فوائد الغابات وطرق حمايتها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد الغابات وطرق حمايتها

الغابات

تُعدّ الأشجار من مكونات النظام البيئي الرئيسية التي تحافظ على استقراره، وعندما تتواجد الأشجار بأعدادٍ معاً في المنطقة الجغرافية نفسها فإنّه يُطلق عليها اسم "الغابة". تُغطّي الغاباتُ مساحةً تُقدّر بثُلث مساحة اليابسة على الأرض، ولكن ليست كلّها مستغلةً بل إنّ المستغل منها حالياً الموجودة في أمريكا الشّمالية وأوروبا، واتّجهت الأنظار مؤخراً إلى الغابات الاستوائية في أفريقيا وأمريكا الجنوبية نظراً لأهميّتها الكبيرة، فما هي هذه الأهمية؟


فوائد الغابات

  • تلطيف الجو عن طريق النتح وتلطيف المناخ: فتُخفّض درجات الحرارة نتيجة التبخّر الذي يحصل في الأوراق.
  • حماية المدن والقرى والمناطق الزراعية من الرياح الشديدة، وكسر حدّتها؛ حيث تعمل كمصداتٍ للرياح وتخفّف من سرعتها وهذا يؤدي إلى التقليل من آثارها السلبية.
  • إيقاف زحف الرمال، ومنع تعرية التربة وانجرافها: حيث تتمسّك جذور الأشجار بالتربة وتمنعها من التحرّك من مكانها عند التعرّض للظروف الخارجية مثل الرياح الشديدة والأمطار الغزيرة.
  • تقليل التلوث الذي يحيط بالإنسان: حيث تأخذ الأشجار ثاني أكسيد الكربون لصنع غذائها في عملية البناء الضوئي وتنتِج الأكسجين.
  • استخدام أخشابها في وقت الأزمات، وفي الصّناعات المختلفة.
  • تقليل الانهيارات الثلجية في المناطق الجبلية وتقليل أخطار الفيضانات.
  • توفير المواد الخام لإقامة بعض الصناعات المحلية الخفيفة.
  • توفير بعض الأعلاف للحيوانات والغذاء للكائنات الحية المختلفة وللإنسان.
  • توفير فرص العمل في بعض المهن التي تختص بالغابات مثل مشاريع الحراج، والاصطياف.
  • توفير المناطق الترويحيّة لأفراد المُجتمع؛ فالكثير من الغابات تُعدّ مُنتزهات جميلة لأبناء المُجتمع، كما يُمكن أن تحتوي على المحميّات الطبيعيّة التي تساعد من تَعرّف الزائرين على أنواع الحيوانات والكائنات الحية الموجودة.
  • مساعدة الإنسان على الاسترخاء نتيجة الصفاء والسكينة التي تبعثها في نفسه.
  • توفير بيئة لعيش الكثير من الكائنات الحية والحيوانات، وبالتالي فهي تُقدّم خدمةً في حماية بعض الأنواع من الحيوانات من الانقراض.


طرق حماية الغابات

لا بُد من تكاتف الجهود الدولية مع الجهود الفردية لحماية أشجار الغابات من الدّمار، ومن هذه الطّرق:

  • حماية الغابات من القطع والرعي الجائر من قِبل بعض الفئات المجتمعية، ويكون ذلك من خلال فرض العقوبات الصارمة والشديدة التي تمنع أي شخصٍ من الاقتراب من الشجر أو محاولة قطعه.
  • حماية الأشجار من الحرائق التي قد تكون لأسبابٍ طبيعيةٍ مثل ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ كبيرٍ مما يؤدي إشعال الأوراق والأغصان الجافة، أو قد تنشب لأسبابٍ من صنع الإنسان مثل إشعال الفحم أو النار للطهي وتركها شاعلةً، فيُمكن حمايتها من خلال رش الأرض بالماء في أوقات ارتفاع الحرارة ومنع المتنزهين من إشعال النار إلّا في الأماكن المخصصة.
  • التشجيع على التشجير والاستفادة من المناطق الصحراوية.
  • المحافظة على نظافة الغابات وعدم رمي النفايات والأوساخ التي قد تؤدي إلى تلوث الأشجار وإيقاع الضرر فيها مثل موتها وسهولة اقتلاعها من جذورها.