فوائد المساج للقدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٩ يناير ٢٠١٧
فوائد المساج للقدمين

القدمان

تعتبر القدمان عضواً مهماً من أعضاء جسم الإنسان فهما من أكثر الأعضاء التي نعتند عليها في حياتنا، لكننا نغفل عن إيلائها بعض الاهتمام، لذا يجب أن ندلكهما لبضع دقائق وبصورةٍ يومية لتسهيل تدفق الدم وزيادة نشاط الجسم، علماً بأنّ التدليك استُخدم منذ القِدم في الطب البديل. وعُني بتدليك القدمين من قِبل العديد من الحضارات والثقافات الحديثة والقديمة، وذلك لاعتماد تلك الثقافات على وجود مراكز في القدمين تؤثر على مختلف أعضاء الجسم، ممّا يساعد هذه الأعضاء على الشفاء من بعض الأمراض، ويحفز عملها ويزيد نشاطها، وسنتعرف في هذا المقال على أهمية تدليك القدمين لجسم الإنسان.


فوائد تدليك القدمين

تنشيط الدورة الدموية في الجسم

تُصاب العضلات بإرهاقٍ شديد نتيجة الحركة اليومية والوقوف لفتراتٍ طويلة، الأمر الذي يتسبب في عدم استخدام عضلات القدم بشكلٍ سليم، ممّا يؤدي إلى إعاقة حركة الدورة الدموية في القدمين، والقيام بعملية التدليك لهذه المنطقة يساعد على ضخ الدم إلى الساقين والقدمين بالتالي تنشيط الدورة الدموية فيها، ويتمّ ذلك من خلال صفع باطن القدمين بصفعاتٍ خفيفة ومتواصلة ابتداءً من الأصابع وصولاً إلى الكعب، ثمّ صعوداً إلى المفصل، بعد ذلك تُدلك أسفل الساق تدليكاً خفيفاً، وتُكرر نفس خطوات التدليك للقدم الأخرى.


المساعدة على النوم الهادئ

ويتمّ ذلك عن طريق رفع القدم فوق مستوى الركبة الأخرى أثناء الجلوس، ثمّ الضغط على قاعدة باطن إصبع القدم الكبير باستعمال الإبهام وبحركةٍ دائرية مدّة دقيقة، وتُكرر هذه العملية مع القدم الأخرى، بعد ذلك يُدهن باطن القدم بكميةٍ قليلة من زيت الزيتون أو زيت جوز الهند ويُدلك مدّة عشر دقائق لكلتا القدمين، ويُفضل القيام بهذا التدليك قبل الخلود إلى النوم مباشرةً.


الوقاية من الإصابة بالاكتئاب

يمدّ تدليك القدمين الجسم بالطاقة اللازمة التي تمكنه من التغلب على فترات الاكتئاب والحزن، وقد أثبتت الدراسات التي نُشِرت عام 2010م بأنّ تدليك القدمين لأشخاصٍ فقدوا حديثاً أناساً مقربين منهم ساهمت بشكلٍ كبير على تجاوز هذه الفترة الصعبة والحزينة، ومن ذلك نستنتج أنّ التدليك يمنع الإصابة بالاكتئاب ويُحسّن الحالة النفسية، حيث تُدلك المنطقة الواقعة في منتصف باطن القدم وأسفل منتصف الأصبع الأكبر، وذلك من خلال الضغط عليها عدّة دقائق، وتُكرر هذه العملية من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.


مساعدة الجسم على الاسترخاء

يُسهم تدليك القدمين بعد انتهاء يومٍ متعبٍ وطويل في الحصول على الاسترخاء، بحيث تُدلك القدمين مدّة عشر دقائق بشكلٍ يومي، لتحسين الحالة الصحية والتخلص من الأرق، ولعمل هذا التدليك يجب استعمال زيت الزيتون الدافىء.


تخفيف آلام العمود الفقري

يخفف تدليك القدمين آلام العمود الفقري العلوية والسفلية، وآلام الرقبة، والصداع النصفي، وألم الصداع، حيث تُدلك القدم ابتداءً من جانب الأصبع الكبير باتجاه الكعب بحركةٍ دائريةٍ صغيرة ولعدة مراتٍ، وعند الانتهاء يُدلك باطن القدم للتخلص من أوجاع الظهر، ولأوجاع الرقبة تُدلك أصابع القدمين ومفاصلها مدّة خمس دقائق متواصلة وستزول هذه الأوجاع سريعاً.


خفض ضغط الدم المرتفع

يتنج ارتفاع ضغط الدم عن الضغوطات الحياتية المختلفة، وتدليك القدمين يرخي الأعصاب مما يؤدي إلى تقليل الضغط على الأعصاب وبالتالي خفض ضغط الدم المرتفع، كما انّه يُسهم في تخفيف الأعراض المصاحبة لسن اليأس وما قبل الدورة الشهرية، كما يمنع إصابة القدمين بالتورم أثناء فترة الحمل.