فوائد الزعتر البري المجفف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٩ يناير ٢٠١٧
فوائد الزعتر البري المجفف

الزعتر البري

الزعتر البري أو بمُسمىً آخر السعتر هوَ عبارة عن إحدى النباتات الجبليّة المُنتشرة في جبال بُلدان البحر الأبيض المُتوسط، ويمتاز الزعتر برائحته الزكيّة وطعمهُ الحار بالإضافة إلى فوائده الكثيرة لصحة الإنسان، لذلِكَ يتم استخدامهُ إمّا طازجاً أو مُجفّفاً لإعداد أصناف مُختلفة من الطعام أو لشُربهِ كمشروبٍ ساخن في الأيّام الباردة أو عندَ المرض.


فوائد الزعتر البري المجفف

  • تخفيف الآلام المُختلفة وتسكينها لاحتوائهِ على عناصر مُسكنة ومُضادّة للالتهابات.
  • تخليص الجسم من السموم والبكتيريا وذلِكَ لاحتوائهِ على نسبة عالية جدّاً من مادّة الكارفيكرول.
  • تخفيض وتعديل ضغط الدم فهوَ يعمل على ضبط نبضات القلب بشكلٍ سليمٍ.
  • التخفيف من أعراض البرد لاحتوائهِ على نسبة عالية من الفيتامينات كفيتامين أ وفيتامين ج.
  • عِلاج مُشكلة فقر الدم (الأنيميا) والتخلُص من ضغط الدم وذلِكَ لاحتوائهِ على نسبة عالية من الحديد.
  • تعزيز المناعة لدى المرأة الحامل وذلِكَ لاحتوائهِ على نسبة عالية من فيتامين ج.


كيفيّة تجفيف الزعتر البري

هُنالِكَ العديد من الطُرق التّي يمكن من خلالها تجفيف الزعتر البري أو أي نوع آخر من الأعشاب الطبيعيّة، كالتجفيف عن طريق الشاش، أو وضعه في صينيّة، أو عن طريق الحزم، أو الفرن، أو التجميد، ولكن تُعتبر طريقة الشاش أو الصينيّة من أنسب الطُرق لهذا النوع من الأعشاب، ويتمّ عن طريق إزالة السيقان والجذوع لنبات الزعتر، وتقطيع أوراقهِ الكبيرة إلى حجمٍ أصغر، ووضعه في صينيّة أو شاش للتجفيف، ثمّ وضعه في منطقة مُظلمة وحارّة، ويتمّ تقليبه يوميّاً وتعريضه للهواء، وبعدَ أن يجفّ بشكلٍ كاملٍ يُمكن حفظه كما هوَ أو يُمكن طحنه ناعماً ووضعه في مرطبان مُحكم الإغلاق بعيداً عن الرطوبة.


أقراص الزعتر الأخضر

المكوّنات:

  • كوبان من ورق الزعتر المُجفّف أو الطازج.
  • كوب من البصل المفروم.
  • كوب من البصل الأخضر المفروم.
  • كوب من اللبن الرائب.
  • كوب من الحليب الدافىء.
  • نصف كوب من زيت الزيتون.
  • ملعقتان صغيرتان من خميرة الخبز.
  • ملعقتان صغيرتان من البيكنج باودر.
  • ملعقتان كبيرتان من السكر.
  • ملعقتان كبيرتان من الخل.
  • رشّة من الملح.
  • طحين -حسب الحاجة-.


الطريقة:

  • خلط المكونات وعجنها للحصول على عجينة طريّة ومُتماسكة، وتركها حتّى تختمر.
  • صنع أقراص متوسّطة الحجم من العجينة بعدَ أن تتخمّر، وتركها مرةً أُخرى في صينيّة الخبز لساعة كاملة حتّى يتضاعف حجمها.
  • تسخين الفُرن مُسبقاً على درجة حرارة 200 مئويّة.
  • خبز أقراص الزعتر في الفرن حتّى تُصبح ناضجة بشكلٍ كامل، وبعدها إخراجها من الفرن ودهنها بزيت الزيتون وتغطيتها حتّى تبقى طريّة.
103 مشاهدة