
  • يعزز وظيفة المخ، وينشّط الذاكرة ويزيد من قوّتها.
  • يقلّل من حدة الإرهاق والتعب في الجسم، ويحمي من الروماتيزم وأمراض الكبد والكلى.
  • يحمي من أمراض الجهاز الهضمي، ويمنع الإمساك، ويعزز عملية الهضم، وذلك لاحتوائه على الألياف التي تساعد في تليين المعدة.
  • يخفّف من أمراض الجهاز التنفسي، ويقلّل من أوجاع الصدر، والحلق، والمثانة، والرئة.
  • يُستخدم كعلاج للضعف الجنسيّ عند كلا الجنسين الرجال والنساء.
  • يقلّل من التعصب والتوتر، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد، والبوتاسيوم، والفسفور.