فوائد القرفة للحامل في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ٣٠ مارس ٢٠١٦
فوائد القرفة للحامل في الشهر التاسع

القرفة

تستخرج القرفة من لحاء شجرة من فصيلة السمروبيات الدائمة الخضار والشديدة الارتفاع بحيث يتراوح طول ساقها فقط ما بين ثلاثة وخمسة أمتار، كما تتفرع أغصانها وأوراقها الكثيفة ليتراوح ارتفاعها ما بين عشرة أمتار إلى أربعين متر، أمّا أزهارها فتظهر باللون الأصفر كما تظهر بذورها بحجم صغير وبشكل يشبه ثمار القرنفل، وتمتاز القرفة بطعمها الحلو ورائحتها القويّة، ويعود ذلك إلى احتوائها على زيوت طيارة بمعدل 4% من تكوينها، كما تحتوي القرفة على العديد من الألياف والبروتينات المهمّة للجسم.


فائدة القرفة للحامل

تستخدم جذور القرفة في علاج حالات النمط الثاني من السكر لدى الحوامل، وذلك لقدرتها على تنظيم حرق الدم للسكر وإبقاء السكر ضمن معدلاته الطبيعيّة، وينصح الأطباء وأخصائيو التغذية الحوامل المصابات بالنمط الثاني من السكر باتباع نظام غذائي صحي للتخلّص منه، بالإضافة إلى تناول مغلي أو منقوع القرفة من أجل تحقيق ذلك، كما تنصح الحوامل بالحصول على كميات بسيطة من القرفة دون الزيادة على ذلك لتجنب أي آثار جانبية قد تنتج عن ذلك، مع ممارسةالتمارين الرياضية المخصّصة للحمل بشكل يومي لمدة نصف ساعة، باستثناء حالات الحمل الضعيف والحمل المهدّد بالخطر.


كما تشير بعض الدراسات إلى أهمية القرفة في تحفيز انقسام خلايا الجسم وتكاثرها وتعويض الميّت والمتضرّر منها، بالإضافة إلى تنظيم معدل الكولسترول في الدم والوقاية من تراكم الدهون في الشرايين والأوردة، وتنصح الحوامل بشرب منقوع القرفة في الشهر التاسع للحمل من أجل تسهيل عملية الولادة وتطهير الرحم.


الجرعة الموصى بها من القرفة للحامل

أكدت الدراسات عدم وجود أي مضار لتناول الحامل منقوع أو مغلي القرفة أو حتى الأطعمة المنكهة بها، كما أشارت الدراسات بأن ما يقدر بغرام واحد أو غرام واحد ونصف الغرام من القرفة يكفي لاستهلاك الحامل اليوميّ، وتحذّر الحوامل من الاعتماد على أي نوع من المكملات الغذائية المحتوية على القرفة إلا بعد أخذ رأي الطبيب المختص في الحمل.


الآثار الجانبية لاستهلاك الحامل للقرفة

على الرغم من الاعتقادات السائدة حول تهديد القرفة للحمل في مراحله الأولى إلى أنه تمّ نفي ذلك، مع التأكيد على عدم وجود أي تأثيرات خطيرة على تناول الحامل للقرفة، باستثناء حالات من حساسية الجلد، وقرحة المعدة، وسوء الهضم التي تحدث نتيجة الحصول على كميات كبيرة من القرفة بشكل يومي، وتنصح الحوامل اللواتي لديهن أسبقية في هذه الأمراض تجنّب تناول القرفة خلال فترة الحمل.